إطلاق كيان اقتصادي عقاري مشترك بين السعودية وتركيا بقيمة 100 مليون دولار

إطلاق كيان اقتصادي عقاري مشترك بين السعودية وتركيا بقيمة 100 مليون دولار
2.5 5

نشر 09 كانون الأول/ديسمبر 2013 - 08:28 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
جاء الإعلان عن ولادة الكيان الجديد في اختتام فعاليات المعرض العقاري الخليجي التركي الثاني بإسطنبول واستمر أربعة أيام، بمشاركة أكثر من 100 شركة، قدمت خلالها آلاف الفرص الاستثمارية الصغيرة والمتوسطة
جاء الإعلان عن ولادة الكيان الجديد في اختتام فعاليات المعرض العقاري الخليجي التركي الثاني بإسطنبول واستمر أربعة أيام، بمشاركة أكثر من 100 شركة، قدمت خلالها آلاف الفرص الاستثمارية الصغيرة والمتوسطة
تابعنا >
Click here to add صحيفة الشرق الأوسط as an alert
،
Click here to add الجمعية التأسيسية as an alert
،
Click here to add مجلس التعاون لدول الخليج as an alert
،
Click here to add Organization as an alert
Organization

أطلق مستثمرون أتراك وسعوديون كياناً اقتصادياً عقارياً مشتركاً بقيمة 100 مليون دولار، مناصفة فيما بينهم، ويتوجه الكيان الجديد للاستثمار في المجمعات السكنية بالسعودية، بالإضافة إلى عقد صفقات عقارية بين الطرفين قدرت بمليار ريال (266 مليون دولار).

وجاء الإعلان عن ولادة الكيان الجديد في اختتام فعاليات المعرض العقاري الخليجي التركي الثاني بإسطنبول واستمر أربعة أيام، بمشاركة أكثر من 100 شركة، قدمت خلالها آلاف الفرص الاستثمارية الصغيرة والمتوسطة.

واعتبر الدكتور محمد مفرح رئيس المجلس التأسيسي للاتحاد العقاري في دول منظمة التعاون الإسلامي والعضو المنتدب لمجموعة «دليل تركيا»، هذا المعرض بمثابة منصة اقتصادية وجسر مشترك للعلاقات الخليجية التركية.

وقال: «نحن نرتقي بتطلعاتنا إلى المشاركة الاستراتيجية في الوصول إلى تحقيق رؤية تركية خليجية مشتركة»، منوها بأن تركيا تسعى إلى وضع اقتصادها في المقدمة بين دول العالم.

وأضاف أن تركيا حققت نموا اقتصاديا بلغ ثلاثة أضعاف خلال الـ10 أعوام الماضية، مشددا بالعمل على استمرار عجلة النمو لزيادة النمو بتوقعات تصل إلى ثلاثة أضعاف للـ10 أعوام المقبلة بحلول 2023.

وكشف مفرح النقاب عن توصية تتمثل في توسيع مجال المشاركة في هذه الظاهرة السنوية، لتشمل 50 دولة من دول منظمة التعاون الإسلامي، للمساهمة في زيادة الفعاليات ورفع قيمة الصفقات وتنوع الاستثمارات، علاوة على إقامة الملتقى العقاري الخليجي التركي على هامش النسخة الثالثة، التي ينتظر أن تقام في نفس الموعد من العام المقبل.

وشدد على أن الآمال المعقودة على الحدث الخليجي التركي لتعزيز الشراكات الموجودة بين الطرفين، من خلال ما عرض من فرص استثمارية وعقارية سكنية فضلا عن المشروعات السياحية الأخرى التي تتميز بها تركيا، وذلك لما في السوق التركية من فرص متعددة وغير مسبوقة في هذه المجالات، لا سيما وقد سمح بنظام التملك المباشر لمواطني دول مجلس التعاون الخليجي.

ولفت إلى أن الفرص التي قدمها المعرض العقاري الخليجي – التركي تشمل عددا من المشروعات الاستثمارية، التي تناسب مختلف رغبات المستثمرين من الشركات والأفراد، إضافة إلى شقق سكنية للتملك ذات جودة عالية وأسعار تنافسية تناسب العائلات السعودية والخليجية، وفيلات متنوعة، ومزارع شخصية لقضاء الإجازات، ومجموعة من الأراضي التي يمكن الاستثمار عليها سكنيا أو تجاريا، انتهاء بالمنتجات والعروض السياحية.

وأكد بحسب صحيفة الشرق الاوسط أن الملتقى سعى إلى خدمة المستثمرين والمطورين العقاريين، ولعب دورا أساسيا ومحوريا في خلق شراكات ذات أبعاد اقتصادية طويلة المدى على الطرفين الخليجي والتركي، وسط حضور أكثر من ثلاثة آلاف من الخبراء ورجال الأعمال السعوديين والخليجيين والعرب.

Copyright © CNBC Arabia

اضف تعليق جديد

 avatar