“فيتش” تثبت التصنيف الائتماني لقطر عند “AA” مع نظرة مستقرة

منشور 03 نيسان / أبريل 2016 - 10:25
رجحت الوكالة ان ترتفع أصول جهاز قطر للاستثمار من مستوى 300 مليار دولار المسجلة بنهاية العام الماضي لتصل إلى مستوى 330 مليار دولار بنهاية 2017
رجحت الوكالة ان ترتفع أصول جهاز قطر للاستثمار من مستوى 300 مليار دولار المسجلة بنهاية العام الماضي لتصل إلى مستوى 330 مليار دولار بنهاية 2017

قوة مركزها المالي، احتياطياتها المتراكمة، واصولها السيادية، والجهود التي تبذلها حكومتها لمواجهة تداعيات انخفاض اسعار الذهب الاسود.

كل هذه الامور دفعت وكالة “فيتش” العالمية لتثبيت تصنيف دولة قطر بالاصدارات طويلة الأجل بالعملات الأجنبية وبالعملة المحلية عند مستوى AA، مع نظرة مستقبلية مستقرة بالإضافة إلى تثبيت تصنيفها على المدى القصير عند مستوى F1+.

تصنيف عالي يؤكد توقعات النمو الاقتصادي القوية لقطر، ويعزز من وضعها الائتماني، كما يعكس متانة وضعها المالي بالرغم من حركة التصحيح القوية التي شهدتها أسواق الطاقة العالمية.

وكالة “فيتش” لم تكتف بالاشادة بالوضع المالي القوي لدولة قطر، بل اكدت على امتلاكها لواحد من اعلى حصة للفرد من اجمالي الناتج المحلي وفقا لتعادل القوة الشرائية لافتة بالوقت ذاته إلى أن تمويل عجز الميزانية المحتمل للدولة لن يكون عبر اللجوء إلى أصول جهاز قطر للاستثمار وانما سيكون من خلال أسواق الدين العالمية.

هذا ورجحت الوكالة ان ترتفع أصول جهاز قطر للاستثمار من مستوى 300 مليار دولار المسجلة بنهاية العام الماضي لتصل إلى مستوى 330 مليار دولار بنهاية 2017.

وبحسب الوكالة فإن ميزانية قطر لعام 2016 شهدت حزمة اصلاحات مالية مع مرونة أكبر في الانفاق حيث تبلغ تقديرات إجمالي الإيرادات في الموازنة العامة لهذا العام مستوى 156 مليار ريال وذلك في اعقاب اعتماد متوسط سعر النفط في موازنة 2016 عند مستوى متحفظ يبلغ 48 دولاراً للبرميل.

اذا هو تصنيف ممتاز حازت عليه دولة قطر من قبل وكالة “فيتش” العالمية نتيجة تمتعها باحتياطيات خارجية قوية وقوة قطاعها المصرفي وفوائضها المالية العالية.

الامر الذي سيمكنها من الصمود لفترات اطول ومواجهة الوضع الحالي لاسعار الطاقة العالمية.

اقرأ أيضاً: 

توقعات بنمو اقتصاد قطر 7% في 2015

قطر ستعتمد سياسة نقدية ميسرة للحفاظ على السيولة المالية

 

 


Copyright © CNBC Arabia

مواضيع ممكن أن تعجبك