ما السبب وراء اتجاه السكان في دبي إلى الدراجات والسكوتر؟!

منشور 09 كانون الأوّل / ديسمبر 2018 - 11:52
المزيد من الناس يتجهون إلى خيارات النقل بلا قيود – حيث يمكن استئجار الدراجات والسكوتر لفترات قصيرة وتركها في وجهة المستخدم
المزيد من الناس يتجهون إلى خيارات النقل بلا قيود – حيث يمكن استئجار الدراجات والسكوتر لفترات قصيرة وتركها في وجهة المستخدم

تشهد دبي زيادة في أعداد الشركات التي تقدم خدمات مشاركة سيارات الأجرة أو تأجير الدراجات والسكوتر بسبب الشعور بالإحباط لدى الكثيرين من حركة المرور في ساعات الذروة.

وتقول هذه الشركات إنها تستجيب لارتفاع الطلب على وسائل بديلة للتنقل، خاصة لدى الأشخاص الراغبين في القيام برحلات قصيرة.

والنتيجة هي أن المزيد من الناس يتجهون إلى خيارات النقل بلا قيود – حيث يمكن استئجار الدراجات والسكوتر لفترات قصيرة وتركها في وجهة المستخدم، بحسب صحيفة ذا ناشيونال.

وقال عمر شلادي، الذي أعلنت شركته Qwikly مؤخراً عن إطلاق خدمة الدراجات الكهربائية “منطقة الشرق الأوسط غير مألوفة بشكل عام مقارنةً بأماكن أخرى من العالم عندما يتعلق الأمر بالنقل غير المقيد. هذا نموذج تجاري شائع في القارات الأخرى في جميع أنحاء العالم”.

وبدأت نظمة النقل البديلة بالانتشار في العديد من المدن خلال السنوات الأخيرة، وهي تعمل من خلال الاعتماد على مجموعة من نظم تحديد المواقع والاتصال الخلوي لتعقب السيارة التي يتم تأجيرها واحتساب الفاتورة للمستخدمين بالدقيقة.

في نهاية كل رحلة، يتم تعطيل السيارة تلقائيًا – ويتم إلغاء قفلها بواسطة رمز يتم إرساله إلى المستخدم التالي عبر تطبيق على هاتفه.

واليوم، يُعتقد الآن أن حوالي 18 مليون دراجة هوائية متاحة للعملاء في أكثر من 1600 مدينة.

في الصين وحدها، بدأت أكثر من 40 شركة مشاركة للدراجات عملياتها في العامين الماضيين. وقد حقق إحداها “هو أوفو” أرباحا بقيمة 1.2 مليار دولار (44 مليار درهم).

وفي الأسبوع الماضي، أطلقت شركة Qwikly، ومقرها كاليفورنيا، برنامج تأجير السكوتر في دبي وأبوظبي.

ومن المقرر أن تقوم الشركة، التي لديها خطط للتوسع في الفلبين وكوريا واليابان، بتوزيع 75 دراجة في مواقع مختلفة في الإمارات خلال الأيام المقبلة، بما في ذلك 25 منها على كورنيش أبو ظبي.

وقال السيد شلادي: “هذا المخطط هو في المقام الأول بالنسبة للأشخاص الذين يرغبون في التوجه من المنزل أو المكتب عبر محطة المترو، حيث يمضي الناس الكثير من الوقت في سيارات الأجرة للقيام برحلات قصيرة في حين قد يستغرق الأمر بضع دقائق فقط بواسطة سكوتر. ويمكنك استخدام الدراجات المتوفرة على الرصيف لتوفير الوقت”.

وأضاف: “نحن نتحدث عن شخص قادر على توفير الوقت في مسافة يقطعها عادة خلال 20 دقيقة سيرا على الأقدام من خلال استجار دراجة وتغطية نفس المسافة في ست دقائق.

لتحميل التطبيق من هنا

اقرأ أيضًا: 

في دبي... هكذا يتم توصيل الوقود إلى سيارتك! (فيديو)
آلان في السعودية... تدشين مكلارين 600LT رسمياً!
"فولكسفاجن" تعتزم التخلي عن تقنية محركات الاحتراق




© 2019 جميع الحقوق محفوظة. موقع سنيار

مواضيع ممكن أن تعجبك