شركات الطيران تزيد التحوط بأسعار الوقود لتحقيق وفورات

منشور 15 كانون الثّاني / يناير 2015 - 09:51
الاتحاد الدولي للنقل الجوي (إياتا)
الاتحاد الدولي للنقل الجوي (إياتا)

تستعد شركات الطيران العالمية التي تتطلع للاستمرار في تحقيق وفورات ضخمة للتحوط في كميات أكبر من وقود الطائرات لتثبيت الأسعار في الوقت الذي تراهن فيه على أن سعر النفط الذي نزل إلى أدنى مستوياته في ست سنوات قد يوقف اتجاهه النزولي قرب 40 دولارا للبرميل.

ووفقاً لـ "رويترز"، فقد قال سماسرة وتجار وقود إن بعض شركات الطيران زادت من تحوطها بالفعل خصوصا بعد نزول سعر خام برنت عن 50 دولارا للبرميل في وقت سابق هذا الشهر.

وفي أوروبا تهدف شركات طيران مثل أير لينجوس وريان أير للاستفادة من انخفاض أسعار النفط من أجل الحفاظ على مستوى تكاليف الوقود في عام 2016 وما بعده، وتعتزم الخطوط الجوية التايلاندية التحوط في جميع مشترياتها من الوقود هذا العام.

وذكر روبرت كامبل رئيس بحوث المنتجات النفطية في إنرجي أسبكتس أنه إذا كنت متحوطا حصيفا فعليك أن تنظر إلى الأمر كفرصة ممتازة، مضيفاً أن الإنتاج الحالي من الخام لا يمكن أن يستمر على هذه الأسعار ومع بعض الزيادة في الطلب وبعض الانخفاض في المعروض لن يكون هناك مفر من ارتفاع الأسعار في النهاية.

وقد يشكل وقود الطائرات ما بين 20 و50 في المائة من تكاليف التشغيل لشركات الطيران وربما يعني تقلب أسعار النفط زيادة في التحوط أو تقلص الأرباح.

وفي كانون الأول (ديسمبر) الماضي، قال الاتحاد الدولي للنقل الجوي (إياتا) إن تراجع أسعار الوقود قد يعني أن تحقق شركات الطيران على مستوى العالم أكبر هامش ربح في أكثر من خمس سنوات في 2015، لكن هبوط خام برنت 60 في المائة منذ حزيران (يونيو) الماضي فاجأ الكثيرين.


Copyright © Saudi Research and Publishing Co. All rights reserved.

مواضيع ممكن أن تعجبك