البحرين تتصدر القائمة الخليجية كأكبر سوق مبييعات فورد في الشرق الأوسط

البحرين تتصدر القائمة الخليجية كأكبر سوق مبييعات فورد في الشرق الأوسط
2.5 5

نشر 24 تموز/يوليو 2013 - 09:51 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
تقود فورد تحولاً عالمياً كبيرا نحو إنتاج سيارات متعددة الاستخدامات ذات الأداء العالي على صعيد استهلاك الوقود
تقود فورد تحولاً عالمياً كبيرا نحو إنتاج سيارات متعددة الاستخدامات ذات الأداء العالي على صعيد استهلاك الوقود
تابعنا >
Click here to add فورد as an alert
فورد
،
Click here to add لينكولن as an alert
لينكولن

سجلت فورد الشرق الأوسط نمواً كبيرا بنسبة تقارب الـ20 بالمائة في مبيعاتها للنصف الأول من عام 2013 مقارنة بالفترة ذاتها من العام السابق، وذلك بفضل ارتفاع مستوى الطلب على منتجات فورد ولينكولن.

كما سجلت الشركة أيضاً أفضل مبيعات لشهر يونيو على الإطلاق بنسبة 36 بالمائة مقارنة مع الشهر ذاته من عام 2012. وتصدرت البحرين القائمة على مستوى دول الخليج من حيث زيادة نسبة المبيعات التي وصلت إلى 90 بالمائة متفوقةً بذلك على قطر وسلطنة عمان التي سجلت كل منهما زيادة بنسبة 38 بالمائة.

كما زادت مبيعات الشركة في المملكة العربية السعودية بنسبة 22 بالمائة وبنسبة 8 بالمائة في الإمارات العربية المتحدة. فيما سجلت الكويت زيادة كبيرة في مبيعاتها من الشاحنات بنسبة 14 بالمائة.

وحقق الأردن أيضاً زيادة كبيرة في نسبة المبيعات وصلت إلى 35 بالمائة. أكد ذلك المدير الإقليمي لإدارة مبيعات فورد الشرق الأوسط تيري صباغ وقال «سجل لبنان على مستوى الشرق الأوسط، أعلى نسبة مبيعات خلال الأشهر الستة الأولى من العام الجاري، حيث زادت نسبة مبيعاته بمعدل 232 بالمائة، فيما حل العراق في المرتبة الثانية بنسبة 143 بالمائة».

وتعزى هذه النتائج الإيجابية إلى تزايد شعبية منتجات فورد ولينكولن في المنطقة بشكل كبير، الأمر الذي يمثل تكريماً إضافياً ودليلاً دامغاً على رضا العملاء عن التحسينات البارزة التي أدخلتها الشركة على صعيدي الجودة والابتكار ضمن مجموعة طرازاتها الجديدة.

«تواصل محفظة منتجاتنا الواسعة الارتقاء بأداء الشركة عبر تحقيق نسب نمو كبيرة في مبيعات التجزئة والأساطيل على حد سواء. وتؤكد هذه النتائج مرة أخرى استمرار الطلب على منتجاتنا وتقنياتنا المبتكرة، الأمر الذي يؤكد مدى ثقة العملاء الكبيرة بمنتجاتنا وابتكاراتنا التقنية المتميزة، فضلاً عن توفيرها القيمة العالية وخدمات الدعم المتميزة بعد البيع».

وأضاف صباغ «لم يكن بمقدورنا تحقيق هذا النجاح لولا التزام وكلائنا الراسخ وسعيهم المتواصل لتوسيع نطاق شبكات أعمالهم ومرافقهم الخدمية في مختلف أنحاء المنطقة. ونحن عازمون أكثر من أي وقت مضى على تعزيز مستوى خدمات ما بعد البيع وضمان أعلى مستويات رضا العملاء في المنطقة».

وقال إن الشركة حققت في الولايات المتحدة الأمريكية أيضاً أفضل نسبة مبيعات لها لشهر يونيو منذ عام 2006، والتي بلغت 13 بالمائة مقارنة بالشهر نفسه لعام 2012. وسجلت نتائج الشركة منذ بداية العام الجاري حتى الآن نمواً بنسبة 14 بالمائة مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.

وتقود فورد تحولاً عالمياً كبيرا نحو إنتاج سيارات متعددة الاستخدامات ذات الأداء العالي على صعيد استهلاك الوقود، الأمر الذي ساهم في نمو مبيعات هذه الفئة خلال الأعوام الخمس الماضية بشكل أسرع من أي فئة أخرى تنتجها الشركة، وأسرع أيضاً من المعدل العالمي لهذا القطاع.

وبلغت حصة فورد من مبيعات التجزئة الخاصة بالسيارات المتعددة الاستخدامات أكثر من 15 بالمائة خلال الربع الأول بزيادة بلغت 6 نقاط مئوية عن عام 2006. وينطبق الأمر نفسه على منطقة الشرق الأوسط؛ حيث حققت الشركة نمواً بنسبة 24 بالمائة خلال النصف الأول من العام مدعومةً بالارتفاع الكبير في مبيعات السيارات الرياضية متعددة الاستخدامات (SUV) والشاحنات.

ومن ضمن مجموعة سيارات فورد الخدمية، سجلت سيارة فلكس معدل الأرباح الأعلى بزيادة بلغت 78 بالمائة، وتبعتها سيارة فورد إيدج ذات الشعبية الكبيرة بنسبة 40 بالمائة. وأظهرت فئة الشاحنات الصورة الحقيقية لمقدرة التصميم المتين من فورد بعد أن ارتفعت مبيعات فورد رنجر بيك أب بنسبة 350 بالمائة، وازدادت مبيعات شاحنة «فورد اف- 150» بنسبة 170 بالمائة.

وفي فئة سيارات السيدان، حافظت فورد توروس على موقعها في صدارة فئة سيارات الركاب مع تحقيقها زيادة كبيرة في المبيعات بنسبة 135 بالمائة.

ولازالت فورد موستانج الأسطورية السيارة الرياضية القوية المفضلة عند العملاء، إذ حققت زيادة في المبيعات بنسبة 50 بالمائة. وبدورها استقطبت علامة لينكولن التجارية الأضواء أيضاً بتحقيقها نمواً كبيراً من ثلاث خانات بالنسبة لسيارة لينكولن MKX التابعة لفئة اكروس أوفر.

حيث ارتفعت مبيعاتها بنسبة 160 بالمائة، وهي الأعلى التي حققتها علامة لينكولن التجارية عبر جميع فئاتها في الفترة الزمنية المذكورة. وتبعتها سيارة السيدان لينكولن MKS بنسبة 133 بالمائة.

Copyright 2013 Al Hilal Publishing & Marketing Group

اضف تعليق جديد

 avatar