مطار أبوظبي يستوعب 20 مليون مسافر بداية 2014

مطار أبوظبي يستوعب 20 مليون مسافر بداية 2014
2.5 5

نشر 26 حزيران/يونيو 2013 - 11:43 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
مطار أبوظبي الدولي
مطار أبوظبي الدولي
تابعنا >
Click here to add شركة أبوظبي للمطارات as an alert
،
Click here to add أبو ظبي الدولي as an alert
أبو ظبي الدولي
،
Click here to add شرطة أبو ظبي as an alert
شرطة أبو ظبي
،
Click here to add أحمد الـ as an alert
أحمد الـ
،
Click here to add بانكوك as an alert
بانكوك
،
Click here to add هيئة الطيران المدني as an alert
،
Click here to add كراون بلازا as an alert
كراون بلازا
،
Click here to add القيادة العامة as an alert

ترتفع الطاقة الاستيعابية لمطار أبوظبي الدولي إلى 20 مليون مسافر سنوياً اعتباراً من العام المقبل، مقابل 16,5 مليون مسافر متوقع بنهاية العام الحالي بعد إنجاز أعمال تطوير البنية التحتية، بحسب المهندس أحمد الهدابي، الرئيس التنفيذي للعمليات في شركة أبوظبي للمطارات “أداك”.

وقال في تصريحات لـ «الصحفيين» أمس عقب جولة بالمطار الحالي، إن عمليات التطوير تشمل زيادة مدارج هبوط وإقلاع الطائرات وصالات السفر وصالة الوصول التي تربط القادمين بمواقف التاكسي والحافلات والسيارات، دون الحاجة للخروج من المطار وزيادة 20 بوابة للمغادرين عبر صالات السفر، مع توسعة السوق حرة وصالات استلام الحقائب.

وأوضح أن هذه التعديلات تهدف للتميز في خدمة وسهولة حركة المسافرين”، مشيراً إلى تواجد فريق الجودة على مدار الساعة بهدف تقديم المساعدة للمسافرين والقادمين.  

وبحسب بيانات شركة أبوظبي للمطارات، ارتفع عدد المسافرين عبر مطار أبوظبي الدولي العام الماضي إلى 14,7 مليون مسافر، بنمو نسبته 18,9%، مقارنة بعام 2011، وبلغ عدد المسافرين من يناير حتى آخر مايو 6,56 مليون مسافر.

 ورجح الهدابي أن ينمو عدد الرحلات بمطار أبوظبي بنسبة 10٪ إلى 2326 رحلة خلال الموسم الحالي، مقابل 2110 رحلات الصيف الماضي، منها 1065 رحلة مغادرة، مضيفا أن معدل الزيادة اليومية للرحلات يتراوح ما بين 30 إلى 40 رحلة يوميا.

وبموازاة ذلك، شرعت أداك في إنشاء مطار جديد يتوقع افتتاحه خلال الربع الثالث من العام 2017، ليستوعب 30 مليون مسافر سنويا، أو ما يقارب 8,500 مسافر وقت الذروة لكل ساعة لكل رحلة، لترتفع الطاقة الاستيعابية الإجمالية للمطار إلى 50 مليون مسافر سنوياً.

وتبلغ مساحة المطار الجديد 700 ألف متر مربع، وسيشكل البوابة الجوية الرئيسية للعاصمة أبوظبي بالتماشي مع المكانة العالمية المتزايدة لأبوظبي كوجهة رائدة للأعمال والسياحة والترفيه.

إلى ذلك، قال الهدابي إن مطار أبوظبي يشهد نمواً في حركة الطائرات بنسبة 10 إلى 12٪ سنوياً، فيما ينمو عدد المسافرين بنسبة 15 إلى 17٪”، مشيراً إلى أن الهند تحتل المركز الأول في قائمة الدول الأكثر تشغيلاً من المطار وبانكوك في المركز الأول بقائمة المدن الخمس الأكثر تشغيلاً لمطار أبوظبي.

وأشار الهدابي إلى ارتفاع عدد الرحلات الأسبوعية المغادرة من مطار أبوظبي خلال الصيف الحالي لنحو 1065 رحلة، مقابل 956 رحلة لنفس الفترة من العام الماضي بزيادة 15٪، وتستحوذ الاتحاد للطيران على ما يقارب 70٪ من إجمالي الرحلات من بين 54 شركة عاملة بالمطار”.

وتابع” استحوذ العابرون على نحو 60٪ من إجمالي الركاب، فيما تساوت حصة المغادرين والقادمين بنحو 20٪ لكل منهما من إجمالي المسافرين”.

ومع استمرار مطار أبوظبي الدولي في تحقيق معدلات نمو متميزة في حركة المسافرين، تواصل “أبوظبي للمطارات” التزامها بتعزيز استثماراتها في تطوير مرافق وخدمات مطار العاصمة، لتوفير البنية التحتية الشاملة والضرورية والتي تُمكّن البوابة الجوية لأبوظبي من تقديم مجموعة خدمات رائدة ومتميزة بمعايير عالمية، بحسب الهدابي.

وأضاف تعمل “أداك” على تقديم أفضل مجالات الخدمة بكفاءة عالية للعملاء من المسافرين والشركاء، بما يدعم خطط نمو مطار أبوظبي الدولي كمركز عالمي للطيران”.

وأكد الهدابي، أن الشركة لديها الجاهزية والاستعداد الكاملين للتعامل مع أكبر عدد من المسافرين خلال موسم الصيف، حيث تعقد الشركة سنوياً اجتماعاً تنسيقاً مع الجهات العاملة بالمطار كافة وتوفير الجاهزية بكل القطاعات بحيث يتواجد أكثر الأفراد من مختلف الجهات العاملة بالمطار.

وأضاف أن مطار أبوظبي يواصل تقديم خدمة ذات مستوى عالمي للمسافرين، ابتداءً من التقنيات الجديدة التي تم اعتمادها لتحسين تدفق الركاب، وانتهاءً بخدمات الرفاهية.

وأفاد بأنه تم التنسيق مع القيادة العامة لشرطة أبوظبي حيث تمت إضافة كونترات للبوابة الإلكترونية عبر المراكز التجارية لتوفير خدمة تسجيل واستخراج البطاقات الإلكترونية مجاناً للاستفادة من التقنيات الحديثة والمتطورة المتوفرة بالنية التحتية لمطار أبوظبي.

ودعا الهدابي المسافرين لاستخراج البطاقة الإلكترونية واستخدامها لتسهيل حركة السفر، حيث تزيد “أداك” عدد البوابات الإلكترونية لأكثر 50 بوابة بنهاية العام المقبل.

كما تضمنت الاستعدادات لراحة المسافرين توفير المظلات بالمواقف الخارجية، فيما يجري العمل حالياً لاستكمال صالة القادمين بمبنى مطار أبوظبي صالة 1 والتي تضمنت انجاز نفق جديد داخل الصالة لوصول المسافر إلى مواقف السيارات والتاكسي، مضيفا أن الصالة التي سيتم الانتهاء منها نهاية الربع الثالث من العام، تهدف لتيسير حركة القادمين.

وأشار إلى أن الشركة أطلقت الشهر الماضي مبادرة خدمة وحدات النوم للمسافرين وذلك بهدف تعزيز وسائل الراحة والرفاهية للمسافرين خلال فترات انتظار الرحلات بمطار أبوظبي الدولي، عبر إطلاق مجموعة متطوّرة من وحدات الانتظار الفاخرة التي تُقدم أرقى معايير الخدمات للمسافرين، ليكون مطار العاصمة الأول في العالم في تقديم مثل هذه الوحدات.

وقال “تأتي هذه الخطوة في إطار الجهود المستمرة لشركة أبوظبي للمطارات للارتقاء بجودة ونوعية الخدمة المقدمة لمستخدمي المطار، وترسيخ مكانة أبوظبي كوجهة رائدة للطيران في المنطقة والعالم”.

وقال الهدابي “تفخر “أداك” أن يكون مطار أبوظبي الدولي الأول على مستوى العالم في تقديم هذه الوحدات المميزة عبر مرافقه لجميع فئات المسافرين”.

يشار إلى أن “أبوظبي للمطارات” حازت على تصنيف أربع نجوم في عام 2012 من المجلس الدولي للمطارات، ليكون بذلك مطار أبوظبي الدولي الأول في الشرق الأوسط الحاصل على هذا اللقب”، كما نال مطار العاصمة في أبريل الماضي جائزة أفضل مطار في الشرق الأوسط عبر استبيان للمسافرين من المجلس الدولي للمطارات.

وستواصل الشركة وفي ظل التوسّع المستمر لوجهات السفر التي يقدمها المطار حول العالم، تطبيق أدوات وخدمات جديدة تتيح للمسافرين التمتّع بمجموعة شاملة من أرقى الخدمات بجودة عالية ورفاهية كبيرة خلال فترات الانتظار، والمغادرة لوجهاتهم النهائية حاملين معهم تجربة ممتعة وانطباعات متميزة من أبوظبي إلى العالم، بحسب الهدابي.

كما تشمل الخدمات توفير إنهاء إجراءات السفر ذاتياً عبر الموقع الإلكتروني من فندقي كراون بلازا وبارك روتانا في جزيرة ياس ومن صالة السفر ومطار العين، بالإضافة لمركز خدمات المسافرين بالنادي السياحي بأبوظبي ومركز أرض المعارض “أدنيك”، كما وفرت “أداك”، كونترات إنهاء الإجراءات خاصة بالنساء وذوي الاحتياجات الخاصة لإنهاء إجراءات السفر.

وحول استعدادات “أداك” لشهر رمضان، أوضح الهدابي، أن الشركة توفر فريقاً متخصصاً للتعامل مع رحلات العمرة خلال شهر رمضان وأماكن مخصصة لهذه الرحلات، مؤكداً أن التنسيق مع شركات الطيران يشكل المحور الرئيسي في التعامل مع نمو المسافرين وأعداد الرحلات.

وحول جهود الشركة في التعامل مع انخفاض الرؤية، أشار الهدابي إلى أن أجهزة انخفاض الرؤية متوفرة بمطار أبوظبي وتم اعتمادها من هيئة الطيران المدني، بما مكن الشركات العاملة بالمطار من تسيير رحلتاها بالوقت المحدد دون التأثر من عمليات انخفاض الرؤية.

وأوضح أن التعامل مع انخفاض الرؤية يتطلب تأهل المطار لهذه التغيرات وكذلك الطائرات وأن يكون الطيار مدربا على التعامل مع هذه التغيرات المناخية.

Copyrights © 2013 Abu Dhabi Media Company, All rights reserved.

اضف تعليق جديد

 avatar