خسائر للمستثمرين في بورصات الخليج جراء تراجع أسعار النفط وتدهور قطاع العقارات

منشور 19 كانون الأوّل / ديسمبر 2018 - 09:44
قادت بورصتا دبي وأبوظبي الانخفاض، حيث تأثرت كل منهما بتدهور قطاع العقارات، إضافة إلى التراجع الحاد في أسعار النفط.
قادت بورصتا دبي وأبوظبي الانخفاض، حيث تأثرت كل منهما بتدهور قطاع العقارات، إضافة إلى التراجع الحاد في أسعار النفط.

تواصل أسعار النفط تكبيد الخسائر للمستثمرين في أسواق المال الخليجية التي تعتمد في نموها بدرجة كبيرة على الدخل النفطي، حيث تراجعت في نهاية تعاملات، اليوم الثلاثاء، جميع البورصات الخليجية، عدا بورصة قطر التي كانت مغلقة بسبب عطلة اليوم الوطني. وقادت بورصتا دبي وأبوظبي الانخفاض، حيث تأثرت كل منهما بتدهور قطاع العقارات، إضافة إلى التراجع الحاد في أسعار النفط. 

يُذكر أن أسعار النفط خسرت في تعاملات لندن اليوم الثلاثاء، 4.0% من قيمتها لتنزل تحت 60 دولاراً للبرميل. وذلك بعد تقارير عن تضخم المخزونات، وتوقعات بإنتاج قياسي مرتفع  للنفط الصخري في الولايات المتحدة وروسيا، إضافة إلى موجة بيع كبيرة في أسواق الأسهم العالمية، مع تدهور آفاق النمو العالمي.

 وحسب "رويترز"، هبط المؤشر العام لسوق أبوظبي 0.8%، مع تراجع سهم بنك أبوظبي الأول، أكبر مصرف في دولة الإمارات العربية المتحدة، 1.3%. ونقلت عن مصادر، أن أبوظبي الأول للأوراق المالية، وهي شركة خدمات مالية تابعة لبنك أبوظبي الأول، سرحت ثمانية موظفين.

وهوى سهم أبوظبي الوطنية للطاقة (طاقة) 9.1%، مسجلاً أدنى مستوياته منذ أبريل/نيسان 2018. لكن سهم دانة غاز ارتفع 1.9%، بعدما قالت الشركة إنها تلقت 20 مليون دولار من الحكومة المصرية. ووصل إجمالي ما تلقته الشركة من مصر هذا العام إلى 152 مليون دولار.

وانخفض المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 0.3% مع تراجع سهم البنك الأهلي التجاري، أكبر مصرف في المملكة، 2.1%، بينما هبط سهم ينبع الوطنية للبتروكيميائيات 2.4%. وتراجع سهم اتحاد اتصالات (موبايلي) 2.1%، مواصلاً هبوطه بعدما كشفت الشركة يوم الأحد عن نظام جديد لرسوم الامتياز التي تدفعها للحكومة.

لكن سهم السعودية للعدد والأدوات (ساكو) قفز 6.3%، بعدما وافق المساهمون على زيادة رأس المال إلى 360 مليون ريال (96 مليون دولار) من خلال إصدار أسهم مجانية. وارتفع سهم بنك البلاد 3.2%، بعدما أوصى مجلس إدارة المصرف بزيادة رأس المال إلى 7.50 مليارات ريال، من ستة مليارات ريال، من خلال أسهم مجانية أيضاً.

وعلى ذات النمط، أنهت بورصة الكويت تعاملاتها، اليوم الثلاثاء، على انخفاض مؤشرها العام 31.7 نقطة ليبلغ مستوى 5130.8 نقطة بنسبة انخفاض بلغت 0.62%.

وبلغت كميات تداولات المؤشر 121.2 مليون سهم تمت من خلال 5776 صفقة نقدية بقيمة 30.3 مليون دينار كويتي أي ما يعادل نحو 99.99 مليون دولار.

وأغلقت بورصة قطر تداولاتها اليوم الثلاثاء، أمام المستثمرين، في عطلة رسمية احتفالاً باليوم الوطني للبلاد. وحسب بيان للبورصة، فإن العمل سوف يستأنف يوم غد الأربعاء.

اقرأ أيضاً:

ترامب يقلق الأسواق بإشارات متباينة عن الصين
أسعار النفط تنخفض بفعل ضعف أسواق الأسهم لكن الأنظار على اجتماع أوبك
الأسواق ترد بالتجاهل على انسحاب قطر من أوبك


جميع حقوق النشر محفوظة 2019

مواضيع ممكن أن تعجبك