بعد فرض ضريبة القيمة المضافة... دول الخليج نحو معدلات تضخم متزايدة

منشور 27 آذار / مارس 2016 - 12:48
توقعت مجموعة “إندوسويس” السويسرية لإدارة الثروات، زيادة معدل التضخم في دول “مجلس التعاون الخليجي”، حال تطبيق ضريبة القيمة المضافة، ما يؤدي إلى تزايد الضغوط على الأسعار
توقعت مجموعة “إندوسويس” السويسرية لإدارة الثروات، زيادة معدل التضخم في دول “مجلس التعاون الخليجي”، حال تطبيق ضريبة القيمة المضافة، ما يؤدي إلى تزايد الضغوط على الأسعار

تسعى دول الخليج إلى فرض ضريبة قيمة مضافة بنسبة 5% اعتباراً من مطلع 2018، ما يشكل تغيراً لقطاع الاعمال في دول المنطقة، ويؤثر سلباً نوعاً ما على الشركات والمستهلكين.

وتوقعت مجموعة “إندوسويس” السويسرية لإدارة الثروات، زيادة معدل التضخم في دول “مجلس التعاون الخليجي”، حال تطبيق ضريبة القيمة المضافة، ما يؤدي إلى تزايد الضغوط على الأسعار.

وأفادت كبيرة المحللين الاقتصاديين في المجموعة، ماري أوينز ثومسن، أن اعتماد الخليج سلسلة سياسات اقتصادية جديدة، مثل تخفيض الدعم للسلع الأساسية، وفرض الضرائب لمواجهة تراجع الإيرادات النفطية، سيؤدي إلى ارتفاع معدلات التضخم.

ولفتت ثومسن إلى أن معدلات تضخم اقتصادات الخليج لا تزال تحت السيطرة، إلا أن هناك سقفاً زمنياً لاستمرار هذه الحالة، إذ إنه كلما طالت مدة بقاء أسعار النفط عند مستويات منخفضة للغاية، ازدادت المخاطر والصعوبات التي تواجه اقتصادات دول المنطقة.

وأضافت، أن هذا هو الوقت المناسب للتغيير في دول الخليج، خاصة أن مداخيل حكوماتها تتعرض لضغوط كبيرة نتيجة انخفاض أسعار النفط، ويزداد إلحاح حاجتها لتعزيز سياسات تنويع مواردها الاقتصادية ومعدلات نمو قطاعاتها الاقتصادية غير النفطية.

إضافة إلى هبوط النفط، تواجه تلك الدول مشكلة وقوعها في منطقة ذات مخاطر جيوسياسية كبيرة، وبالتالي تحتاج إلى تعزيز جاذبيتها لاستقطاب الاستثمارات الأجنبية المباشرة أكثر من غيرها.

القدرة التنافسية لقطاع التجزئة

أفاد رئيس الاستراتيجية في “بنك دبي الوطني” شاهر البورنو، أن ضريبة القيمة المضافة ستزيد تكلفة السلع على المستهلك، ما قد يؤثر على الاستهلاك ككل، لكن هذا الأثر سيكون ضئيلاً وقصير الأجل.

وأوضح البرونو، أن تأثر الإنفاق الاستهلاكي بضريبة القيمة المضافة يعتمد على القدرة التنافسية لقطاع التجزئة في دول المجلس، مقارنة مع الأسواق الإقليمية والدولية، والظروف الاقتصادية السائدة، وميول المستهلكين عند بدء تطبيق ضريبة القيمة المضافة، وستتاثر الشركات بصورة سلبية من حيث الأرباح.

مشكلة الموازنات

قال مدير الاستثمار لدى “فرانكلين تمبلتون” للاستثمارات في الشرق الأوسط، محي الدين قرنفل: “إن بعض دول المنطقة لديها مشكلات في موازناتها العامة، وهناك توجه شبه جماعي نحو رفع تكلفة الحصول على بعض السلع والخدمات، وخفض الدعم لمواجهة مشكلة عجز الموازنة، ما يقلل التأثير بموجة انخفاضات أسعار السلع العالمية”.

وتوقع، ازدیاد الضغوط التضخمیة في الخليج العام الجاري، نتیجةً لتأثیرات الجولة الجديدة من المبادرات والإصلاحات الاقتصادية، التي ربما تشمل فرض رسوم جديدة، وبدأ تطبیقها خلال الأشهر الستة الماضية.

غياب الرقابة

ورأي الخبير الاقتصادي وضاح الطه، أن من أسباب عدم تغير أسعار السلع، هو تبني بعض شركات القطاع الاستهلاكي سياسة طويلة الأجل في تعاقداتها لتفادي تذبذبات النفط، ما أدى لعدم تأثرها بتراجعه، منوهاً بأن تراجع سيولة بعض أسواق المنطقة، دفع التجار إلى تعويض ذلك بتحقيق أرباحاً من سعر البيع.

وأوضح الطه، أن غياب الرقابة على حركة الأسعار في الأسواق الخليجية، يعتبر عاملاً رئيساً وراء عدم الاستجابة لتراجعات النفط، ما يستدعي منع أیة زیادات غیر مبررة في أسعار السلع والخدمات.

تشابه مع معدل التضخم العالمي

وأظهر تقرير المركز الإحصائي لدول المجلس الذي صدر في فبراير(شباط) الماضي، تشابه معدلات التضخم لدول “مجلس التعاون الخليجي”، مع معدل التضخم العالمي خلال الستة أعوام الماضية، لتستقر خلف حاجز 2% خلال الأشهر العشرة الأولى من العام الماضي (2015) عدا دولة الكويت.

ارتفع معدل التضخم في السعودية خلال يناير إلى 4.3%، مسجلاً أعلى مستوى له خلال خمسة أعوام، بسبب زيادة أسعار الطاقة نتيجة ارتفاع واضح في تضخم فئتي السكن والمياه والكهرباء والغاز.

وأظهرت بيانات “الإدارة المركزية للإحصاء” بالكويت، ارتفاع التضخم بمعدل 3.25% خلال يناير، كما زاد معدل التضخم في قطر إلى 2.8%، تبعاً لزيادة تكاليف الإسكان والمرافق، وفقاً لبيانات “جهاز الإحصاء القطري”.

وشهد معدل التضخم في البحرين وعمان ارتفاعاً بنسبة 2.3% و0.1% على التوالي خلال يناير، فيما أشارت بيانات “الهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء” في الإمارات إلى ارتفاع معدل التضخم بنسبة 3.59% نهاية ديسمبر (كانون الأول) 2015.

اقرأ أيضاً: 

دول الخليج تقلق حول انعكاس ضريبة القيمة المضافة على الاقتصاد

دول الخليج ستفرض ضريبة على مشروبات الطاقة 100% والغازية 50%

كيف يمكن لدول الخليج التخلي عن فرض الضرائب؟

 


Copyright © 2019 Haykal Media, All rights reserved.

مواضيع ممكن أن تعجبك