تقرير جديد من كي بي إم جي: اعتبارات ناشئة تطرأ على تقييم أسهم الملكية الخاصة في ظل جائحة فيروس كورونا المستجد

بيان صحفي
منشور 21 حزيران / يونيو 2020 - 11:09
أصدرت شركة كي بي إم جي في البحرين مؤخرًا، منشورًا تحلل فيه أثر جائحة فيروس كورونا المستجد على تقييم استثمارات أسهم الملكية الخاصة تحت عنوان "تحدّيات تقييم أسهم الملكية الخاصة في خضم جائحة فيروس كورونا".
أصدرت شركة كي بي إم جي في البحرين مؤخرًا، منشورًا تحلل فيه أثر جائحة فيروس كورونا المستجد على تقييم استثمارات أسهم الملكية الخاصة تحت عنوان "تحدّيات تقييم أسهم الملكية الخاصة في خضم جائحة فيروس كورونا".
أبرز العناوين
يترك عدم الاستقرار الناجم عن جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، أثرًا غير مسبوق على السوق، وقد أدّى ذلك إلى تداعيات جمّة في سوق الأسهم في المنطقة نتج منها انحدار كبير في القيمة.

يترك عدم الاستقرار الناجم عن جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، أثرًا غير مسبوق على السوق، وقد أدّى ذلك إلى تداعيات جمّة في سوق الأسهم في المنطقة نتج منها انحدار كبير في القيمة. هذا وقد شهد سوق البحرين للأوراق المالية وسجّل انخفاضًا بنسبة 21% في مايو 2020 منذ ديسمبر 2019. نظرًا للاضطراب والتقلّب الذي تواجهه الشركات جرّاء الجائحة التي تعصف بعالمنا وما يتأتّى عنها من تذبذب في أسعار السلع، من الأساسي للشركات أن تُعيد النظر في أطر ومبادئ التقييم التي تعتمدها لدى وضع استراتيجيات الاستثمار الجديدة.

أصدرت شركة كي بي إم جي في البحرين مؤخرًا، منشورًا تحلل فيه أثر جائحة فيروس كورونا المستجد على تقييم استثمارات أسهم الملكية الخاصة تحت عنوان "تحدّيات تقييم أسهم الملكية الخاصة في خضم جائحة فيروس كورونا". يحلل هذا المنشور كيف أدّت التقلبات وعدم اليقين في سوق الأسهم إلى اضطراب كبير في بيئة الأعمال، ما نجم عنه تذبذبات في أسعار السلع. ينبثق عن هذا الوضع تحدّيات جديدة تواجهها الشركات لدى سعيها لتزويد المستثمرين بمعلومات دقيقة وموثوقة حول "القيمة العادلة" لاستثماراتهم.

بالحديث عن تغيّرات السوق، علّق نارايانان راماشاندران الشريك ورئيس قسم الاستشارات في شركة كي بي إم جي في البحرين قائلاً: "نظرًا للأثر السلبي التي خلّفته جائحة فيروس كورونا المستجد على غالبية القطاعات وبيئات العمل في البحرين وحول العالم، على المستثمرين التمعّن في الأثر المترتّب على المدى القصير وفي نسبة التعافي المتوقعة على المديين المتوسط إلى الطويل لدى تقييم استثماراتهم."

على الرغم من أن أطر ومبادئ "التقييم" ما تزال على حالها إلى حدّ كبير في ظل أزمة فيروس كورونا، إلا أن إجراء المقارنات المعيارية الواقعية والعملية، والتنبّه إلى السيناريوهات التجارية المنطقية المحتملة ستبقى من أساسيات عملية تقييم أسهم الملكية الخاصة. تطرح بيئة الأعمال التي نزاول فيها أنشطتنا في الوقت الحالي، مجموعة من الاعتبارات والصعوبات الواجب تخطيها. ما يعني أن "القيمة العادلة" يجب أن تعكس افتراضات مشاركي السوق بناءً على كافة المعلومات الموثوقة المتوفرة وعلى ظروف السوق كما في تاريخ التقييم.

في هذا السياق، قالت سيما قساط المديرة في قسم الاستشارات في شركة كي بي إم جي في البحرين: "إن حالة عدم الاستقرار التي ولّدتها الجائحة، قد تنعكس خطرًا أكبر على السوق وقد تؤدي إلى توقّع المستثمرين عائدات أعلى مما سيحصلوا عليها، ما يترك أثرًا سلبيًا على تقييم الاستثمارات. لذلك، على الشركات أن تتخذ حذرها لتفادي الآثار السلبية على عمليات التقييم إلى أقصى حدّ ممكن".

يتوفّر التقرير الذي حمل عنوان "تحدّيات تقييم أسهم الملكية الخاصة في خضم جائحة فيروس كورونا" هنا.

خلفية عامة

كي بي أم جي

كي بي أم جي عبارة عن شبكة عالمية من شركات الخدمات المهنية التي تقدم خدمات التدقيق والضريبة والخدمات الإستشارية. تعمل كي بي أم جي في 150 دولة ولديها 138,000 موظف يعملون فى الشركات الأعضاء في كافة أنحاء العالم. الشركات الأعضاء في كي بي أم جي هى شركات تابعة لشركة كي بي أم جي العالمية، شركة سويسرية. وكل شركة عبارة عن كيان قانوني مستقل ويعبر عن نفسه على هذا الأساس. 

كي بي أم جي اوروبا إل إل بي - شركة ذات مسئولية محدودة في المملكة المتحدة – هي كيان قانوني يقوم بالرقابة والسيطرة بفعالية على الشركات الأعضاء في شبكة كي بي أم جي التي إختارت الاندماج معها شركات كي بي أم جي اوروبا إل إل بي. 

لا تقوم كي بي أم جي اوروبا إل إل بي أو كي بي أم جي العالمية بتقديم خدمات إلى العملاء. تعمل شركات كي بي أم جي اوروبا إل إل بي حالياً في 17 دولة في اوروبا ولديها ما يـزيـد عن 30,000 شريك وموظف. تمـثل مجموعة كي بي أم جي اوروبا إل إل، كلاً من كي بي أم جي اوروبا إل إل بي وشركات كي بي أم جي اوروبا إل إل بي. 

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن