صراع الناقلات الخليجية والأميركية يضر “إيرباص” و”بوينغ”

منشور 26 نيسان / أبريل 2015 - 07:20

اوضح تقرير عالمي أن المحاولات التي تقوم بها شركات الطيران الأميركية والأوروبية لكبح نمو الناقلات الخليجية ستؤثر سلباً في عملاقي صناعة الطائرات “إيرباص” الأوروبية و”بوينغ” الأميركية.

وقال تقرير سي آر تي كابيتال إن شركتي بوينغ وإيرباص اللذان يمثلان أكثر من 80 % من سوق طلبيات الطائرات التجارية لديهما اليوم طلبيات تصل إلى 12 ألف طائرة أي نحو 85 % من سوق الطائرات التجارية في العالم.

وأضاف التقرير أن الشركات الخليجية لن تكون مضطرة إلى شراء المزيد من الطائرات التجارية في حال منعها من التوسع والنمو في الأسواق العالمية وخاصة أسواق الرحلات الطويلة موضحاً أن عملاقي الصناعة وهما إيرباص وبوينغ وخلال السنوات الخمس المقبلة لديهما طلبيات أكثر من معدلات التسليم السنوية مع استمرار شركات الطيران العالمية في النمو واستبدال الطائرات القديمة.

ويوضح تحليل سي آر تي أن كلاً من إيرباص وبوينغ يتلقيان عادة طلبيات شراء بمعدلات تزيد 10-15 % عن معدل التسليم والإنتاج ولديهما طلبيات تزيد على 12 ألف طائرة أي نحوز 85 % من السوق العالمي.

اقرأ أيضاً: 

«شركات خليجية»: اتهامات شركات الطيران الأمريكية باطلة

شركات طيران أمريكية وخليجية تنقل نزاعها إلى واشنطن

المصارف الخليجية تسهم في طفرة صناعة الطيران في المنطقة

 


Copyright © CNBC Arabia

مواضيع ممكن أن تعجبك