النفط الليبي إلى أقل من النصف بسبب الاحتجاجات

النفط الليبي إلى أقل من النصف بسبب الاحتجاجات
2.5 5

نشر 06 آب/أغسطس 2013 - 09:04 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
الإضرابات والاحتجاجات في مرافئ النفط الرئيسة خفّضت الإنتاج إلى 330 ألف برميل يومياً من 1.4 مليون
الإضرابات والاحتجاجات في مرافئ النفط الرئيسة خفّضت الإنتاج إلى 330 ألف برميل يومياً من 1.4 مليون
تابعنا >

قال وزير النفط الليبي عبد الباري العروسي، أمس، إن الحكومة تعمل على إنهاء الاحتجاجات في المنشآت النفطية التي قلّصت الصادرات، وأضاف أن إنتاج النفط ارتفع إلى نحو نصف معدلاته المعتادة. ويهدّد تعطل قطاع النفط بإصابة شريان اقتصادي مهم في البلاد بالشلل ويقلّص إيرادات الدولة.

وفي أحدث موجة من الاضطرابات أغلق حرّاس أمن يطالبون بزيادة أجورهم مرفأيْ السدر ورأس لانوف. وتسبّبت احتجاجات مواطنين يطالبون بزيادة فرص العمل في قطاع النفط لتوقف مرفأ الزويتينة في شهر تموز (يوليو). وقال وزير النفط إن المرافئ الثلاثة بقيت مغلقة، أمس، مع دخول الإضرابات أسبوعها الثاني. وقال تجار إن الشحنات بلغت نحو 425 ألف برميل يومياً، أي أقل من نصف المستويات المعتادة.

وذكر العروسي، وفقاً لما نقلته وكالة "رويترز"، أنه سيلتقي أسر المحتجين، اليوم، للتوصل إلى حل للأزمة، مضيفاً أنه جرى تعيين رئيس جديد لقوة الأمن في قطاع النفط. وأضاف أن إنتاج ليبيا من الخام تحسّن إلى نحو 700 ألف برميل يومياً، وتوقع أن يصل الإنتاج إلى 800 ألف برميل يومياً بعد عيد الفطر.

كان العروسي قد قال الأسبوع الماضي: إن الإضرابات والاحتجاجات في مرافئ النفط الرئيسة خفّضت الإنتاج إلى 330 ألف برميل يومياً من 1.4 مليون. وقبل الإضرابات كان إنتاج ليبيا قد تعافى لنحو 1.6 مليون برميل يومياً، وهو مستوى الإنتاج قبل المعارك التي أدّت للإطاحة بالزعيم الليبي معمر القذافي في 2011م.

Copyright © Saudi Research & Publishing Co. All rights reserved.

اضف تعليق جديد

 avatar