مصر: تأسيس شركة مشتركة بين قناة السويس وموانئ دبي العالمية

منشور 13 آذار / مارس 2018 - 01:32
قناة السويس
قناة السويس

أكد رئيس هيئة قناة السويس المصرية مهاب مميش، أن الهيئة في طريقها إلى إنهاء إجراءات تأسيس شركة التنمية المشتركة المصرية الإماراتية، بمشاركة بين الهيئة الاقتصادية لقناة السويس وهيئة موانئ دبي العالمية.

وأضاف في تصريحات لصحيفة "الأهرام" الحكومية اليوم الثلاثاء حول لقائه أمس مع سلطان بن سليم رئيس مجموعة موانئ دبي العالمية، أن هناك إجراءات سوف تتخذها الهيئة يوم الأحد المقبل في مصر، بحضور مستشارين من دبي العالمية لاستكمال إجراءات الشراكة ولإنهاء إجراءات التعاقد الذي تم توقيعه بالأحرف الأولى في دبي الشهر الماضي، الخاص باتفاقية إطار عمل لتنفيذ المرحلة الأولى من مشروع تطوير منطقة صناعية وتجارية وسكنية متكاملة في العين السخنة والتي تمتد على مساحة 30 كيلومترا مربعا.

على الصعيد ذاته، نقل موقع وزارة النقل المصرية عن رئيس هيئة موانئ دبي العالمية رغبته في الاستثمار في الميناء الجاف بمدينة العاشر من رمضان ( شرق العاصمة القاهرة) ليرتبط مع ميناء السخنة بالسكك الحديدية ليشكل نموذجا للنقل متعدد الوسائط.

ووفقا للموقع ذاته، فقد ناقش الجانبان المصري وموانئ دبي مشروعات النقل النهري في مصر، نظرا لأهميتها في نقل البضائع من الموانئ البحرية المصرية ولاسيما دمياط والإسكندرية عبر نهر النيل.

واستعرض وزير النقل المصري هشام عرفات عدداً من المشروعات الاستثمارية في هذا المجال، مثل خط السكك الحديدية العين السخنة / مرسى علم، والذي سيخدم الحركة السياحية في هذه المنطقة، وكذلك خط السكك الحديدية السريع من السادس من أكتوبر حتى جنوب مصر، والذي يقوم بالدراسات الخاصة به البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية.

واتفق الجانبان، وفقا للموقع ذاته، على تشكيل فريق عمل لإعداد الدراسات الخاصة بعدد من المشروعات يشارك فيها وزارة النقل المصرية والمنطقة الاقتصادية لقناة السويس ومجموعة موانئ دبي العالمية.

 

كان عرفات قد أكد أمس لوكالة "رويترز" أن مصر بصدد طرح مشروع خط سكك حديدية جديد عالي السرعة سيربط بين البحرين المتوسط والأحمر، بمشاركة أكثر من عشر شركات عالمية، حيث تنوي ترسية العقد بحول النصف الثاني من العام.

وسيربط الخط المزمع الجديد بين مدينتي العلمين على البحر المتوسط والسخنة على البحر الأحمر، وتعمل مصر أيضا على مد خط قطارات خفيفة لربط القاهرة بالعاصمة الإدارية الجديدة الجاري تشييدها شرق القاهرة وذلك بتمويل صيني، لكن عرفات قال إن مشروع خط السكك الحديدية عالي السرعة "لا تموله الصين".

كانت وزيرة الاستثمار المصرية سحر نصر قالت العام الماضي إن تكلفة خط قطارات العاصمة الجديدة ستبلغ 739 مليون دولار، وفي العام الماضي أيضا ذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة(شينخوا) أن شركتين حكوميتين صينيتين وقعتا اتفاقا بقيمة 1.24 مليار دولار مع مصر لبناء شبكة للقطار المكهرب حول القاهرة.

ووافق البرلمان المصري منذ عدة أيام على مشروع قانون مقدم من الحكومة ينص على إمكانية اشتراك الأشخاص الطبيعيين أو الاعتباريين مع الهيئة القومية لسكك حديد مصر في تشغيل وصيانة شبكات السكك الحديدية على المستوى القومي، وتطوير هذه الشبكات وتدعيمها، وإدارة وصيانة المنشآت والأجهزة اللازمة لتقديم هذه الخدمة، وتنفيذ المشروعات اللازمة لتحقيق أغراضها أو المرتبطة بهذه الأغراض، وتطوير خدماتها في جميع أنحاء الجمهورية.

اقرأ أيضًا: 

3.9 مليار دولار إيرادات قناة السويس في 9 أشهر

إيرادات مصر من قناة السويس ترتفع في 2017

مصر تشرع أراضي قناة السويس بالمجان للمستثمرين الأجانب


جميع حقوق النشر محفوظة 2019

مواضيع ممكن أن تعجبك