توقعات منخفضة للنمو الاقتصادي في آسيا والمحيط الهادئ

توقعات منخفضة للنمو الاقتصادي في آسيا والمحيط الهادئ
2.5 5

نشر 17 تموز/يوليو 2013 - 09:31 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
الاقتصادات النامية في آسيا واجهت صعوبة في بناء قوة دفع خلال النصف الأول من العام الجاري رغم التحسن الطفيف لآفاق الاقتصادات المتقدمة
الاقتصادات النامية في آسيا واجهت صعوبة في بناء قوة دفع خلال النصف الأول من العام الجاري رغم التحسن الطفيف لآفاق الاقتصادات المتقدمة
تابعنا >
Click here to add بنك التنمية الآسيوي as an alert
،
Click here to add مانيلا as an alert
مانيلا
،
Click here to add البنك الدولي as an alert
البنك الدولي

خفض بنك التنمية الآسيوي توقعاته بشأن النمو الاقتصادي لمنطقة آسيا والمحيط الهادئ، في ظل تباطؤ نمو اقتصاد الصين، وتراجع الطلب في الاقتصادات الصناعية الأساسية.

وذكر البنك أمس، ومقره العاصمة الفلبينية مانيلا، أنه يتوقع نمو اقتصاد المنطقة بنسبة 6.3 في المائة من إجمالي الناتج المحلي، في حين كانت توقعاته السابقة المعلنة في نيسان (أبريل) الماضي 6.6 في المائة من إجمالي الناتج المحلي. كما خفض البنك توقعاته بشأن النمو في العام المقبل من 6.7 في المائة في نيسان (أبريل) إلى 6.4 في المائة حاليا.

وذكر التقرير أن "الاقتصادات النامية في آسيا واجهت صعوبة في بناء قوة دفع خلال النصف الأول من العام الجاري رغم التحسن الطفيف لآفاق الاقتصادات المتقدمة".

ويمثل تباطؤ نمو اقتصاد الصين، ثاني أكبر اقتصاد في العالم وأكبر اقتصادات آسيا، عاملا مهما في تراجع توقعات نمو منطقة آسيا والمحيط الهادئ، بحسب تقرير البنك الذي يشمل 45 دولة في المنطقة، ونقلته وكالة الأنباء الألمانية.

ومن المتوقع وفقا لبنك التنمية الآسيوي نمو اقتصاد الصين خلال العام الجاري بمعدل 7.7 في المائة، والعام المقبل بمعدل 7.5 في المائة، في حين كانت توقعات نيسان (أبريل) 7.8 في المائة للعام الجاري، و8.2 في المائة للعام المقبل.

كما يتوقع البنك نمو اقتصادات شرق آسيا بمعدل 6.7 في المائة في العام الجاري والمقبل في حين كانت التوقعات السابقة تصل إلى 7.1 في المائة للعامين.

وذكر بنك التنمية الآسيوي أن "التراجع غير المتوقع للنشاط الاقتصادي" في مختلف أنحاء منطقة شرق آسيا يمثل أيضا تحديا بالنسبة لمنطقة آسيا والمحيط الهادئ، حيث تراجعت الصادرات والواردات على خلفية ضعف الطلب. وبالنسبة للهند التي تشهد أيضا إصلاحات اقتصادية مطلوبة للخروج من عنق الزجاجة، خفض البنك توقعاته بشأن النمو من 6 في المائة إلى 5.8 في المائة من إجمالي الناتج المحلي.

وأبقى البنك على توقعاته لنمو اقتصاد الهند العام المقبل عند مستوى 6.5 في المائة دون تغيير. ويتوقع نمو اقتصادات جنوب شرق آسيا بنسبة 5.2 في المائة خلال العام الجاري و5.6 في المائة العام المقبل، في حين كانت التوقعات السابقة 5.4 في المائة و5.7 في المائة على الترتيب.

ومن المتوقع نمو اقتصادات منطقة المحيط الهادئ بنسبة 5 في المائة العام الجاري وليس بمعدل 5.2 في المائة وفقا للتوقعات السابقة مع الإبقاء على توقعات العام المقبل عند مستوى 5.7 في المائة دون تغيير. في الوقت نفسه، سيساعد تباطؤ وتيرة النمو في احتواء الضغوط التضخمية التي كان بنك التنمية الآسيوي قد حذر منها في تقرير نيسان (أبريل) الماضي.

ولا يتوقع البنك ارتفاع معدل التضخم في الاقتصادات النامية في آسيا إلى 3.5 في المائة خلال العام الجاري و3.7 في المائة العام المقبل، في حين كانت توقعاته في نيسان (أبريل) الماضي 4 في المائة للعام الجاري و4.2 في المائة العام المقبل.

Copyright © Saudi Research & Publishing Co. All rights reserved.

اضف تعليق جديد

 avatar