الكويت تستعد لتطبيق المرحلة الثانية من توطين الوظائف وتسريح 5 آلاف وافد

منشور 16 تشرين الأوّل / أكتوبر 2018 - 07:55
الكويت تستعد لتطبيق المرحلة الثانية من توطين الوظائف وتسريح 5 آلاف وافد
الكويت تستعد لتطبيق المرحلة الثانية من توطين الوظائف وتسريح 5 آلاف وافد

كشف تقرير حكومي، عن اعتزام الكويت تطبيق مرحلة جديدة من سياسة الإحلال والتكويت (توطين الوظائف)، لتوفير المزيد من فرص العمل للمواطنين في الدولة الخليجية.

وأظهر التقرير الذي حصلت "العربي الجديد" على نسخة منه أنه سيتم إنهاء خدمات نحو 5 آلاف وافد قبل انتهاء السنة المالية الحالية 2018/2019 التي تنتهي في مارس/آذار 2019 المقبل، في إطار الدفعة الثانية من خطة الإحلال الوظيفي.

وأنهت الجهات الحكومية خدمات نحو 3500 وافد (المرحلة الأولى ) في مارس/آذار الماضي، وذلك بناء على تعليمات من ديوان الخدمة المدنية بإنهاء خدمات الوافدين الذين يمكن أن يستبدلوا بكويتيين خلال فترة قصيرة دون تقصير أو انخفاض لكفاءة العمل.

وأشار التقرير الحكومي الصادر عن وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل إلى أن ديوان الخدمة المدنية دعا الوزارات والمؤسسات والهيئات الحكومية إلى تجهيز أسماء دفعة جديدة من الوافدين تمهيداً لإبلاغهم بإنهاء خدماتهم تباعا خلال الأيام المقبلة، على أن يصرف آخر راتب قبل نهاية السنة المالية الحالية، لافتا إلى أن من المرجح أن يعمل نحو 6500 مواطن داخل الجهات الحكومية المختلفة مطلع السنة المالية المقبلة.

وكانت بيانات صادرة عن ديوان الخدمة المدنية في سبتمبر/ أيلول الماضي، قد كشفت أن نحو 7500 مواطن التحقوا بالعمل في القطاع الحكومي منذ يناير/كانون الثاني الماضي، غالبيتهم من الإناث بإجمالي 6 آلاف موظفة.


ووفق البيانات فإن مكافآت نهاية الخدمة للوافدين البالغ عددهم نحو 5 آلاف وافد تصل إلى حوالي 42 مليون دولار، حيث اشترط على الوافدين الذين أنهيت خدماتهم إلغاء إقاماتهم واستعدادهم لمغادرة البلاد.

وأكد تقرير وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل، أن الحكومة مستمرة في تطبيق سياسة الإحلال بشكل سنوي وفق خطة تدريجية واضحة للوصول إلى النسب المحددة بالقرار الخاص من مجلس الخدمة المدنية خلال 5 سنوات، على أن تبلغ نسبة التكويت في بعض الوظائف 100% بحلول العام 2022، ومنها مجموعة وظائف نظم وتقنية المعلومات والوظائف البحرية ووظائف الآداب والإعلام والفنون والعلاقات العامة والتطوير والمتابعة الإدارية والإحصاء والدعم الإداري.

ووفقا لوثيقة حكومية نشرتها "العربي الجديد" في وقت سابق من العام الجاري، تحتاج الحكومة ما يقارب مليار دينار (3.3 مليارات دولار) سنويا، لتعويض الفارق في الرواتب في حال قامت بتكويت جميع الوظائف الحكومية بالكامل، حيث يبلغ الفارق بين متوسط راتب الوافد وراتب الكويتي في الأجهزة الحكومية 820 دينارا (2708 دولارات).

وهذا ما يجعل تكويت أكثر من 96 ألف وظيفة في الجهاز الحكومي يحتاج قرابة 80 مليون دينار (264.14 مليون دولار) شهريا، حيث أظهرت الوثيقة أن متوسط راتب الوافد في الجهاز الحكومي يصل إلى 680 دينارا مقابل 1500 دينار للكويتي.

وتشهد الأروقة السياسية مزيدا من المطالبات النيابية للحكومة بزيادة أعداد الكويتيين في الوظائف الحكومية، ليحلّوا محل الوافدين في الآونة الأخيرة.

اقرأ أيضًا: 

ستاندر آند بورز تؤكد تصنيفها الائتماني للكويت عند (+1-AA/A)
اقتصاد الكويت ينمو 1.6 % في الربع الأول من العام الجاري

 


جميع حقوق النشر محفوظة 2019

مواضيع ممكن أن تعجبك