آمال جديدة تتجدد في مصر بعد اكتشاف الغاز في دلتا النيل

آمال جديدة تتجدد في مصر بعد اكتشاف الغاز في دلتا النيل
2.5 5

نشر 08 أيلول/سبتمبر 2013 - 06:07 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
أنتجت شركة «بي بي مصر» حتى الآن ما يقرب من 40 في المائة من إجمالي إنتاج البترول المصري
أنتجت شركة «بي بي مصر» حتى الآن ما يقرب من 40 في المائة من إجمالي إنتاج البترول المصري
تابعنا >
Click here to add أشرق أل - أوساط as an alert
أشرق أل - أوساط
،
Click here to add بي بي سي as an alert
بي بي سي
،
Click here to add بريتش بتروليم مصر as an alert
،
Click here to add القاهرة as an alert
القاهرة
،
Click here to add دمياط as an alert
دمياط
،
Click here to add الهيئة المصرية العامة للبترول as an alert
،
Click here to add شركة مايرسك as an alert
شركة مايرسك
،
Click here to add شركة السويس للبترول as an alert

قالت شركة «بي بي» أمس إنها اكتشفت الغاز الطبيعي في بئر للمياه العميقة (سلامات) على عمق 7000 متر تقريبا في منطقة شرق دلتا النيل بمصر، ولم تفصح الشركة عن تقديرها لحجم الغاز الذي سيتم استخراجه من هذه البئر.

ويقع اكتشاف «سلامات» على مسافة 75 كيلومترا تقريبا شمال مدينة دمياط (شمال القاهرة)، وعلى مسافة 35 كيلومترا فقط شمال غربي تسهيلات تمساح البحرية. وتمتلك شركة «بي بي» نسبة 100 في المائة من هذا الاكتشاف.

ولشركات البترول المصرية متأخرات لدى الحكومة تقدر بنحو ستة مليارات دولار، ورهنت بعض الشركات مواصلة عملياتها في مصر بالحصول على تلك المتأخرات، الأمر الذي جعل الحكومة تعد برنامجا زمنيا وآليات جديدة لجدولة مستحقات شركات البترول الأجنبية العاملة في مصر.

وقالت الشركة البريطانية التي تعمل في مصر منذ خمسين عاما واستثمرت خلالها نحو 20 مليار دولار في استكشافات الغاز والبترول، في بيان لـ«الشرق الأوسط» إن بئر المياه العميقة «سلامات» هي البئر الأولى في نطاق اتفاقية منطقة شمال دمياط البحرية التي تم توقيعها في عام 2010، والتي تقوم شركة «بي بي مصر» بالعمليات فيها.

وأنتجت شركة «بي بي مصر» حتى الآن ما يقرب من 40 في المائة من إجمالي إنتاج البترول المصري، بالتعاون مع شركة بترول خليج السويس (جابكو)، الشركة المشتركة بين شركة «بي بي» والهيئة المصرية العامة للبترول، وتنتج حاليا ما يقرب من 15 في المائة من إجمالي الإنتاج السنوي المصري من البترول والمتكثفات.

وتم حفر البئر باستخدام الحفار «ميرسك ديسكفورر» من الجيل السادس لأجهزة الحفر البحرية الغاطسة جزئيا في مياه عمقها 649 مترا.

ويصل العمق الكلي للبئر إلى 7000 متر تقريبا، وبهذا تعتبر «سلامات» أعمق بئر تم حفرها حتى الآن في منطقة دلتا النيل. وأشارت الشركة إلى أن التسجيلات الكهربائية وعينات السوائل وبيانات الضغوط أكدت وجود تجمعات الغاز والمتكثفات في 38 مترا صافيا في رمال الطبقة الأوليجسينية بمنطقة البئر «سلامات».

وستقوم الشركة بدراسات إضافية لتحديد موارد الحقل بطريقة أفضل وتقييم اختيارات تنمية هذا الاكتشاف.

وقال مايك دالي نائب رئيس شركة «بي بي» لقطاع الاستكشاف، إن نجاح «سلامات» يثبت وجود الهيدروكربونات في وسط تكوين جيولوجي طوله 50 كيلومترا. ومع عمود هيدروكربون ارتفاعه أكثر من 180 مترا، يزيد هذا الاكتشاف من ثقتنا في الجدوى الاقتصادية للطبقات الأوليجسينية العميقة في منطقة شرق دلتا النيل.

وقال هشام مكاوي، الرئيس الإقليمي لشركة «بي بي مصر»، إن اكتشاف «سلامات» يعتبر نتيجة مميزة لأول آبار الشركة في هذا البرنامج للاستكشاف في شرق دلتا النيل، ويوضح مدى التزامنا بالوفاء باحتياجات مصر من الطاقة باستكشاف الأعماق البحرية لدلتا النيل. وتابع: «نقوم حاليا بتقييم اختيارات تنمية الاكتشاف منفصلا أو ربطه بالبنية التحتية لحقل تمساح القريب».

 

Copyright © Saudi Research & Publishing Co. All rights reserved.

اضف تعليق جديد

 avatar