تعاملات ضعيفة تسيطر على بورصات الخليج قبيل تقليص البرنامج التحفيزي

تعاملات ضعيفة تسيطر على بورصات الخليج قبيل تقليص البرنامج التحفيزي
2.5 5

نشر 19 أيلول/سبتمبر 2013 - 08:51 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
البورصات الخليجية قد تعاني بعض التداعيات اذا هبطت الاسواق العالمية لكن التأثير سيكون أكبر على أسواق الدخل الثابت
البورصات الخليجية قد تعاني بعض التداعيات اذا هبطت الاسواق العالمية لكن التأثير سيكون أكبر على أسواق الدخل الثابت
تابعنا >
Click here to add أبوظبي as an alert
أبوظبي
،
Click here to add بورصة أمستردام as an alert
،
Click here to add دبي as an alert
دبي
،
Click here to add فؤاد درويش as an alert
فؤاد درويش
،
Click here to add البنك المركزي الأمريكي as an alert
،
Click here to add بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي as an alert

لم تشهد بورصات الخليج تغيرا يذكر أمس الأربعاء مع حذر المستثمرين قبيل تقليص محتمل من مجلس الاحتياطي الاتحادي البنك المركزي الأمريكي لبرنامجه التحفيزي.

ومن المتوقع أن تجري لجنة السوق المفتوحة بالاحتياطي الاتحادي خفضا معتدلا في برنامج شراء السندات البالغ قيمته 85 مليار دولار شهريا والذي يطلق عليه التيسير الكمي في حين ستسعى أيضا لطمأنة المستثمرين بأن موعد التقليص الفعلي للسياسة لا يزال بعيدا.

وقال سباستيان حنين مدير المحافظ لدى المستثمر الوطني من المنتظر إن تظل الامور تحت السيطرة هنا مادام المركزي الأمريكي لم يتخذ قرارات صعبة لتقليص التيسير الكمي.

وأضاف أن البورصات الخليجية قد تعاني بعض التداعيات اذا هبطت الاسواق العالمية لكن التأثير سيكون أكبر على أسواق الدخل الثابت.

وهبط مؤشر سوق دبي 0,3% إلى 2609 نقاط متراجعا لليوم الثالث منذ أعلى مستوى له في عامين ونصف العام الذي سجله يوم الاحد.

وانخفض المؤشر العام لسوق أبوظبي 0,3% مقلصا مكاسبه منذ بداية العام إلى 43%. وارتفع مؤشر سوق الكويت 1,2% مسجلا أعلى مستوياته في ثلاثة أسابيع مع قيام المستثمرين الافراد ببناء مراكز قبل موسم نتائج أعمال الربع الثالث من العام الذي يبدأ في وقت لاحق الشهر القادم.

وقال فؤاد درويش رئيس الوساطة لدى بيت الاستثمار العالمي جلوبل من المتوقع أن تأتي الارباح أفضل من التوقعات لان المحللين كانوا متحفظين للغاية. وهبط المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 0,4% متراجعا لليوم الثاني منذ أعلى مستوى له في ثلاثة أسابيع الذي سجله يوم الاثنين.

وسجلت القطاعات ذات الثقل في السوق خسائر مع تراجع مؤشر قطاع البتروكيماويات 0,6% بينما انخفض مؤشر قطاع البنوك 0,3%. وزاد مؤشر بورصة قطر 0,3% إلى 9833 نقطة متجها نحو أعلى مستوى له على الاطلاق البالغ 10110 نقاط والذي سجله في اغسطس.

وفي سلطنة عمان انخفض سهم جلفار للهندسة 1,3% إلى 0,312 ريال بعدما أعلنت الشركة أنها ستزيد رأسمالها من خلال اصدار 49,5 مليون سهم للمساهمين الحاليين بسعر 0,28 ريال للسهم. وتراجع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 0,6% ليتوقف اتجاه صعودي استمر ثماني جلسات.

وهبط سهم أوراسكوم للانشاء والصناعة 1,4% إلى 254,95 جنيها مصريا 36,99 دولارا بعدما أطلقت الشركة الام أو.سي.اي ام.في المدرجة في هولندا عرضا لشراء أسهم بما يصل إلى 150 مليون يورو وعرضا لسندات قابلة للتحويل إلى أسهم بما يصل إلى 350 مليون يورو.

وأعلنت الشركة الام عن عرض استحواذ للشركة المصرية التي تملك فيها بالفعل حصة تزيد على 97%. وتضمن العرض شراء الأسهم بسعر 255 جنيها للسهم نقدا أو مقابل سهم في الشركة المدرجة في هولندا.

وهبط سهم أو.سي.اي ام.في 12,2% في بورصة امستردام الساعة 1403 بتوقيت جرينتش في ظل مخاوف من خفض قيمة الأسهم.

وفيما يلي مستويات اغلاق مؤشرات أسواق الأسهم في الشرق الاوسط: دبي.. تراجع المؤشر 0,3% إلى 2609 نقاط، أبوظبي.. انخفض المؤشر 0,3% إلى 3768 نقطة، مصر.. هبط المؤشر 0,6% إلى 5516 نقطة، السعودية.. تراجع المؤشر 0,4% إلى 7998 نقطة، قطر..

ارتفع المؤشر 0,3% إلى 9833 نقطة، الكويت.. صعد المؤشر 1,2% إلى 7810 نقاط، سلطنة عمان.. زاد المؤشر 0,2% 6582 نقطة، البحرين.. ارتفع المؤشر 0,08% إلى 1193 نقطة.

Copyright 2013 Al Hilal Publishing & Marketing Group

اضف تعليق جديد

 avatar