المغرب تعتزم تجديد اتفاق الصيد البحري مع الاتحاد الأوروبي اليوم

منشور 24 تمّوز / يوليو 2018 - 10:33
المغرب تعتزم تجديد اتفاق الصيد البحري مع الاتحاد الأوروبي اليوم
المغرب تعتزم تجديد اتفاق الصيد البحري مع الاتحاد الأوروبي اليوم

قال مسؤول في وزارة الخارجية المغربية، إن بلاده والاتحاد الأوروبي سيجددان اتفاق الصيد البحري اليوم الثلاثاء بالرباط.

وأضاف المسؤول، الذي فضل عدم ذكر اسمه لدواع إدارية، في تصريح لوكالة "الأناضول"، أن "الاتفاق سيشهد حضور كل من وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة، ووزير الزراعة والصيد البحري عزيز أخنوش، وكلاوديا فيداي، سفيرة الاتحاد الأوروبي بالمغرب".

وبعد التوقيع اليوم بالأحرف الأولى على الاتفاق، سيمرّ الاتفاق بعدد من المراحل قبل إقراره، حيث ستتم المصادقة من قبل هيئة المندوبين ومجلس الاتحاد الأوروبي، قبل إحالته على البرلمان الأوروبي من أجل المصادقة، حيث يرجح أن يكون ذلك قبل 23 مايو/أيار من العام المقبل، تاريخ الانتخابات الأوروبية المقبلة.

وتشير مصادر مغربية مطلعة، إلى أن الاتفاق لن يدخل حيز التنفيذ، بشكل آني، كما لن يعمد إلى تنفيذه بشكل مؤقت، في انتظار، مصادقة البرلمان الأوروبي، ما يعني أن عودة البواخر الأوروبية لن تتم قبل أشهر.

وكان الاتحاد الأوروبي والمغرب، قد أعلنا الجمعة الماضي توصلهما إلى توافق حول مضمون اتفاق الصيد البحري المستدام وبروتوكول تطبيقه، وقال بيان مشترك، إن المغرب والاتحاد الأوروبي "اتفقا على المقتضيات والتحسينات التي تم إدخالها على هذه النصوص من أجل تجويد الانعكاسات والفوائد على السكان المحليين في المناطق المعنية، في احترام لمبادئ التدبير المستدام للموارد البحرية والإنصاف".

وقالت الحكومة المغربية، إنها لا تزال على موقفها بضرورة إدراج إقليم الصحراء في اتفاق الصيد البحري الجديد مع الاتحاد الأوروبي، حيث أصدرت محكمة العدل الأوروبية، قرارًا في فبراير/شباط الماضي، ينص على أن "اتفاق الصيد البحري بين المغرب، والاتحاد الأوروبي ساري المفعول ما لم يُطبق على إقليم الصحراء ومياهه الإقليمية".

وفي 14 يوليو/تموز الجاري، انتهت آجال العمل باتفاق الصيد البحري الذي دخل حيز التنفيذ في 2014، واستمر 4 سنوات، حيث كانت الاتفاقية تسمح للسفن الأوروبية بدخول منطقة الصيد الأطلسية للمغرب، مقابل 30 مليون يورو سنويًا، يدفعها الاتحاد الأوروبي، إضافة إلى 10 ملايين يورو مساهمة من أصحاب السفن.

وتشمل الاتفاقية نحو 120 سفينة صيد (80 بالمائة منها إسبانية) ‏تمثل 11 دولة أوروبية، وهي: إسبانيا، البرتغال، إيطاليا، فرنسا، ألمانيا، ليتوانيا، ولاتفيا، هولندا، أيرلندا، بولونيا، وبريطانيا.

اقرأ أيضًا: 

اقتصاد المغرب يتراجع بنسبة 3% في الربع الثاني

المغرب يعتزم استثمار أكثر من 15 مليار دولار من أجل استضافة كأس العالم 2026

صندوق النقد الدولي: اقتصاد المغرب نحو الاستقرار





جميع حقوق النشر محفوظة 2019

مواضيع ممكن أن تعجبك