ما هي الأسباب التي دعمت زيادة الطلب على المنازل على الخارطة في دبي؟

منشور 05 آب / أغسطس 2019 - 07:15
إمارة دبي
إمارة دبي
أبرز العناوين
من بين كل من المنازل الجاهزة والمبيعات على الخارطة، حقق شهر يوليو أفضل الصفقات منذ عام 2017

ازداد إقبال مستثمرو العقارات في دبي  على عمليات البيع والشراء في يوليو.

ومن بين كل من المنازل الجاهزة والمبيعات على الخارطة، حقق شهر يوليو أفضل الصفقات منذ عام 2017، حيث سجلت دائرة الأراضي والأملاك في دبي 2.274 صفقة الشهر الماضي.

وهذا يعني أن المعاملات المجمعة على الخارطة في الأشهر السبعة الأولى ارتفعت بنسبة 13 في المائة مقارنة بالعام الماضي، وفقًا لبيانات Reidin-GCP.

أما حصيلة المنازل الجاهزة في  يوليو فبلغت 1.698 وحدة، وهي أفضل الأرقام الشهرية منذ مارس 2017، وخلال هذا العام حتى نهاية يوليو، ارتفعت مبيعات العقارات الجاهزة الإجمالية بنسبة 4 في المائة.

ومع استمرار انخفاض قيمة العقارات عن أعلى مستوياتها في منتصف عام 2014، يبدو أن المشترين يلتقطون جميع الصفقات المعروضة، والتي تعرض في جميع الأحجام ومدد السداد.

ويمكن الحصول على خطط دفع ميسرة مقابل ما يتراوح بين 2000 و 3000 درهم في الشهر وتمتد على مدى ثماني سنوات، ولدى المطورين مخططات لما بعد التسليم ذات فترات متعددة السنوات. وهذه المخططات مسؤولة بشكل أساسي عن الارتفاع في المبيعات على الخارطة هذا العام، في حين يأمل بعض المطورين أن تبدأ خطط الدفع الشهرية في جذب المزيد من المستثمرين.

ولا تزال نخلة جميرا هي الاختيار المفضل للمشترين في المساحات الجاهزة، بينما لا تزال المجتمعات الناشئة مثل ميناء خور دبي وميدان ودبي هيلز في مقدمة المناطق الجذابة على الخارطة، بحسب غلف نيوز.

وحتى إذا شهد شهر أغسطس تراجعاً في العائدات، فإن الخبراء يعتقدون أن شهر يوليو قد عوض بشكل مسبق أي خلل يمكن أن يحدث.

ووقال كالبيش كيناريوالا، رئيس شركة بانثيون للتطوير “أمام المستثمرين اليوم فرصة عظيمة لتحقيق عوائد كبيرة في العقارات ذات الأسعار المنخفضة. يمكنهم كسب عائدات تتراوح بين 7 و 8 في المائة سنويًا”.


© 2019 جميع الحقوق محفوظة. موقع سنيار

مواضيع ممكن أن تعجبك