للتحوط من تكاليف واردات النفط المغرب يلجأ إلى بنوك وول ستريت

للتحوط من تكاليف واردات النفط المغرب يلجأ إلى بنوك وول ستريت
2.5 5

نشر 10 تشرين الأول/أكتوبر 2013 - 08:14 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
بنك وول ستريت
بنك وول ستريت
تابعنا >
Click here to add فاينانشيال تايمز as an alert
،
Click here to add صندوق النقد الدولي as an alert

في خطوة تلقي الضوء على التحديات التي تواجهها حكومات أفريقيا والشرق الأوسط بعد الاحتجاجات بسبب ارتفاع تكاليف الوقود، لجأ المغرب -المستورد للنفط- إلى بنوك وول ستريت للتحوط من ارتفاع أسعار النفط.

وبحسب صحيفة فايننشال تايمز فإن المغرب أبرم عقود مشتقات للتحوط من أي ارتفاع غير متوقع في تكلفة الوقود المستورد، كصفقة نادرة في الوقت الذي يبدأ فيه المغرب خفض برنامج دعم السلع باهظ التكلفة تحت ضغط من صندوق النقد الدولي.

وقالت الصحيفة إن المغرب هو البلد الوحيد المستورد للنفط الذي اتخذ خطوة للتحوط من ارتفاع تكلفة مشترياته من خلال مشتقات ترتبها الحكومة.

وذكرت فايننشال تايمز نقلا عن مصدر مطلع على الصفقة أن هذه المعاملات غطت جزءاً كبيراً من استهلاك المغرب المتوقع من الوقود في الفترة الباقية من العام الجاري وكلفت الحكومة نحو 50 إلى 60 مليون دولار.

كما واشترت الحكومة المغربية ما يسمى بخيارات شراء للديزل الأوروبي، والتي تمنح المغرب الحق في شراء الوقود بسعر محدد سلفاً في الفترة الباقية من العام الجاري، بينما لم يبرم المغرب حتى الآن أية عقود تحوط لعام 2014.

Copyright © CNBC Arabia

اضف تعليق جديد

 avatar