تقرير: توقع ارتفاع أسعار الذهب بعد تراجعها لأقل مستوى في 20 شهرًا

منشور 26 آب / أغسطس 2018 - 09:46
ربما يرتد سعر الذهب للارتفاع مرة أخرى.
ربما يرتد سعر الذهب للارتفاع مرة أخرى.

يتوقع تقرير لمجلس الذهب العالمي أنه ربما ترتد أسعار الذهب للارتفاع مرة أخرى خلال الفترة المقبلة، بعد تراجعها خلال الشهر الجاري لأقل مستوى لها منذ 20 شهرًا.

وقال تقرير للمجلس حديث إن أسعار الذهب فقدت 3% من قيمتها في النصف الأول من أغسطس الجاري، حيث تفاقم تراجع أسعار الذهب لتصل الأونصة إلى 1200 دولار، لأول مرة منذ بداية عام 2017.

وبحسب التقرير فإن تراجع أسعار الذهب جاءت نتيجة قوة عملة الدولار في مقابل عملات الأسواق الناشئة والنامية، وتحديدًا ضعف عملة اليوان الصين والليرة التركية.

وفقد الذهب حوالي 14% من أعلى مستوى مرتفع سجله في أبريل متضررًا من صعود العملة الخضراء الذي جعل المعدن الأصفر المسعر بالدولار أكثر تكلفة على المشترين الذين يستخدمون عملات أخرى، بحسب وكالة رويترز.

ويقول التقرير "في الحقيقة قوة الدولار قد كانت واحدة من أهم العوامل التي تسببت في هذا الظهور المتراجع للذهب خلال هذا العام، بعدما فرضت أمريكا بعض العقوبات التجارية على بعض البلدان".

وفرضت أمريكا رسومًا على بعض السلع من الصين منذ نحو شهرين وردت الصين بالمثل، كما فعلت الولايات المتحدة يوم الخميس الماضي الجزء الثاني من هذه الرسوم، وردت الصين بفرض تعريفات جمركية على سلع بقيمة مماثلة تبلغ 16 مليار دولار تشمل النفط والفحم ومنتجات الصلب والأجهزة الطبية.

كما قررت أمريكا فرض رسوم على صادرات الحديد التركية مطلع الشهر الجاري، على خلفية الخلاف السياسي بين واشنطن وأنقرة، مما أدى إلى تراجع الليرة التركية أمام الدولار لمستويات قياسية حتى أنها فقدت نحو 40% من قيمتها من بداية العام.

ورغم هذه الأحداث إلا أن تقرير المجلس العالمي للذهب يقول إنه ربما يرتد سعر الذهب للارتفاع مرة أخرى.

ويتوقع التقرير أن تتلقى أسعار الذهب دعمًا خلال الفترة المقبلة من المستهلكين والمستثمرين الذين يتطلعون لاستثمار طويل الأجل.

ويقول التقرير إن أسعار الذهب المتراجعة حاليًا من الممكن أن تدعم طلب المستهلكين على شراء المعدن الأصفر.

ويضيف "تاريخيًا، ترفع أسعار الذهب المنخفضة، الطلب على المشغولات الذهبية، وبالنسبة للمستثمرين فمستوى أسعار الذهب الحالية تكون جاذبة للاستثمار".

وقال التقرير إن الطلب في الصين خلال العام الجاري ارتفع، حيث ارتبطت زيادة الطب على الاستثمار في الذهب خلال الربع الثاني من العام الجاري، بتراجع العملة المحلية –اليوان- أمام الدولار، لأن الذهب عادة ما يستخدم كعملة للتحوط من المخاطر.

واستمر زيادة الطلب على الذهب في الصين خلال الربع الثالث من العام، بحسب التقرير.

وأضاف التقرير أن ارتفاع المخاطر الجيوسياسية والتي من المرجح أن تؤثر على الاقتصاد العالمي، ستكون داعمة لأسعار الذهب، حتى لو كان الدولار قويًا.

قد تتراجع تجارة الذهب لو ارتفع الدولار الأمريكي وزادت قوته، لكن في ضوء وضع الولايات المتحدة مزيدًا من الرسوم على المشترين من الصين والهند، قد تنحرف هذه المخاطر، للتتسبب في تعافي أسعار الذهب عالميًا.

وكانت أسعار الذهب العالمية قد سجلت ارتفاعًا أمس، بعدما تراجع سعر الدولار للتراجع، وصعد سعر الذهب في المعاملات الفورية 1.7% إلى 1205.50 دولار للأوقية (الأونصة) في أواخر جلسة التداول بالسوق الأمريكي، منهيا الأسبوع على مكاسب قدرها 1.8%.

ومحليًا فقد جرام الذهب نحو 60 جنيها، خلال الشهرين الماضيين، تأثرًا بالتراجع الكبير في السعر العالمي.

اقرأ أيضاً:

أسعار الذهب تنخفض وسط ترقب محضر اجتماع مجلس الاحتياطي

أسعار الذهب ترتفع بفضل تصيد الصفقات والأنظار على محادثات أمريكا والصين

هل ترتفع أسعار الذهب من جديد في الإمارات قريباً؟


LINKonLINE   © 2019

مواضيع ممكن أن تعجبك