السعودية تخفض أسعار المكالمات بين مشغلي الهواتف المتنقلة 33%

منشور 30 آذار / مارس 2016 - 08:16
يفترض أن تنخفض أسعار المكالمات الصوتية المتنقلة والثابتة للعملاء بنسب تخفيض الهيئة نفسها لأسعار المكالمات بين الشركات وبعضها البعض، وهي 33 في المائة للمكالمات المتنقلة، و35 في المائة للمكالمات الثابتة
يفترض أن تنخفض أسعار المكالمات الصوتية المتنقلة والثابتة للعملاء بنسب تخفيض الهيئة نفسها لأسعار المكالمات بين الشركات وبعضها البعض، وهي 33 في المائة للمكالمات المتنقلة، و35 في المائة للمكالمات الثابتة

خفضت هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات أسعار خدمات المكالمات الصوتية الانتهائية المحلية بالجملة على شبكات الاتصالات المتنقلة بحيث يكون سقف الأسعار هو عشر هللات بدلا من 15 هللة، وإجراء تخفيض على أسعار خدمات المكالمات الصوتية الانتهائية المحلية بالجملة على شبكات الاتصالات الثابتة، بحيث يكون سقف الأسعار هو 4.5 هللة بدلا من سبع هللات.

ووفقا لتحليل وحدة التقارير الاقتصادية في صحيفة "الاقتصادية"، فإنه يفترض أن تنخفض أسعار المكالمات الصوتية المتنقلة والثابتة للعملاء بنسب تخفيض الهيئة نفسها لأسعار المكالمات بين الشركات وبعضها البعض، وهي 33 في المائة للمكالمات المتنقلة، و35 في المائة للمكالمات الثابتة.

وبحسب التحليل، فقد خفضت الهيئة أسعار مكالمات الهاتف الجوال بنسبة 60 في المائة، وأسعار المكالمات الثابتة بنسبة 55 في المائة خلال 13 شهر تقريبا، أي في شباط (فبراير) 2015.

وكانت الهيئة قد قررت في 22 شباط (فبراير) 2015، خفض أسعار المكالمات الصوتية الانتهائية المحلية بالجملة على شبكات الاتصالات المتنقلة من 15 هللة بدلا من 25 هللة، وأسعار المكالمات الصوتية الانتهائية المحلية بالجملة على شبكات الاتصالات الثابتة إلى سبع هللات بدلا من عشر هللات.

وفي أعقاب هذا القرار قامت الشركات بخفض أسعار المكالمات للعملاء إلى 19 هللة، في بعض الباقات التي أطلقتها حينها.

وبحسب التحليل، من المتوقع أن تكون شركة زين السعودية هي المستفيد الأكبر من هذا التخفيض على اعتبار أنها ذات الحصة السوقية الأقل في السوق، وبالتالي كانت الشركة الأكثر شراء للمكالمات من الشركتين الأخريين.

والمقصود بأسعار المكالمات الانتهائية الصوتية المحلية بالجملة بين مقدمي خدمات الاتصالات، هي تلك الأسعار التي يتحصل عليها مقدم خدمة من مقدم خدمة آخر نظير قيام أحدهما بإيصال المكالمات الواردة إلى مشتركين تابعين لشبكته، ويكون ذلك وفق مقابل مالي يدفعه مقدم الخدمة الذي صدرت منه المكالمات إلى مقدم الخدمة الذي استقبل المكالمات.

بمعنى آخر، عملاء شركة زين السعودية على سبيل المثال، لديهم مكالمات لشركتي الاتصالات السعودية، وموبايلي، بالتالي تقوم "زين" بشراء هذه المكالمات من الشركتين، ومن ثم تبيعها للعملاء بعد تحقيق ربح، وهكذا لبقية الشركات.

وبما أن الشركات أصبحت تدفع لبعضها البعض أسعارا أقل في هذه المكالمات، فمن الطبيعي أن تتراجع أسعار المكالمات للعملاء النهائيين بشكل عام.

وفي بيان صحافي للهيئة أمس، أوضح محافظ هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات الدكتور عبد العزيز الرويس، انعقد مجلس إدارة الهيئة برئاسة وزير الاتصالات وتقنية المعلومات الدكتور إبراهيم السويل وأقر إجراء تخفيض على أسعار خدمات المكالمات الصوتية الانتهائية المحلية بالجملة على شبكات الاتصالات المتنقلة، بحيث يكون سقف الأسعار هو عشر هللات بدلا من 15 هللة.

إضافة إلى إجراء تخفيض على أسعار خدمات المكالمات الصوتية الانتهائية المحلية بالجملة على شبكات الاتصالات الثابتة بحيث يكون سقف الأسعار هو 4.5 هللة بدلا من سبع هللات.

وقالت الهيئة إن ذلك يأتي انطلاقا من حرصها على تعزيز المنافسة، وحماية مصالح المستخدمين، وتشجيع تقديم خدمات الاتصالات وتقنية المعلومات الموثوق بها بأسعار مناسبة.

وذكرت أنه يأتي حرصاً من الهيئة على تشجيع المنافسة العادلة والفعالة في جميع مجالات الاتصالات وتقنية المعلومات، واستكمالا للدراسات حول تنظيم أسعار خدمات المكالمات الصوتية الانتهائية المحلية بالجملة على شبكات الاتصالات المتنقلة وشبكات الاتصالات الثابتة في المملكة.

اقرأ أيضاً: 

السعودية تعتزم حجب مكالمات "واتس أب" الصوتية

السعودية: تخفيض أسعار المكالمات بين المشغلين 40 %

 


Copyright © Saudi Research and Publishing Co. All rights reserved.

مواضيع ممكن أن تعجبك