تراجع الجنيه السوداني إلى مستوى قياسي في السوق السوداء

منشور 09 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2016 - 07:41
الجنيه السوداني
الجنيه السوداني

تراجع الجنيه السوداني إلى مستوى قياسي منخفض أمس حسبما ذكر متعاملون وذلك في ظل مصاعب يواجهها النظام المصرفي الرسمي لتوفير الدولار الضروري لتمويل الواردات.

وقال المتعاملون: إن تكلفة الدولار في السوق الموازية بلغت 16.9 إلى 17 جنيها سودانيا ارتفاعا من 15.8 جنيه الأسبوع الماضي.

ويبقي البنك المركزي السعر الرسمي عند 6.4 جنيه للدولار منذ آب (أغسطس) 2015 لكنه يعرض الآن على السودانيين المقيمين في الخارج حوافز لضخ العملة الصعبة في النظام المصرفي للمساعدة على تخفيف أزمة النقد الأجنبي.

وتشتري المصارف الآن دولارات المقيمين في الخارج بسعر 15.8 جنيه وتبيعها بسعر 15.9. وعادة ما تباع معظم التحويلات الدولارية للسودانيين في الخارج البالغة نحو أربعة مليارات دولار في السوق السوداء.

وأبلغ متعامل رويترز "هناك شح غير مسبوق في السوق. لا يوجد دولار والطلب يتزايد. نعرض أسعارا أعلى من المصارف التي لا تملك العملة الصعبة لبيعها إلى الناس". وقال متعامل آخر: إنه يتوقع تراجع الجنيه مع امتناع الناس عن بيع الدولار بعد أن خفضت الحكومة دعم الطاقة.

وقام السودان برفع جزئي لدعم الوقود والكهرباء الخميس الماضي في إطار حزمة إصلاح اقتصادي تهدف إلى تقليص الإنفاق الحكومي ورفعت التخفيضات أسعار معظم السلع.

وقال مصرفي كبير "الناس لا يبيعون الدولار إلى المصارف لأن متعاملي السوق السوداء يشترون بأسعار أعلى لجذب الناس والشراء منهم. بعد أسبوع من إعلان نظام الصرف الأجنبي التحفيزي الجديد لم تحصل المصارف على موارد نقد أجنبي إضافية".

اقرأ أيضاً: 

التضخم في السودان تجاوز الـ 18% في آب

التضخم في السودان يرتفع إلى 12.94% في يناير

السودان يتوقع عجز 1.6% في موازنة 2016

السودان تعتزم رفع انتاجها من الذهب إلى 100 طن بنهاية العام الجاري

 


Copyright © Saudi Research and Publishing Co. All rights reserved.

مواضيع ممكن أن تعجبك