مبيعات الهواتف عالميا قد تنمو بنسبة 1.4 % بنهاية العام الجاري

منشور 24 تمّوز / يوليو 2018 - 08:32
مبيعات الهواتف عالميا قد تنمو بنسبة 1.4 % بنهاية العام الجاري
مبيعات الهواتف عالميا قد تنمو بنسبة 1.4 % بنهاية العام الجاري

سلسلة من التقلبات التي تشهدها سوق الأجهزة الذكية يوما بعد يوم، فعلى مدار السنوات الخمس الماضية، شهدت سوق الأجهزة التي تشمل أجهزة الكمبيوتر الشخصية المحمولة والمكتبية والأجهزة اللوحية والهواتف الجوالة عديدا من حركات النمو والانخفاض مع تغيير توجهات المستخدمين والشركات، إلا أنه خلال السنوات الماضية من المتوقع أن تتجه الشحنات العالمية للأجهزة نحو تحقيق نمو أكبر بنسبة 0.9 في المائة لتصل إلى 2.28 مليار جهاز بنهاية العام الجاري، كما ستنخفض مبيعات أجهزة الكمبيوتر الشخصية والأجهزة اللوحية 1.2 في المائة، بينما تتجه أسواق الهواتف الجوالة لتحقيق نمو أكبر بنسبة 1.4 في المائة.

ووفقا لمؤسسة الدراسات والأبحاث العالمية جارتنر، فإن سوق أجهزة الكمبيوتر الشخصية لا تزال هادئة بسبب عدم توريد الأسواق لذاكرات الوصول العشوائي DRAM بشكل كاف خلال العام الجاري، وذلك بسبب عدم توافر شرائح سيليكون جديدة من الشركات المزودة لأشباه الموصلات، ما سيدفع باعة أجهزة الكمبيوتر الشخصية إلى رفع أسعار أجهزتهم طوال العام، كما أن الشاشات الأكبر ومزيدا من لوحات الرسومات، تعني ارتفاعا في التكاليف أيضا، وكل ذلك يضاف إلى فاتورة الأجهزة والمعدات التي يتم شراؤها من قبل الشركات أو المستخدمين.

وفي حين أن مبيعات أجهزة الكمبيوتر الشخصية تتأثر بقضية الأسعار على نحو واسع، إلا أن "مؤسسة جارتنر" ترى أن هناك تحولا في عمليات الطلب نحو أجهزة الكمبيوتر المتطورة، مثل أجهزة الكمبيوتر المحمولة الخفيفة عالية المواصفات، حيث يرى المستهلكون أن هذه الأجهزة تقدم لهم قيمة أكبر.

ومن المتوقع أن تزداد شحنات الكمبيوترات المحمولة الخفيفة عالية المواصفات 12 في المائة في 2018.

وسيكون التوقف عن استخدام ويندوز 7 علامة تحول فارقة في سوق أجهزة الكمبيوتر الشخصية، حيث إن النظام الذي سيتم إيقاف دعمه في كانون الثاني (يناير) من عام 2020، سيجبر الشركات على تسريع وتيرة التحول إلى اعتماد نظام التشغيل ويندوز 10 في أقرب وقت ممكن.

فعلى سبيل المثال، أطلقت أمريكا الشمالية بالفعل أول مرحلة اعتماد نظام التشغيل ويندوز 10 في عام 2015 وستكتمل هذه المرحلة في 2019 تقريبا.

كما أن أوروبا الغربية باتت تعزز من اعتماد نظام ويندوز 10 خلال عام 2018. أما بالنسبة لدول أخرى، كالصين واليابان وغيرها من المناطق الناشئة، فإن خطط التحول لهذا النظام قد تأجلت من 2018 إلى 2019 مع استمرار هذه المناطق في التحضير للتعامل مع المضاعفات التي ستنطوي على الإجراءات والعمليات المتعلقة بتوفير نظام ويندوز كخدمة.

اقرأ أيضًا:

سناب شات تعتزم إيقاف خدمة تحويل الأموال بين الأصدقاء

هل الإمارات ستورث حسابات التواصل الاجتماعي؟!

واتساب نحو مزيد من الشفافية... آلان معرفة أصحاب الرسائل المحولة!

 


Copyright © Saudi Research and Publishing Co. All rights reserved.

مواضيع ممكن أن تعجبك