توقعات بنمو حجم سوق التشييد في الإمارات ليصل إلى 181 مليار درهم نهاية 2017

منشور 06 تشرين الأوّل / أكتوبر 2016 - 07:26
يشير تقرير بيزنس مونيتور إنترناشونال إلى نمو سوق التشييد في الدولة هذا العام بنسبة 6٫6% لتصل القيمة الإجمالية لهذا القطاع إلى 181 مليار درهم بحلول نهاية العام المقبل 2017
يشير تقرير بيزنس مونيتور إنترناشونال إلى نمو سوق التشييد في الدولة هذا العام بنسبة 6٫6% لتصل القيمة الإجمالية لهذا القطاع إلى 181 مليار درهم بحلول نهاية العام المقبل 2017

يبلغ حجم سوق التشييد في الإمارات 181 مليار درهم بحلول نهاية عام 2017، بنمو نسبته 6٫6%، مقابل العام الجاري، بحسب بيان أمس.

وعقدت المنطقة الحرة لجبل علي «جافزا» منتدى العملاء لقطاع الحديد والتشييد في مجمع الصناعات الوطنية، بحضور نخبة من رواد الصناعة وكبار المسؤولين في «جافزا» والشركاء الاستراتيجي.


وألقى طلال الهاشمي المدير التنفيذي للعمليات الكلمة الافتتاحية في المنتدى شدد خلالها على الدور الحيوي الذي يلعبه هذا القطاع في دفع مسيرة الاقتصاد المحلي في ضوء المشاريع العمرانية الطموحة والخطط الحكومية التي أعلنت مؤخراً والمتوقع تنفيذها خلال القليلة المقبلة.

وقال الهاشمي: «تقدم التقارير الحديثة نظرة تفاؤلية لنمو هذا القطاع محلياً وإقليمياً، حيث يشير تقرير بيزنس مونيتور إنترناشونال إلى نمو سوق التشييد في الدولة هذا العام بنسبة 6٫6% لتصل القيمة الإجمالية لهذا القطاع إلى 181 مليار درهم بحلول نهاية العام المقبل 2017 مقابل 162 مليار درهم هذا العام، بما يكشف عن فرص واعدة ونمو ثابت بنسبة 6% خلال السنوات الثلاث المقبلة».

وأشار الهاشمي أن «جافزا» تحرص على تقديم المزيد من المبادرات لتطوير قطاع الحديد والصلب ومواد البناء، وقد تم تخصيص مساحة 1٫1 مليون متر مربع كمنطقة لشركات الحديد والتشييد في «جافزا» جنوب.

وأضاف: «تدعم (جافزا) دور قطاع الحديد والتشييد عبر التسهيلات والخدمات والحوافز المقدمة للتجار والمستثمرين، حيث يقوم هذا القطاع بدور حيوي في التجارة العالمية والإقليمية، ويعزز في الوقت ذاته أداء القطاعات الأخرى في الاقتصاد الوطني، خصوصاً قطاع الصناعة وقطاع التشييد والبناء من خلال توفير منتجاته لهذه القطاعات، ما يساهم في تعزيز قدرتها على تحقيق النمو المستمر».

وقدم للحضور عرضاً توضحياً بعنوان «مستقبل الصناعة»، تضمن معلومات مفصلة عن المشاريع النشطة التي يجري تنفيذها حالياً في الإمارة، حيث وصل عددها إلى 3872 مشروعاً بقيمة 350 مليار دولار. كما ركز العرض على أبرز محركات النمو لقطاع الحديد والصلب وهي، الازدياد المطرد في عدد سكان دبي، وارتفاع أعداد السياح الوافدين إلى الإمارة فمن المتوقع أن تستقبل دبي 20 مليون سائح بحلول 2020 وهو ما يتطلب توسعاً في تطوير البنية التحتية، والمحرك الثالث هو «إكسبو 2020»، إذ تشير الإحصاءات إلى نمو الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 2% بين 2020 - 2021 بفضل هذا الحدث العالمي، والمحرك الرابع هو خطة دبي 2021 والمشاريع المرتبطة بها.


وقدمت «جافزا» الدعوة لعملائها في هذا القطاع للمشاركة في معرض الخمسة الكبار المزمع إقامته خلال شهر نوفمبر المقبل، إذ تنظم «جافزا» سنوياً جناحاً خاصاً لعملائها لعرض منتجاتهم وخدماتهم أمام الزوار.

وناقش المجتمعون السبل المتاحة لتسهيل ممارسة العمليات التجارية للشركات العاملة في المنطقة الحرة لجبل علي، كما اطلع مسؤولو «جافزا» العملاء على مختلف المبادرات التي اتخذتها المنطقة الحرة في هذا الصدد خلال العام الحالي.

اقرأ أيضاً: 

ما هي التحديات التي ستواجه قطاع البناء والتشييد في دول الخليج؟

دبي تنوع اقتصادها بمزيد من مشاريع البناء الجديدة

الإمارات تثبت أسعار الحديد خلال أبريل

الإمارات: تراجع أسعار مواد البناء يقلص تكلفة التشييد 5%

الإمارات: سوق الإنشاءات يخالف التوقعات وينمو بنسبة 6.6% خلال 2016

 


Copyrights © 2019 Abu Dhabi Media Company, All rights reserved.

مواضيع ممكن أن تعجبك