بنك دبي الإسلامي يواصل توفير وتعزيز فرص النمو للمواطنين الإماراتيين

بيان صحفي
منشور 29 أيلول / سبتمبر 2019 - 07:41
عدنان شلوان، الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك دبي الإسلامي
عدنان شلوان، الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك دبي الإسلامي
أبرز العناوين
أعلن بنك دبي الإسلامي، أكبر بنك إسلامي في دولة الإمارات العربية المتحدة، اليوم أنه سيواصل دعم أجندة التوطين في الدولة في إطار التزامه المستمر بتطوير المهارات القيادية للمواطنين الإماراتيين داخل البنك.

أعلن بنك دبي الإسلامي، أكبر بنك إسلامي في دولة الإمارات العربية المتحدة، اليوم أنه سيواصل دعم أجندة التوطين في الدولة في إطار التزامه المستمر بتطوير المهارات القيادية للمواطنين الإماراتيين داخل البنك. وقد شهد بنك دبي الإسلامي، تحت قيادة مجلس إدارة البنك، ارتفاعًا سريعًا في معدل التوطين وصل إلى 45٪، أي ما يقرب من نصف إجمالي موظفيه، كما حقق البنك معدل توطين بنسبة 100٪ على مستوى مدراء الفروع، مع الحفاظ على أفضل مستويات التوطين وتحقيق النقاط المستهدفة وفق ما تنص عليه متطلبات المصرف المركزي. ويؤكد بنك دبي الإسلامي بانه سيواصل التزامه التام بالأجندة الوطنية 2021 لدولة الإمارات العربية المتحدة، وهدفها المتمثل في زيادة الإماراتيين العاملين في القطاعين العام والخاص بمقدار عشرة أضعاف.

وفي معرض حديثه عن استراتيجية التوطين الخاصة بالبنك، قال الدكتور عدنان شلوان، الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك دبي الإسلامي: "نحن في بنك دبي الإسلامي، نولي أهمية كبرى لتوظيف وتدريب ومكافأة والحفاظ على مواطني دولة الإمارات العربية المتحدة بهدف دعم تطوير المواهب المحلية. ولا ينصب تركيزنا فقط على العدد في توظيف المواطنين الإماراتيين، بل  يشمل ذلك التأكد من تزويدهم بفرص للعمل في وظائف متخصصة ذات هيكلية منظمة، والتدريب خلال العمل، من أجل إعداد قادة مستقبل مؤهلين ممن يتمتعون بالمهارة والكفاءة".

وأضاف الدكتور شلوان: "نعتقد اعتقادًا راسخًا أنه ينبغي تقديم المشورة للشباب الإماراتيين لتشجيعهم على الانضمام إلى القطاع الخاص، لا سيما في مجال الأعمال المصرفية، والذي يمكن أن يوفر لهم مهنة جذابة وحيوية، مليئة بفرص النمو والتعلم. كما يسرنا أن القيادة الحكيمة لدولة الإمارات العربية المتحدة تواصل سنّ تشريعات تقدمية وإطلاق مبادرات تساعد القوى العاملة المحلية على تأمين وظائف في سوق العمل، وبناء رأس المال البشري الحالي في الدولة. ومن هذا المنطلق، فإننا ملتزمون قدماً بأن نظل في طليعة الجهود من أجل تمكين المواهب المحلية لتحقيق إمكاناتها الكاملة."

هذا وشهد البنك تحولاً كبيرًا من النهج الكمي التقليدي لتوظيف المواطنين، إلى نهج استراتيجي نوعي يركز على التطوير المستقبلي لموظفيه من مواطني الدولة للاضطلاع بالأدوار الرئيسية في البنك، والانتقال إلى مفهوم يقوم على رأس المال البشري أكثر من مفهوم الموارد البشرية. ويشغل اليوم العديد من مواطني الإمارات مناصب قيادية في البنك، بما في ذلك محمد النهدي - نائب الرئيس التنفيذي، وعبيد الشامسي - الرئيس التنفيذي للعمليات، وناصر العوضي - رئيس الخدمات المصرفية للأفراد، ومصبح القيزي  -  رئيس الخدمات المصرفية الإلكترونية وتكنولوجيا المعلومات، ومحمد الشريف - رئيس الخدمات المصرفية الاستثمارية، وعبيد لوتاه - نائب رئيس تنفيذي - مدير المشاريع العقارية الخاصة، وعلي العابدين - نائب رئيس أول - مدير العلاقات الاستراتيجية. كما تم مؤخرًا تعيين رفيعة العبار، نائبة الرئيس ورئيسة خدمات الموظفين في بنك دبي الإسلامي، بمنصب رئيسة لجنة تمكين المرأة في القطاع المصرفي في معهد الإمارات للدراسات المصرفية والمالية.

ويوفر نهج بنك دبي الإسلامي في التوطين العديد من فرص التعلم والتطوير والتقدم المهني للقوى العاملة المحلية. ويتمتع بنك دبي الإسلامي بتراث طويل وخبرة عريقة في دعم تنمية المجتمع المحلي في دولة الإمارات العربية المتحدة. وعلى مدى أكثر من أربعين عاماً، كان ولا يزال التوطين عنصراً أساسياً في فلسفة البنك ومساعيه لإعداد الجيل القادم من القادة المتميزين في القطاع وتزويدهم بالمهارات التي تمكنهم من تحقيق النجاح والازدهار في مسيرتهم المهنية لديه.

وفي إطار استراتيجية البنك الرامية لتنمية الكفاءات المحلية للمواطنين الإماراتيين ودعم تطوير المجتمع المحلي، يقدّم بنك دبي الإسلامي مجموعة من برامج التدريب المهني التي تركز على موظفيه من الإماراتيين، مثل برنامج مسار، وبرنامج تعلم، وبرنامج إماراتي، وبرنامج الموظفين أصحاب الكفاءات العالية. كما يعد البرنامج التدريبي الصيفي للشباب الإماراتي "اكتسب"، نقطة انطلاق مهمة للحصول على مهنة في قطاع التمويل الإسلامي بالنسبة لمئات من الشباب الإماراتيين، وهو لا يزال جزءًا رئيسيًا من جهود المسؤولية المجتمعية المؤسسية الشاملة لبنك دبي الإسلامي واستراتيجيته الرامية إلى تعزيز مهارات المواهب المحلية الشابة. وأطلق البنك في عام 2016 "الفرع الافتراضي"، الذي يوفر لموظفي البنك الجدد والحاليين تجربة حيوية حول أنشطة الأعمال المتكاملة، فضلًا عن تعزيز فهمهم لطريقة سير العمليات المصرفية.

وعلى مدار أكثر من عقدين من الزمن، شارك بنك دبي الإسلامي بنشاط في معارض التوظيف السنوية، والتي توفر فرص هائلة لتدريب وتوظيف الشباب الإماراتي من مؤسسات رائدة في القطاعين العام والخاص. وتوفر مشاركة البنك الدائمة في فعاليات اليوم المفتوح للتوظيف والجولات الترويجية منصة ديناميكية تساهم في التعاون مع مؤسسات أكاديمية عريقة ومعتمدة، وعرض الفرص الوظيفية الموجودة واكتشاف المواهب الشابة.

وتقديراً لجهود بنك دبي الإسلامي المستمرة في رعاية الشباب الإماراتي وتحقيق نتائج توطين قوية، فاز البنك في وقت سابق من هذا العام بجائزة تنمية الموارد البشرية لعام 2018 في الفئة "أ"، وهي أعلى فئة من الجوائز المقدمة إلى المؤسسات التي تضم أكثر من 1000 موظف. كما حصل بنك دبي الإسلامي سابقًا على العديد من الجوائز في مجال تنمية الموارد البشرية التي تكرم بنك دبي الإسلامي على دعمه لجهود التوطين في القطاع المصرفي، بما في ذلك لقب "أفضل علامة تجارية لرب العمل" من جوائز لينكدإن للمواهب في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وجائزة دبي للتنمية البشرية، وجائزة هيئة تنمية الموارد البشرية عن فئة الخدمات المصرفية والمالية. وقد تم الاعتراف ببنك دبي الإسلامي كواحد من أفضل 25 من أرباب العمل الأكثر جاذبية في البلاد، ومن بين أفضل ثلاثة بنوك للعمل في الإمارات العربية المتحدة.

خلفية عامة

بنك دبي الإسلامي

منذ تأسيسه في عام 1975 كأول بنك إسلامي متكامل الخدمات، أصبح بنك دبي الإسلامي رائداً في مجال الخدمات والمنتجات المصرفية الإسلامية، وهو يرسي المعايير في هذا المجال مع زيادة الطلب على المنتجات والخدمات المصرفية الإسلامية في المنطقة والعالم. 

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن