انهيار سوق العملات الرقمية: إليك الأسباب وراء الهبوط

منشور 26 كانون الثّاني / يناير 2022 - 10:47
انهيار سوق العملات الرقمية: إليك الأسباب وراء الهبوط؟
أثرت عاصفة كاملة من الأخبار السيئة والشائعات على الأسواق تاركة بيتكوين تحت 30 ألف دولار بتصحيح بنسبة 50٪ من أعلى قيمة وصلتها.
أبرز العناوين
بينما تكافح العملات الرقمية لإظهار أي مؤشرات خضراء، دعونا نلقي نظرة فاحصة على أسباب هذا الانهيار في السوق.

بعد عام من المكاسب والارتفاعات لمستويات قياسية، اتخذت الصورة الفنية لأسواق العملات الرقمية في عام 2022 توجهاً هبوطياً أكثر بكثير مما أدى إلى عمليات بيع ضخمة لجميع العملات الرئيسية مدفوعة بحالة الذعر بسبب المعنويات السلبية في السوق وأدت لـ 2.5 مليار دولار في صافي الخسائر المحققة.

على الرغم من أن الانخفاضات الفجائية ليست غريبة على أسواق العملات الرقمية، إلا أن هذا ترك العديد من المتداولين بشهية أقل لعملة البيتكوين حيث شعر الكثير منهم بخيبة أمل لأن التوقعات لم تتطابق مع الواقع. أثرت عاصفة كاملة من الأخبار السيئة والشائعات على الأسواق تاركة بيتكوين تحت 30 ألف دولار بتصحيح بنسبة 50٪ من أعلى قيمة وصلتها. بينما تكافح العملات الرقمية لإظهار أي مؤشرات خضراء، دعونا نلقي نظرة فاحصة على أسباب هذا الانهيار في السوق.

أسباب انهيار سوق العملات الرقمية

1. البنك المركزي الروسي يستعد لحظر العملات الرقمية
 إذا كنت مواكبًا لأخبار العملات الرقمية لبضع سنوات، فلابد أنك سمعت الكثير من العناوين الرئيسية التي تدعي أن روسيا ستحظر العملات الرقمية. ولكن بالطبع، في كل مرة يسمع فيها عالم العملات الرقمية عن استعداد أكثر الدول استعمالا للعملات الرقمية عن القيام بمثل هذه الحملة القمعية في القريب العاجل، تجتاح حالة من الرعب والقلق الأسواق الرقمية.

يقال إن روسيا ستحظر تعدين العملات الرقمية والتداول بسبب مخاوف من تورطها في غسل الأموال وتمويل الإرهاب. في عام 2020، حظرت روسيا استخدام البيتكوين كوسيلة للدفع، وأصدرت بين الحين والآخر تقارير تحذر من المخاطر المتعلقة بالعملات الرقمية.
لم يؤدي هذا التضييق على استخدام العملات الرقمية إلى انهيار الأسعار فحسب، بل سيؤدي أيضًا إلى هجرة المعدنين لأن روسيا هي ثالث أكبر دولة تستضيف المعدنين في العالم بعد أمريكا وكازاخستان.

2. قد يتراجع الاحتياطي الفيدرالي عن سياسته النقدية
أثارت العملات الرقمية اهتمام المنظمين والمشرعين الأمريكيين مؤخرًا. لكن مواقف المسؤولين الأمريكيين مشوشة! على الرغم من أن إدارة بايدن تتطلع إلى وضع قوانين تهدف إلى تنظيم سوق العملات الرقمية، إلا أن حالة عدم اليقين التنظيمي وفرض ضريبة توفير التكنولوجيا أثارت جدلاً بين المتداولين لاسيما مع تهديد الفدرالي للأسواق برفع أسعار الفائدة وسحب الحزم التحفيزية التي تغذي حركة الشراء في الأسواق.

في أعقاب هذا التحول الكبير في السياسة، يبدو أن جميع الأسواق، وليس العملات الرقمي فقط، تتجه نحو مستقبل مجهول.
3. ردود فعل المتسثمرين على المدى القصير!
وفقًا لـ Glassnode Insights، مع تعمق التراجع في اسعار البتكوين، أخذ المستثمرون على المدى القصير باستغلال أي فرصة لسحب أموالهم من السوق.

"بالنظر إلى المستثمرين الذين تحملوا غالبية هذه الخسائر، يمكننا القول أنه مستثمري المدي القصير هم من سحبوا أموالهم لمواجهة التقلبات في الاسعار".

بخسارة أكثر من 2.5 مليار دولار ، يمثل هذا أكبر خسائر لسوق العملات الرقمية منذ مايو 2021.


© 2000 - 2022 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك