قريباً في الإمارات.. بصمة الوجه لإنهاء دخول المسافرين للطائرة بـ 20 ثانية

منشور 16 شباط / فبراير 2014 - 11:17
شهدت الإمارات أول تدشين إقليمي لمجموعة من أحدث أجهزة التقنية الخاصة بإجراءات السفر عبر المطارات
شهدت الإمارات أول تدشين إقليمي لمجموعة من أحدث أجهزة التقنية الخاصة بإجراءات السفر عبر المطارات

تتفاوض مطارات في الإمارات على اقتناء أحدث الأنظمة في إنهاء إجراءات دخول المسافرين إلى الطائرات، عبر بصمة الوجه، في غضون أقل من 20 ثانية فقط، دون الحاجة إلى تذكرة الصعود إلى الطائرة، بحسب ديف بولمان مدير تكنولوجيا المعلومات في شركة "سيتا".

وقال بولمان إن الإمارات شهدت أول تدشين إقليمي لمجموعة من أحدث أجهزة التقنية الخاصة بإجراءات السفر عبر المطارات، مشيراً إلى أن "سيتا" طرحت جهازا خاصا بإنهاء سفر الراكب لدخول الطائرة، يحدد قبوله للدخول من عدمه، عبر بصمة الوجه بحسب "الاتحاد" الإماراتية.

وأوضح أنه بمجرد وصول الراكب لنقطة الدخول للطائرة عبر الجهاز التقني الجديد، تنتقل بصمة الوجه إلى مركز المعلومات، لتتم مطابقته مع معلومات المسافرين، في غضون 10 إلى 20 ثانية، ليتم السماح له بالانتقال إلى الطائرة، دون الحاجة لموظف يراجع البيانات، ودون الحاجة لتذكرة الصعود إلى الطائرة.

وأشار إلى أن معلومات المسافر تحدد تلقائيا موقع مقعده على الطائرة، لافتا إلى أن "سيتا" تسعى لاقتناء مطارات أبوظبي ودبي هذه الأجهزة، منوها إلى وجود تواصل مع هذه المطارات بهذا الشأن. وتوقع أن تكون من أول المطارات اقتناء لمثل هذه الأجهزة الحديثة.

وتحدث عن جهاز آخر لفحص الحقائب تقنياً يتم عرضه لأول مرة في المنطقة، ضمن مجموعة حلول ذكية لإنهاء إجراءات السفر عبر المطارات، دون الحاجة إلى موظفين، حيث يتيح النظام الجديد للراكب وضع حقائبه عبر الجهاز، ليتم وزنها وإنجاز دخول إلى ممرات الانتقال إلى الطائرة، عبر إدخال رقم الحجز.

وأشار إلى أن النظام معمول به حاليا بستة أجهزة في مطار ملبورن بأستراليا، موضحا أنه تم تشغيل النظام في بريسبن بأستراليا، وقال إن النظام يعمل على تتبع الحقائب ايضا.

 


© 2020 MBC جميع الحقوق محفوظة لمجموعة

مواضيع ممكن أن تعجبك