شركات التكنولوجيا تحث ترامب على استخدام الضغوط لا الرسوم ضد الصين

منشور 10 نيسان / أبريل 2018 - 09:21
الرئيس الأميركي دونالد ترمب
الرئيس الأميركي دونالد ترمب

حثت شركات تكنولوجيا أميركية بارزة أمس إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترمب على استخدام الضغط - وليس الرسوم العقابية - على الصين لإجبارها على تغيير ممارساتها التجارية غير العادلة.

وفي خطاب إلى وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوتشين، قال مجلس صناعة تكنولوجيا المعلومات إنه يدعم التحقيقات في سوء استغلال بكين للملكية الفكرية. غير أنه «عوضا عن الرسوم، نحن نشجع بقوة الإدارة على بناء ائتلاف يمكنه تحدي الصين في منظمة التجارة العالمية وخارجها»، جاء ذلك في خطاب من مجلس صناعة تكنولوجيا المعلومات، ومن بين أعضائه شركات آبل وأمازون وفيسبوك.

وجاء في الخطاب من رئيس مجلس صناعة تكنولوجيا المعلومات دين غارفيلد: «الرسوم لا تجدي نفعا. إنها تزيد التكاليف على المستهلك الأميركي، وتضر بالاقتصاد الأميركي، وتكبح نمو الوظائف... وهي سلبية حتما بسبب آثارها الاقتصادية السلبية والتداعيات السياسية». وحث الإدارة على «حشد ائتلاف من الحلفاء يسافر للصين للتفاوض بشأن علاقة تجارية متزنة ونزيهة وتبادلية».

وأعرب ترمب يوم الأحد عن ثقته في أن «الصين ستزيل حواجزها التجارية لأن هذا هو الأمر الصحيح لفعله»، فيما يتصاعد الخلاف بين القوتين الاقتصاديتين.

ولكن في تغريدة أمس الاثنين، انتقد ترمب ما سماه «تجارة غبية» مع الصين. وغرد: «عندما يتم إرسال سيارة إلى الولايات المتحدة من الصين، يكون هناك رسوم بقيمة 2.5 في المائة. وعندما يتم إرسال سيارة إلى الصين قادمة من الولايات المتحدة يكون هناك رسوم بقيمة 25 في المائة.. هل هذه تبدو تجارة حرة أو نزيهة؟ لا، إنها تبدو مثل تجارة غبية مستمرة منذ سنوات!». وأعلنت واشنطن وبكين الأسبوع الماضي عن رسوم انتقامية، وتعهدت الصين الجمعة الماضي بمكافحة «الحمائية الأميركية الأحادية مهما كان الثمن».

اقرأ أيضًا: 

ملفات اقتصادية تسيطر على نقاشات ترامب وولي ولي العهد السعودي

ترامب ينجح في الاقتصاد الداخلي... ولكن الاتفاقيات التجارية الخارجية معلقة!

ترامب يستعد للكشف عن عقوبات اقتصادية ضد الصين


Copyright © Saudi Research and Publishing Co. All rights reserved.

مواضيع ممكن أن تعجبك