2016 قد يكون العام الأصعب لسوق التوظيف في الإمارات

منشور 07 آذار / مارس 2016 - 08:00
رجح استطلاع “ميرسر” الشرق الأوسط، لاستشارات الموارد البشرية، زيادة الرواتب في الإمارات وقطر 4.9% العام الجاري، لتكون بذلك المرة الأولى التي تقل فيها الزيادة عن 5% مقارنة بالخمسة أعوام الأخيرة
رجح استطلاع “ميرسر” الشرق الأوسط، لاستشارات الموارد البشرية، زيادة الرواتب في الإمارات وقطر 4.9% العام الجاري، لتكون بذلك المرة الأولى التي تقل فيها الزيادة عن 5% مقارنة بالخمسة أعوام الأخيرة

يشهد سوق التوظيف في قطاع النفط والغاز بالإمارات تحدياً أمام هبوط أسعار النفط، ليكون 2016 العام الأصعب نتيجة كساد السوق.

وذكر تقرير مؤسسة “مورغان ماكنلي” العالمية للتوظيف، أن جهود الحكومة لتنويع الاقتصاد ربما تدفع أصحاب العمل لزيادة التوظيف ضمن شركات التصنيع التي تنتج أجزاء الطائرات، والسلع الاستهلاكية، والأجهزة الطبية، والأدوية.

وتوقع التقرير، ثبات أجور العاملين في معظم قطاعات الدولة العام الجاري، مبينةً أن سياسة التوطين ستجذب السكان المحليين من ذوي الكفاءة والخبرة المهنية.

وأفاد التقرير، أنه رغم توقع استقرار الأجور هذا العام، إلا أن قطاعات معينة ستشهد أداءً أفضل من غيرها، كقطاع الخدمات الاستشارية، لافتاً أن ارتفاع الأجور عن مستوى 2015 مرهون بتقلبات أسعار النفط.

وقال مدير عام المؤسسة في الإمارات، تريفور ميرفي: “هناك توقعات متشائمة حول سوق التوظيف خلال 2016، وربما تؤثر على معنويات السوق، في حين أن الاقتصاد الإماراتي معقد ومتنوع للغاية، ولا يزال يعتمد على الموارد الطبيعية، والتي تؤثر على جميع الصناعات والتخصصات المهنية”.

وأضاف “لا شك أن العام الجاري سيكون صعباً لدولة الإمارات، ولكن الحكومة تتخذ القرارات الصحيحة لضمان توازن الميزانيات المالية والابتعاد عن الركود”.

وتراجع عدد الوظائف المهنية المتاحة في الإمارات 5% على أساس سنوي خلال الربع الثالث، وسط هبوط أسعار النفط، ونهاية فترة الصيف، بحسب تقرير سابق للمؤسسة.

وتوقع “صندوق النقد الدولي” نمو اقتصاد الإمارات 3.2% هذا العام، مبيناً أن نسبة النمو تأثرت بهبوط أسعار النفط، الذي فقد حوالي 70% من قيمته منذ 2014.

ووفقاً لمسح أجرته “الخليج للتمويل”، فالشركات الصغيرة والمتوسطة أصبحت أكثر تشاؤماً حول توقعات النمو، وبينت أن 4% من الشركات الصغيرة والمتوسطة التي شملها المسح خفضت عدد موظفيها خلال الربع الثالث.

وزادت عدد الوظائف المتوفرة في الإمارات خلال العام الماضي بنسبة تتراوح بين 10- 15%، عما توقعته “مورغان ماكنلي”، والتي بينت أن تكاليف المعيشة، تجاوزت الأجور والرواتب، بفعل ارتفاع إيجارات السكن، التي ارتفعت بين 15-20%، بينما قفزت أسعار المنازل بين 12- 15%.

ورجح استطلاع “ميرسر” الشرق الأوسط، لاستشارات الموارد البشرية، زيادة الرواتب في الإمارات وقطر 4.9% العام الجاري، لتكون بذلك المرة الأولى التي تقل فيها الزيادة عن 5% مقارنة بالخمسة أعوام الأخيرة.

اقرأ أيضاً: 

هل سيتأثر قطاع الاتصالات في الخليج بهبوط النفط؟

أوبك ستجتمع مع المنتجين وخارجها في موسكو

 


Copyright © 2019 Haykal Media, All rights reserved.

مواضيع ممكن أن تعجبك