”الإمارات جولد” أول مصفاة للفضة في دولة الإمارات تحصل على تصنيف عالمي

منشور 08 كانون الثّاني / يناير 2007 - 12:24

 أعلن "مركز دبي للسلع المتعددة" اليوم، عن منح شركة "الإمارات جولد"، مصفاة الفضة الوحيدة في دولة الإمارات العربية المتحدة، شهادة "معيار دبي لتسليم الفضة"، لتحصل بذلك على تصنيف عالمي.

ويشكل إدراج "الإمارات جولد" في قائمة مصافي الفضة المعتمدة من قبل "مركز دبي للسلع المتعددة"، دفعة قوية لقطاع تصنيع الفضة في دولة الإمارات، على اعتبار أنه لن يكون تجار الفضة بعد ذلك، مضطرين للجوء إلى المزودين العالميين لتأمين احتياجاتهم.

وكان "مركز دبي للسلع المتعددة" قد أطلق "معيار دبي لتسليم الذهب والفضة" في عام 2005، في خطوة تهدف إلى ترسيخ المعايير العالمية وتعزيز الثقة في التجارة الإقليمية والمحلية، فضلاً عن توفير متطلبات التسليم في "بورصة دبي للذهب والسلع".

وبهذه الشهادة، تنضم "الإمارات جولد م.د.س.م" إلى قائمة المؤسسات العالمية الأربع عشرة المعتمدة لدى مركز دبي للسلع المتعددة كمصاف للفضة. وكانت لجنة المعادن الثمينة في المركز قد منحت "الإمارات جولد" شهادة "معيار دبي لتسليم الفضة" بعد أن نجحت المصفاة في استيفاء كافة شروط المركز من ناحيتي الكم والنوع.

وقال كولين جريفيث، المدير التنفيذي للذهب والمعادن الثمينة في مركز دبي للسلع المتعددة، ورئيس مجلس إدارة بورصة دبي للذهب والسلع: "تعد التصفية إحدى الجوانب المهمة في صناعة المعادن الثمينة، وهي أول خطوة باتجاه إنشاء قطاع تصنيع متكامل. وعليه، قام مركز دبي للسلع المتعددة بتصميم معيار دبي لتسليم الفضة من أجل ضمان مطابقة المنتجات للمعايير الدولية، ودعم نشاطات التمويل التجاري عبر تعزيز سمعة المصافي المعتمدة".

وأضاف: "باعتبارها مصفاة الفضة الوحيدة في الدولة، فإن دخول ’الإمارات جولد‘ القائمة الحصرية للمصافي المعتمدة، يعكس الأهمية المتنامية للتصنيع في قطاع تجارة المعادن الثمينة في دبي. وتجسد ’الإمارات جولد‘ مثالاً واضحاً حول كيف يمكن لشركات المنطقة الحصول على تصنيف عالمي من مركز دبي للسلع المتعددة، وبالتالي اغتنام الفرصة لعرض منتجاتها عبر بورصة دبي للذهب والسلع التي تعد أكبر منصة لتداول الفضة في المنطقة. ونأمل بأن تكون هذه الخطوة فاتحة لاجتذاب العديد من المؤسسات المحلية إلى قطاع تصنيع الذهب والفضة".

واختتم جريفيث قائلاً: "في ظل الأهمية المتنامية لتجارة الفضة بدبي، تشكل ’الإمارات جولد م.د.س.م‘ إضافة مهمة إلى قائمة المصافي الحالية المعتمدة من قبل بورصة دبي للذهب والسلع، على صعيد عمليات التسليم المادي مقابل عقود الفضة الآجلة".

من جهته، قال محمد شكرجي، مدير عام "الإمارات جولد م.د.س.م": "يشكل انضمام الإمارات جولد إلى قائمة المصافي المعتمدة اعترافاً من قبل مركز دبي للسلع المتعددة بأن عملياتنا ومنتجاتنا تتفق مع أرقى المعايير العالمية. ونحن سعداء بهذه الشهادة التي تدعم مكانة الشركة ومنتجاتها من الفضة، إذ ستوفر لنا العمل بثقة أكبر عبر منصة عالمية".

تأسست "الإمارات جولد م.د.س.م" بدبي في عام 1992، وانضمت إلى مجتمع المنطقة الحرة التابع لمركز دبي للسلع المتعددة في عام 2003. وتشمل أعمال الشركة تصفية الذهب والفضة وسبك المعادن وتصنيع القوالب وسك العملة. وتعد مناطق الشرق الأوسط والشرق الأقصى وأفريقيا من أهم أسواق "الإمارات جولد" التي تبلغ طاقتها الإنتاجية نحو 100 طن سنوياً من سبائك الفضة زنة كيلوجرام واحد. وتعتمد المصفاة على طريقة "التصفية الكهربائية"، التي تعد أكثر الأساليب كفاءة ومراعاة للبيئة في مجال تصفية الفضة.

© 2007 تقرير مينا(www.menareport.com)


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك