بنك الإمارات دبي الوطني يعلن عن النسخة الرابعة من سباق الوحدة للجري

بيان صحفي
منشور 06 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2019 - 11:23
بنك الإمارات دبي الوطني
بنك الإمارات دبي الوطني
أبرز العناوين
أعلن بنك الإمارات دبي الوطني، المجموعة المصرفية الرائدة في المنطقة، عن إطلاق النسخة الرابعة من "سباق الوحدة للجري" السنوي الذي يهدف إلى تعزيز التنوع ودمج أصحاب الهمم في مختلف أنشطة الحياة الاجتماعية في دولة الإمارات العربية المتحدة.

تحت رعاية سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس اللجنة العليا لحماية حقوق أصحاب الهمم وتحت مظلة "مبادرة حمدان بن محمـــد للرياضة المجتمعية"، أعلن بنك الإمارات دبي الوطني، المجموعة المصرفية الرائدة في المنطقة، عن إطلاق النسخة الرابعة من "سباق الوحدة للجري" السنوي الذي يهدف إلى تعزيز التنوع ودمج أصحاب الهمم في مختلف أنشطة الحياة الاجتماعية في دولة الإمارات العربية المتحدة.

ويعد "سباق الوحدة للجري" الذي ينظمه بنك الإمارات دبي الوطني وتقوده منصته الشاملة "معاً بلا حدود" #TogetherLimitless، فعالية مجتمعية رائدة على مستوى دولة الإمارات العربية المتحدة لدعم أصحاب الهمم، وتنطلق نسخته الرابعة يوم الجمعة 15 نوفمبر في واحة دبي للسيليكون، المكان الشريك لإقامة الحدث. ويستقبل السباق المشاركين من الأطفال والكبار من مختلف الأعمار والقدرات، ويمكن لأصحاب الهمم ومرافقيهم المشاركة مجاناً.

ويدعم الحدث مؤسستين تربويتين رئيسيتين في الدولة هما مركز النور لتدريب وتأهيل الأشخاص ذوي الإعاقة، ومركز المشاعر الإنسانية لرعاية وإيواء ذوي الاحتياجات الخاصة، إضافة إلى الهلال الأحمر الإماراتي. ويشارك فيه هذا العام عدد من أعضاء فريق "الأولمبياد الخاص الإماراتي" والفريق الإماراتي للألعاب البارالمبية. ويتوقع للسباق أن يستقطب أيضاً مشاركة واسعة من كبرى الشركات والمؤسسات التعليمية والجهات الحكومية، إلى جانب الأفراد والعائلات دعماً للدمج الاجتماعي والتسامح.

وسيتعين على المشاركين استكمال سباق للمشي لمسافة 3 كيلومترات دون توقيت زمني محدد، يليه سباق آخر للجري لمسافة 10 كيلومترات، وسيرتدون القمصان الشهيرة لسباق الوحدة للجري والتي تزدان بألوان علم دولة الإمارات العربية المتحدة. وستكون الجوائز بانتظار أفضل المتسابقين في فئة 10 كيلومترات، أما المشاركون في فئة 3 كيلومترات، فيحصلون على جوائز خاصة في مكان السباق.

قرية الوحدة: احتفالاً بعام التسامح في دولة الإمارات العربية المتحدة

سيتمكن المشاركون عقب السباق من الاحتفاء بعام التسامح في دولة الإمارات العربية المتحدة عبر الانخراط في النشاطات والاحتفالات الخاصة في قرية الوحدة التي تعد بمثابة معرض اجتماعي سيضم أجنحة ثقافية من شتى أرجاء العالم، تقيمها السفارات والقنصليات والمجموعات الثقافية على أرض دولة الإمارات العربية المتحدة تجسيداً للتنوع السكاني الذي تتمتع به.

وستشهد قرية الوحدة فعالية رمزية لغرس "شجرة التسامح" من قبل ممثلين عن السفارات والقنصليات في دولة الإمارات العربية المتحدة. ويدعو المنظمون طلاب المدارس في الدولة للمشاركة في معرض فني ومسابقة تصوّر رؤى الطلاب لمعنى التسامح والوحدة. كما ستتم دعوة المدارس للمشاركة عبر عروض الغناء والرقصات التي تعكس الوحدة وسط التنوع الذي تتمتع به دولة الإمارات العربية المتحدة.

وستتضمن قرية الوحدة أيضاً أنشطة لجميع أفراد العائلة وعروضاً ترفيهية وشاحنات الطعام، وجلسات اليوغا الصباحية، وحصص اللياقة البدنية المناسبة لجميع القدرات، وسوق آرتي (ARTE) الفني، وبطولات الرياضة واللياقة البدنية وعروض يقدمها رياضيون إماراتيون في أولمبياد أصحاب الهمم والألعاب البارالمبية.

وفي هذا السياق، قال فؤاد شيبان، نائب الرئيس التنفيذي ورئيس شراكة الأعمال للموارد البشرية في بنك الإمارات دبي الوطني: "يفخر بنك الإمارات دبي الوطني بالتزامه الراسخ تجاه دمج أصحاب الهمم في المجتمع وبدعمه المتواصل لسباق الوحدة للجري الذي يجمع تحت مظلته مختلف أطياف المجتمع دعماً لقضية مشتركة وانسجاماً مع منهجية بنك الإمارات دبي الوطني لدمج أصحاب الهمم. ونغتنم هذه الفرصة لنعرب مجدداً عن شكرنا وامتناننا للدعم والتشجيع المتواصل الذي يقدمه جميع المشاركين وشركات ومؤسسات القطاعين العام والخاص في إطار تعاوننا لتوفير بيئة متنوعة وشاملة لجميع أفراد المجتمع في دولة الإمارات العربية المتحدة، تماشياً مع مبادرة ’مجتمعي... مكان للجميع‘ التي أطلقها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي".

من جهته، قال عدنان البحر، نائب الرئيس– إدارة التسويق والاتصال المؤسسي في سلطة واحة دبي للسيليكون: "تأتي استضافتنا لسباق الوحدة للجري الذي ينظمه بنك الإمارات دبي الوطني وللعام الثالث على التوالي، تأكيداً لالتزامنا باستراتيجية المسؤولية الاجتماعية التي تقوم على ثلاثة أركان رئيسية وهي: المجتمع ورأس المال البشري والبيئة. ونتطلع قدماً لاستقبال جميع المشاركين من شتى أطياف المجتمع في واحة دبي للسيليكون، علاوة على سكان دبي ودولة الإمارات العربية المتحدة عموماً في إطار هذه الفعالية التي تهدف إلى الارتقاء بجودة حياة جميع سكان الدولة عبر ضمان توفير مواقع يسهل الوصول إليها وتضم كافة مرافق الدعم الأخرى للناس من مختلف القدرات".

أشار طلال الهاشمي المدير التنفيذي لمؤسسة الأولمبياد الخاص الإماراتي: "يساهم الأولمبياد الخاص في إحداث تغيير نوعي في حياة الناس عبر نشر البهجة والسرور في كل زمان ومكان. ومن هذا المنطلق، يفخر الأولمبياد الخاص الإماراتي بالتعاون مع سباق الوحدة للجري للعام الثاني على التوالي. وعلاوة على الأنشطة الرياضية المتنوعة، سيقدم الأولمبياد الخاص فحوصات صحية مجانية في قرية الوحدة، كما سيتواجد خبراء طبيون من برنامج ’الرياضيون الأصحاء‘ للأولمبياد الخاص في موقع الحدث لتقديم الفحوصات لأصحاب الهمم ضمن 4 تخصصات صحية. ويجسد سباق الوحدة للجري أهداف القيادة الرشيدة في دولة الإمارات العربية المتحدة لبناء مجتمع شمولي، وسيعمل الأولمبياد الخاص عبر شراكته مع الحدث على الترويج لأهمية الصحة واللياقة البدينة بين المشاركين من مختلف القدرات".

وأوضحت روث ديكنسون، المدير الشريك في "فت إتش بي سي" ومديرة الفعالية: "يجسد سباق الوحدة للجري قيم الدمج الاجتماعي والتسامح لجميع أفراد المجتمع بصرف النظر عن قدراتهم، ومناسبة سنوية هامة للاحتفاء بالوحدة عبر التنوع. وخلال ’عام التسامح‘ الذي تحتفي به دولة الإمارات العربية المتحدة هذا العام، سيضم سباق الوحدة للجري الذي ينظمه بنك الإمارات دبي الوطني احتفالات اجتماعية تحتفي بقيم التسامح والدمج الاجتماعي. وندعو جميع أفراد المجتمع للمشاركة في السباق في أجواءٍ مفعمة بالمرح عبر نشاطات السير والجري، علاوة على زيارة قرية الوحدة لمشاهدة العروض الثقافية العالمية الرائعة التي تقيمها السفارات والقنصليات المتواجدة على أرض الدولة، فضلاً عن عروض الفن والترفيه التي سيقدمها الطلاب من مختلف القدرات دعماً لقيم عام التسامح. ونحن على ثقة بأن هذا الحدث سيكون بمثابة ستجسد مهرجان رائع يذخر بالأنشطة الممتعة والمناسبة لجميع أفراد العائلة".

خلفية عامة

بنك الإمارات دبي الوطني

تأسس بنك الإمارات دبي الوطني، المجموعة المصرفية الرائدة في المنطقة، في 16 أكتوبر 2007 حين أدرجت أسهم بنك الإمارات دبي الوطني في سوق دبي المالي رسميا، ويعتبر بنك الإمارات دبي الوطني نتيجة لعملية الإندماج بين بنك الإمارات و بنك دبي الوطني وأصبح خطة إقليمية لتعزيز القطاع المصرفي والمالي لأنه جمع بين ثاني ورابع أكبر بنكين في دولة الإمارات العربية المتحدة. وشكلت عملية الدمج مجموعة مصرفية قادرة على تقديم قيمة معززة عبر الخدمات المصرفية للشركات والأفراد والإستثمارية والإسلامية في المنطقة.

احتفلت مجموعة بنك الإمارات دبي الوطني في عام 2013 بالذكرى الخمسين لتأسيسها وذلك لتخليد الإنجازات البارزة التي حققتها المجموعة ولإبراز أسسها المالية الراسخة وتاريخها العريق ومستقبلها الواعد.

بنك الإمارات دبي الوطني هو مجموعة مصرفية رائدة في منطقة الشرق الأوسط. كما 31 مارس 2019 بلغ مجموع أصول المجموعة 525.8 مليار درهم (ما يعادل تقريبا 143 مليار دولار أمريكي). وتعتبر المجموعة رائدة في مجال تقديم الخدمات المصرفية الرقمية، ومساهماً رئيسياً في الصناعة المصرفية الرقمية على المستوى العالمي، وسجل البنك تنفيذ أكثر من 90 في المائة من التحويلات المالية والطلبات خارج فروع البنك. وحصد بنك الإمارات دبي الوطني جائزة "مؤسسة العام للخدمات المالية الأكثر ابتكاراً" خلال حفل توزيع جوائز الابتكار العالمية "بي ايه اي" 2017. وتقوم المجموعة بتقديم أعمال مصرفية رائدة للأفراد في الدولة من خلال شبكة فروعها التي تضم 234 فرعاً إضافة إلى 1076 جهاز صراف آلي وجهاز إيداع فوري في الدولة وفي الخارج. كما يمتلك بنك الإمارات دبي الوطني حضوراً قوياً في وسائل التواصل الاجتماعي ولديه عدد كبير من المتابعين، وهو البنك الوحيد في منطقة الشرق الأوسط الذي يصنّف ضمن الـ 20 المرتبة الأولى في تصنيف "Power 100" الذي تعدّه "ذا فايننشال براند".

المسؤول الإعلامي

الإسم
بتول البيتوني
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن