مصر تسلمت رسمياً وديعة كويتية بملياري دولار

مصر تسلمت رسمياً وديعة كويتية بملياري دولار
2.5 5

نشر 25 أيلول/سبتمبر 2013 - 11:19 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
قامت مصر بسداد 2 مليار دولار لقطر، كانت الدوحة قد أودعتها بالبنك المركزي المصري، كوديعة قصيرة الأجل
قامت مصر بسداد 2 مليار دولار لقطر، كانت الدوحة قد أودعتها بالبنك المركزي المصري، كوديعة قصيرة الأجل
تابعنا >
Click here to add البنك المركزي المصري as an alert
،
Click here to add الدوحة as an alert
الدوحة
،
Click here to add هشام رامز as an alert
هشام رامز
،
Click here to add المصرف المركزي as an alert

أكد محافظ البنك المركزي المصري هشام رامز وصول الوديعة الكويتية البالغة قيمتها ملياري دولار، إلى مصر اليوم، وأنها دخلت بالفعل أرصدة احتياطي النقد الأجنبي، لافتًا إلى أن الاحتياطي سجل نحو 19 مليار دولار بنهاية شهر أغسطس.

وقال رامز، في تصريحات لصحيفة "اليوم السابع" المصرية، إن تلك الوديعة لأجل 5 سنوات، وستدعم أرصدة الاحتياطي من النقد الأجنبي، مؤكدًا أن حجم الودائع التي دخلت بالفعل أرصدة الاحتياطي الأجنبي منذ يوليو الماضي، وحتى الآن، بلغت 7 مليارات دولار من 3 دول عربية، هي الإمارات والسعودية والكويت.

ولفت إلى أن الوضع المالي والاقتصادي في مصر مستقر في الوقت الحالي، مع وصول حزم المساعدات المالية والاقتصادية من الدول العربية، ومع استمرار تدفق وصول تلك المساعدات مستقبلاً.

وتعهدت 3 دول خليجية كبرى، بمساعدات وودائع بإجمالي 12 مليار دولار، لمصر، تتمثل في دولة الإمارات العربية المتحدة بمساعدات بقيمة 3 مليارات دولار، تتضمن 2 مليار دولار وديعة لدى البنك المركزي المصري، ومنحة قدرها مليار دولار، والمملكة العربية السعودية، بمنح مصر 5 مليارات دولار، عبارة عن 2 مليار دولار وديعة، ومليار نقدًا، و2 مليار نفط وغاز، وأخيرًا الكويت بمنح مصر 4 مليارات دولار، عبارة عن 2 مليار دولار وديعة، ومليار منحة لا ترد، ومليار أخرى مشتقات نفطية.

وقال هشام رامز في تصريحات سابقة إن مصر قامت بسداد 2 مليار دولار لقطر، كانت الدوحة قد أودعتها بالبنك المركزي المصري، كوديعة قصيرة الأجل.

وأوضح، أن الحكومة القطرية قامت بإخطار البنك المركزي المصري، بطلب لتأجيل تنفيذ تحويل الـ2 مليار دولار إلى سندات خلال الأسبوع الماضي، كما سبق أن قررت "الدوحة" خلال الأيام القليلة الماضية، وأيضًا قررت إجراء بعض التعديلات على تلك الاتفاقية التي سبق أن وقعتها مصر بهذا الشأن، هو ما لا يتناسب مع البنك المركزي المصري، وبالتالي دفعنا إلى سداد الـ2 مليار دولار لقطر.

وأكد محافظ البنك المركزي المصري، أن الـ3 مليارات دولار، كانت الدوحة قد أودعتها لدى البنك المركزي المصري، في صورة وديعة، قامت بتحويل مليار دولار منها في نهاية شهر يونيو الماضي إلى سندات، مؤكدًا أن الاتفاق كان بتحويل الـ2 مليار دولار الأخرى إلى سندات خلال الشهر الجاري، وأن الـ2مليار دولار كانت بالفعل ضمن أرصدة الاحتياطي من النقد الأجنبي لدى البنك المركزي المصري.

© 2013 MBC جميع الحقوق محفوظة لمجموعة

اضف تعليق جديد

 avatar