2.2 مليار برميل صادرات السعودية النفطية في عشرة أشهر

2.2 مليار برميل صادرات السعودية النفطية في عشرة أشهر
2.5 5

نشر 03 تشرين الثاني/نوفمبر 2013 - 07:08 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
صدرت السعودية نحو 2.2 مليار برميل من النفط خلال 10 الشهور من 2013 بقيمة 898 مليار ريال
صدرت السعودية نحو 2.2 مليار برميل من النفط خلال 10 الشهور من 2013 بقيمة 898 مليار ريال
تابعنا >
Click here to add بكين as an alert
بكين
،
Click here to add فهد بن جمعة as an alert
فهد بن جمعة
،
Click here to add منظمة البلدان المصدرة للنفط as an alert

سجلت السعودية صادرات نفطية بنحو 2.2 مليار برميل خلال الأشهر العشرة الأولى من 2013 وبقيمة 898 مليار ريال.

وتأتي هذة الارقام في الوقت الذي أعلن المهندس خالد الفالح رئيس “أرامكو” وكبير إدارييها التنفيذيين أمام مؤتمر دولي للطاقة في كوريا الجنوبية أن شركة تعتزم زيادة جهود استكشاف النفط والغاز التقليديين وغير التقليديين، بحسب ما.

وستدخل أرامكو التي تعتبر أكبر شركة منتجة للنفط في العالم سباق البحث عن النفط والغاز الصخري، وهو تأكيد على مكانة السعودية كدولة مركزية في سوق الطاقة الهيدروكربونية.

ويتوقع أن يبلغ حجم الطلب على الطاقة في منطقة الشرق الأوسط 15.5 مليون برميل من النفط المكافئ يوميا في العام 2020، و18.5 مليون برميل من النفط المكافئ يوميا في العام 2030، مقارنة مع 12.5 مليون برميل من النفط المكافئ يوميا في العام 2010، يساهم النفط والغاز منها بما نسبته 96%.

وقال المستشار الاقتصادي د.فهد بن جمعة أن السعودية صدرت نحو 2.2 مليار برميل من النفط خلال 10 الشهور من 2013 بقيمة 898 مليار ريال.

مضيفا أن الاستهلاك المحلي خلال 10 الأشهر من هذا العام يقارب 730 مليون برميل يوميا وبنسبة 25% من اجمالي الانتاج في نفس الفتره، بعد تراجع الاستهلاك المحلي الى ما يقارب 2.3 مليون برميل يوميا مع انتهاء فتره الصيف.

وتابع بأن المملكة مازالت تنتج في نطاق 10 ملايين برميل يوميا مع تراجع متوسط سعر سلة نفط الاوبك الى 106 دولار، نتيجة لغياب الاحداث السياسيه وارتفاع المخزون الامريكي بمقدار 5.2 برميل في الاسبوع المنتهي في 18 اكتوبر وتباطؤ الاقتصاد العالمي.

وذكر بن جمعة “بحسب صحيفة الرياض السعودية” أنه وفقا لبيانات بلومبيرق فان 5 تريليون دولار من النفط المتولد من ازدهار عصر النفط الحجري مهدد، إذا ما انخفض سعر النفط الى 70 دولار، حيث ان منتجين النفط الحجري في الولايات المتحده يحتاجون الى سعر 96 دولار لتحقيق نقطة التسويه لكي يستمرون في حفر الابار في شمال المسيسبي و78 دولار في ايقل فورد و84 دولار في بكين نورث دكوتا.

بينما بعض المناطق القليله تحتاج إلى ما بين 70 إلى 74 دولار، وهذا يعطي مؤشر قوي على عدم قدرة النفط الصخري على منافسة النفط التقليدي.

 

Copyright © CNBC Arabia

اضف تعليق جديد

 avatar