البحرين حققت إنجازات في مجال الاستخدام الرشيد للطاقة

البحرين حققت إنجازات في مجال الاستخدام الرشيد للطاقة
2.5 5

نشر 12 كانون الأول/ديسمبر 2013 - 05:55 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
الاستثمار العالمي في أنظمة الطاقة المختلفة في الوقت الراهن قد بلغ أكثر من تريليون دولار أمريكي سنوياً
الاستثمار العالمي في أنظمة الطاقة المختلفة في الوقت الراهن قد بلغ أكثر من تريليون دولار أمريكي سنوياً
تابعنا >
Click here to add ar as an alert
ar
،
Click here to add ألومنيوم البحرين as an alert
،
Click here to add جامعة الخليج العربي as an alert
،
Click here to add شركة غاز البحرين الوطنية as an alert
،
Click here to add القاهرة as an alert
القاهرة
،
Click here to add مجلس التعاون لدول الخليج العربية as an alert
،
Click here to add دبي as an alert
دبي
،
Click here to add معهد الطاقة as an alert
معهد الطاقة
،
Click here to add معهد الطاقة as an alert
معهد الطاقة
،
Click here to add ميد as an alert
ميد
،
Click here to add وزارة المالية as an alert
وزارة المالية
،
Click here to add بنك البحرين الوطني as an alert
،
Click here to add OilThe as an alert
OilThe
،
Click here to add أرضا as an alert
أرضا
،
Click here to add الأمم المتحدة as an alert
الأمم المتحدة
،
Click here to add من جامعة كوينزلاند as an alert
،
Click here to add البنك الدولي as an alert
البنك الدولي

افتتح الشيخ أحمد بن محمد آل خليفة وزير المالية الوزير المشرف على شئون النفط والغاز مساء يوم امس الاثنين مؤتمر ومعرض إدارة الطاقة، والذي تستضيفه مملكة البحرين لأول مرة خلال الفترة 9 – 11 ديسمبر 2013م بمركز الخليج الدولي للمؤتمرات بفندق الخليج تحت شعار «نحو تحقيق الاستدامة للطاقة»، وذلك بتنظيم من 3 جهات هي: الهيئة الوطنية للنفط والغاز، وجمعية المهندسين البحرينية، وجامعة الخليج العربي، وبالرعاية البلاتينية المتميزة من شركة أرامكو السعودية وكذلك بنك البحرين الوطني وشركة ألمنيوم البحرين (ألبا) وشركة نفط البحرين (بابكو) وشركة الخليج لصناعة البتروكيماويات (جيبك) وشركة غاز البحرين الوطنية (بناغاز) وشركة تيرا سولا وشركات أخرى، وبدعم من وزارة المالية وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي ومعهد الطاقة وشراكة استراتيجية من تمكين.

وقد قام الوزير في البداية بافتتاح المعرض المصاحب الذي شاركت فيه عدة شركات متخصصة، حيث تم عرض أحدث التقنيات التي تساهم في ترشيد الطاقة وإدارتها بهدف تحقيق الاستدامة في هذا المجال. بعد ذلك ألقى الكلمة الافتتاحية في المؤتمر مؤكدا على سعي مملكة البحرين الدائم لتبنى العديد من الخطوات والمبادرات البناءة نحو الإدارة الفعالة للطاقة والمحافظة عليها، واشار إلى أن الاستثمار العالمي في أنظمة الطاقة المختلفة في الوقت الراهن قد بلغ أكثر من تريليون دولار أمريكي سنوياً، مؤكداً على الحاجة إلى التركيز على كفاءة استخدام الطاقة والحفاظ عليها من خلال ترشيد استخدام وخفض تكاليفها، وذلك من أجل تحقيق هدف الطاقة المستدامة بحلول عام 2030م.

وتطرق الوزير إلى العديد من البرامج والمبادرات الجاري تنفيذها في المملكة والتي تصب في ترشيد الطاقة ورفع كفاءتها والمحافظة عليها، ومنها برنامج الاستخدام الأمثل للطاقة (KEEP) الذي تم تدشينه مؤخراً بالتعاون مع البنك الدولي ومشروع تطوير الإنارة في القطاع السكني في المملكة، والذي يتضمن تعميم استخدام مصابيح الفلورسنت المدمجة (CFLs) بدلاً من المصابيح التوهجية التقليدية.

كما أكد على أهمية تضافر جهود الحكومة وخبراء الصناعة والمستثمرين الجادين والأوساط الأكاديمية للحفاظ على ما حققته مملكة البحرين من إنجازات في مجال الاستخدام الرشيد للطاقة وتحقيق الأهداف الموضوعة في هذا المجال. بعدها تحدث عباس علي النقي الأمين العام لمنظمة الأقطار العربية المصدرة للبترول (أوابك)، ثم المهندس أحمد الخويطر المدير التنفيذي لتطوير الأعمال الحديثة في شركة أرامكو السعودية رئيس المؤتمر، ثم الدكتور خالد عبد الرحمن ناصر العوهلي رئيس جامعة الخليج العربي، واختتمت الجلسة الافتتاحية بكلمة المهندس عبد المجيد القصاب رئيس جمعية المهندسين البحرينية.

وقد شارك في حفل الافتتاح عدد من المتخصصين والخبراء والباحثين المحليين والعالميين وصناع القرار وواضعي السياسات في قطاع النفط والغاز والطاقة والقطاع المصرفي والأطراف الأخرى المشاركة في العملية الإنتاجية، بالإضافة إلى مشاركة واسعة من منتسبي قطاع النفط والغاز والطاقة في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.

ويمثل المؤتمر والعرض المصاحب فرصة جيدة لتبادل الخبرات ومراجعة التطورات التكنولوجية الحديثة والابتكارات في هذا القطاع الحيوي وتكثيف الجهود من أجل ترشيد الطاقة والمحافظة عليها بما يضمن الاستثمار الأمثل لهذه الثروات الطبيعية وتحقيق أكبر عائد منها، وكذلك مناقشة عدد من المواضيع المهمة ذات العلاقة ومنها: كفاءة الطاقة والطلب عليها في المستقبل، وتقييم خيارات الإمدادات البديلة، والآثار الاقتصادية والبيئية والاجتماعية لسياسات الطاقة المختلفة.وتجدر الإشارة إلى أن عدد المتحدثين في هذا المؤتمر يبلغ 36 متحدثاً، في مقدمتهم الدكتور محمد الصبان استاذ الاقتصاد بجامعة جدة وكبير مستشاري وزير البترول والثروة المعدنية بالمملكة العربية السعودية ورئيس وفد المملكة العربية السعودية وكبير المفاوضين بالمفاوضات الدولية بشأن تغير المناخ السابق، ونبيل النعيم مدير إدارة التحليلات الاقتصادية والطاقة بالمملكة العربية السعودية بشركة أرامكو السعودية، وإدموند سوليفان رئيس مجلس إدارة شركة ميد للفعاليات بدولة الإمارات العربية المتحدة، وطاهر حكيم الأمين العام لمعهد الطاقة فرع الشرق الأوسط بدولة الإمارات العربية المتحدة - دبي، والبروفيسور ديفيد هود الاستاذ المساعد بكلية العلوم والهندسة بجامعة كوينزلاند للتكنولوجيا باستراليا، وكيشان خودي قائد الممارسات الإقليمية ببرنامج الأمم المتحدة الإنمائي لشئون الطاقة والبيئة بالمنطقة العربية في مركز الأمم المتحدة الإنمائي الإقليمي بالقاهرة، وغيرهم من الخبراء وأصحاب الخبرات الذين سوف يثرون المؤتمر بخبراتهم العلمية والعملية.

Copyright 2013 Alayam Newspaper. All Rights Reserved.

اضف تعليق جديد

 avatar