وثائق سرية تكشف عن توجه إيران لإنشاء شركات "وهمية"

وثائق سرية تكشف عن توجه إيران لإنشاء شركات "وهمية"
2.5 5

نشر 19 كانون الثاني/يناير 2014 - 09:32 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
الريال الإيراني
الريال الإيراني
تابعنا >
Click here to add دبي as an alert
دبي
،
Click here to add الاتحاد الأوروبي as an alert
،
Click here to add حسن روحاني as an alert
حسن روحاني
،
Click here to add محمد رضا رحيمي as an alert
محمد رضا رحيمي
،
Click here to add Council Supreme as an alert
Council Supreme
،
Click here to add طهران as an alert
طهران

تلقى الحرس الثوري الإيراني، الضوء الأخضر لإنشاء عدد من الشركات "الوهمية"، التي تعمل لمصلحة جهات غير الجهة المعلنة، بهدف مواصلة البرنامج النووي.

جاء هذا التطور على خلفية تزايد قلق طهران من احتمال فرض المجتمع الدولي المزيد من العقوبات على المؤسسات الإيرانية.

ووفقاً لصحيفة الشرق الأوسط، فمن المنتظر أن تعمل هذه الشركات التي سينطلق معظمها من دبي، وتركيا، والنمسا، واليونان، وقبرص، بعد إخطار قصير المدى، لتحل محل الشركات التي قد تخضع للعقوبات الدولية.

وكانت شكوك راودت الاتحاد الأوروبي، بأن إيران تستخدم شركات واجهة للالتفاف على العقوبات الدولية. وهذه هي المرة الأولى التي تتأكد فيها هذه السياسة الإيرانية، بعد تسريب مرسوم سري جرت الموافقة عليه في جلسة للمجلس الأعلى للحرس الثوري الإيراني في طهران، بتاريخ 22 أبريل 2013.

وحصلت الصحيفة من مصدر غير إيراني، يتمتع بعلاقات واتصالات تجارية واسعة مع إيران، على نسخة من مستند موقع من قبل نائب الرئيس، آنذاك، محمد رضا رحيمي، يوضح أن جميع الأعمال التجارية المرتبطة بمشروع إيران النووي، تتولى تنسيقها شركة خاتم الأنبياء، التي أنشأها الحرس الثوري الإيراني لتنفيذ عقود تجارية وطنية كبرى.

ويوضح المستند المسرب، أن قرار شركات الواجهة سيظل ساريا حتى 21 مارس 2014، الذي يصادف بداية السنة الإيرانية الجديدة.

وفي ملاحظة مكتوبة بخط اليد على هامش المستند، ذكر أن المشروع مدد بواسطة الرئيس حسن روحاني إلى أجل غير مسمى.

وكان الرئيس روحاني، أعلن أن إنهاء العقوبات يأتي في مقدمة أولويات السياسة الخارجية القصوى لإدارته، آملا أن ترفع العقوبات عن طريق المفاوضات.

ويوجه المستند المسرب، ببقاء جميع المعاملات المالية التي تنفذها شركات الواجهة سرية، على أن ترفع تقاريرها إلى وزير الاقتصاد والمالية فقط، وهو من يرفعها بدوره إلى الرئيس.

© 2014 MBC جميع الحقوق محفوظة لمجموعة

اضف تعليق جديد

 avatar