مصر وقطر مع تركيا.. تكتل اقتصادي قوي

منشور 09 كانون الأوّل / ديسمبر 2012 - 12:01
يستطيع رجال الأعمال العرب إقامة علاقات بين الشعوب العربية وزيادة حجم الاستثمارات والتجارة البينية
يستطيع رجال الأعمال العرب إقامة علاقات بين الشعوب العربية وزيادة حجم الاستثمارات والتجارة البينية

أكد المستشار الاقتصادي لحزب الحرية والعدالة محمد جودة أن العلاقات المصرية القطرية تمر بأحسن حالاتها متوقعا أن تشكل العلاقات بين مصر وتركيا وقطر وتونس محورا مهما في المنطقة العربية مشيرا إلى أن الدور القطري تجاه الثورة المصرية كان مؤثرا ومحوريا.. موضحا أن رد فعل بعض القوى السياسية على الإعلان الدستوري الذي أعلنه مؤخرا الرئيس محمد مرسي مبالغ فيه وكان نوعا من تصفية الحسابات مع الرئيس والقوى السياسية الإسلامية.. الاقتصادي التقت محمد جودة وأجرت معه الحوار التالي:

كيف تنظر إلى الدور القطري تجاه الثورة المصرية؟

يعد دور قطر محوريا والشعب المصري يقدر لها ذلك ونأمل بالمزيد فان المساعدات القطرية سواء كانت ودائع أو قروضا ميسرة مفيدة جدا للاقتصاد المصري واستطاعت علاج ازمة السيولة وحققت نوعا من التعافي للاقتصاد المصري وتعول اللجنة الاقتصادية كثيرا على أهمية الاستثمارات القطرية المعلن عنها والتي تصل قيمتها الى 18 مليار دولار وعلى المستثمرين القطريين البدء في ضخ استثماراتهم لتحقق الغرض منها لتعافي الاقتصاد المصري.

وماذا عن العلاقات المصرية القطرية؟

العلاقات المصرية القطرية تمر بأحسن حالاتها وتشكل مصر مع قطر وتركيا وتونس وتلحق بهم إن شاء الله سوريا في الفترة الراهنة محورا مهما في المنطقة العربية ومن الممكن أن تشكل علاقات اقتصادية فاعلة.

ماذا عن الاستثمارات التي وعدت بها قطر والتي يصل حجمها إلى 18 مليار دولار؟

حتى الآن لم يبدأ تنفيذ المشروعات الاستثمارية التي قدر لها أن تصل إلى 18 مليار دولار ومتوقع زيادتها وجارٍ عمل مفاوضات لتنفيذ المشاريع المقترحة في العديد من المجالات ونأمل تنفيذها لحل كثيرا من المشكلات الاقتصادية المصرية.

هل ممكن الارتقاء بالاقتصاديات العربية؟

لو صحت النوايا للقيادات السياسية العربية والحكام العرب يمكن تحقيق الحلم العربي فهم قادرون على تنفيذ اتحاد عربي اقتصادي فاعل وإقامة السوق العربية المشتركة.

هل رجال الأعمال قادرون على تحقيق جزء من التكامل العربي؟

رجال الأعمال ما زالوا صدى ورد فعل للتوجه السياسي لدولتهم كما يتأثر بحجم الحوافز والمزايا الاستثمارية بالدولة التي يرغب الاستثمار فيها لأنه يبحث في المقام الأول عن مصلحته فإنه لو وجدت الإرادة السياسية وتم وضع بالاتفاقيات العربية المشتركة ووضعها في حيز التنفيذ لحققنا ارتقاء بالاقتصاديات العربية مجتمعة.  

ما المطلوب من رجال الأعمال العرب؟

يستطيع رجال الأعمال العرب إقامة علاقات بين الشعوب العربية وزيادة حجم الاستثمارات والتجارة البينية لكن كل ذلك مرهون بحجم الإرادة السياسية والقوانين والتشريعات المنظمة لحركة التجارة والاستثمار.

نريد منكم قراءة للمشهد الاقتصادي المصري منذ ثورة 25 يناير؟

شهدت الفترة الانتقالية منذ بداية ثورة 25 يناير أزمات اقتصادية نتيجة انسحاب الاستثمارات وتوقفها وخروج عدد كبير من المستثمرين وتوقف عجلة الإنتاج وغلق 1500 مصنع وتراجع الاحتياطي النقدي وتوقف السياحة. وما سبل الخروج من تلك الأزمات؟ -لا سبيل أمام مصر للخروج من كبوتها الاقتصادية إلا عن طريق الاستقرار السياسي واستتباب الأمن.

ما الغرض من الإعلان الدستوري الذي أصدره الرئيس مرسي؟

كان الغرض من الإعلان الدستوري تقصير الفترة الانتقالية إلى أقصى مدى ليتحقق الاستقرار السياسي والذهاب إلى الانتخابات البرلمانية وتشكيل الهيئة التشريعية لأن استمرار الأوضاع الحالية يؤدي إلى حل تأزم الحياة الاقتصادية وإساءة الوضع الاقتصادي بشكل عنيف فكان لابد من وضع حد للأزمات وبالتالي حدوث استقرار سياسي والانتقال إلى مشروع النهضة.  

ما تعليقك على رد فعل بعض القوى السياسية على الإعلان الدستوري؟

رد فعل بعض القوى السياسية على الإعلان الدستوري مبالغ فيه ولا يتناسب وكان نوعا من تصفية الحسابات مع الرئيس المنتخب الشرعي والقوى الإسلامية ورغم ذلك فإن تأثير هذه الاعتراضات على الاقتصاد محدود ومؤقت لأنه بعد يوم 15 ديسمبر يوم الاستفتاء على الدستور تنتهي الأزمات الاقتصادية.  

كيف تنظر إلى الاقتراض؟

الاقتراض شر لا بد منه ولا نحبذه ولكنه في الوقت نفسه ليس أمام الحكومة المصرية إلا هذا المسلك والتوجه للاقتراض للقضاء على عجز الموازنة الذي بلغ 180 مليار جنيه فلا يوجد في الوقت الراهن بديل عن الاقتراض.

 هناك إشاعات عن عدم إتمام قرض صندوق النقد الدولي لمصر؟ -تم الاتفاق المبدئي مع صندوق النقد الدولي على خطة الإصلاح النقدي ولا توجد أي مشاكل في إتمام القرض. وماذا عن التصنيف الائتماني لمصر؟

التصنيف الائتماني المصري تراجع بعد ثورة 25 يناير لكنه تحسن في الفترة الأخيرة. هل فعلا ما زالت السياحة متعثرة؟

حدث تحسن في معدلات السياحة في الفترة الأخيرة بنسبة 30 في المائة لكنها لم ترتقِ بعد إلى المستوى الذي ننشده.

كيف تنظر إلى برامج حكومات النظام السابق مثل الخصخصة؟

للأسف الشديد كل برامج النظام السابق تم تفريغها من مضمونها وتحولت إلى سبوبة للأسف الشديد ليستفيد بها أذناب النظام البائد وأدى ذلك إلى نهب أموال المصريين.

هل نفذت الحكومة برنامج النهضة برنامج رئيس الجمهورية وحزب الحرية والعدالة؟

لم يتم تنفيذ برنامج النهضة إلى الآن لأن الحكومة الحالية حكومة تكنوقراط ونتعشم أنه في أعقاب الانتخابات التشريعية القادمة يبدأ تدشين مشروع النهضة في كل مناحي الحياة المصرية.

ما خطتكم لمعدل النمو في مصر؟

نستهدف الوصول بمعدل النمو إلى 9 في المائة وتحقيق نهضة اقتصادية حقيقية لنصل بمصر إلى أن تكون بين أقوى 16 اقتصادا في العالم.

هل هناك خطة لتنمية سيناء؟

يعد ملف سيناء من أهم ملفات حزب الحرية والعدالة وله أولوية وله آليات وإجراءات لتنفيذه ولقد بدأت الحكومة اهتمامها بتنمية سيناء منذ الفترة الماضية.

هل سيشعر المواطن البسيط بخطط الإصلاح الاقتصادي؟

حجم الفساد طوال 30 عاما يحتاج وقتا طويلا للخروج منه وإحداث تنمية حقيقية لتصل إلى المواطن ويشعر بتحسن حقيقي في مناحي حياته وهناك خطط طموحة وبرامج واضحة يتم تنفيذها على الأرض وتقوم الحكومة بتفعيل تلك الخطط ولكن يحتاج ذلك إلى وقت ليس بقليل.


© جميع الحقوق محفوظة لجريدة الوطن القطرية 2019

مواضيع ممكن أن تعجبك