عُمان: إقبال على إصدار للصكوك الدولية بقيمة 1.5 مليار دولار

منشور 28 تشرين الأوّل / أكتوبر 2018 - 12:21
انكمش عجز الميزانية في الفترة من يناير/ كانون الثاني إلى مايو/ أيار إلى 1.1 مليار ريال عماني (2.86 مليار دولار)، من 2.04 مليار ريال في الفترة نفسها قبل عام
انكمش عجز الميزانية في الفترة من يناير/ كانون الثاني إلى مايو/ أيار إلى 1.1 مليار ريال عماني (2.86 مليار دولار)، من 2.04 مليار ريال في الفترة نفسها قبل عام

قالت وزارة المالية العمانية إن إصدارها من الصكوك السيادية الذي طرحته في الأسواق الدولية بقيمة 1.5 مليار دولار والذي يعد الثاني خلال العام الجاري شهد إقبالاً واسعاً من قبل المستثمرين، إذ بلغت طلبات المشاركة فيه 3.9 مليارات دولار أميركي.

وأوضحت الوزارة في بيان لها، اليوم الأحد، نشرته وكالة الأنباء العمانية، أن مدة استحقاق الإصدار تبلغ 7 سنوات وبمعدل ربح قدره 5.932%، مبينًا أنه يأتي بعد إصدار السندات الدولي الناجح الذي قامت به السلطنة بداية هذا العام وبلغ حجمه 6.5 مليارات دولار وتجاوزت طلبات الاكتتاب فيه 15 مليار دولار.

وأكد البيان أن الإقبال المرتفع على الإصدارين يعد دليلًا على الثقة بالاقتصاد المحلي والإصدارات السيادية لحكومة السلطنة، وأن الإصدارين الدوليين للسندات والصكوك يأتيان ضمن خطة الاقتراض المعتمدة لتغطية الاحتياجات التمويلية للحكومة.

وسرعت السلطنة من وتيرة اللجوء إلى أدوات الدين (السندات والأذون) خلال الأعوام الأخيرة لتغطية نفقاتها، مع استمرار تسجيل النفط أسعاراً منخفضة عن تلك المسجلة في 2014.

وكانت أرقام رسمية قد نشرها المركز الوطني للإحصاء والمعلومات في يوليو/ تموز الماضي، قد أظهرت انخفاض عجز ميزانية عمان إلى النصف تقريباً في الأشهر الخمسة الأولى من العام الحالي، في الوقت الذي عزز فيه ارتفاع أسعار النفط إيرادات الصادرات بقوة ودخلت فيه زيادة في ضريبة الشركات حيز التنفيذ.

وانكمش عجز الميزانية في الفترة من يناير/ كانون الثاني إلى مايو/ أيار إلى 1.1 مليار ريال عماني (2.86 مليار دولار)، من 2.04 مليار ريال في الفترة نفسها قبل عام.

اقرأ أيضًا: 

سلطنة عُمان تخصص نحو 700 مليار درهم لإنجاز 2410 مشروع إنشائي
سلطنة عمان تتوقع وصول أسعار النفط إلى 60-70 دولارا بنهاية 2017

 


جميع حقوق النشر محفوظة 2019

مواضيع ممكن أن تعجبك