دبي للسياحة تعقد اجتماعات استراتيجية مع شركائها في دول مجلس التعاون الخليجي

بيان صحفي
منشور 14 تشرين الأوّل / أكتوبر 2019 - 07:20
خلال الحدث
خلال الحدث
أبرز العناوين
عقدت دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي "دبي للسياحة" سلسلة اجتماعات استراتيجية مع الشركات السياحية ووسائل الإعلام المختلفة في دول مجلس التعاون الخليجي هذا الأسبوع

عقدت دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي "دبي للسياحة" سلسلة اجتماعات استراتيجية مع الشركات السياحية ووسائل الإعلام المختلفة في دول مجلس التعاون الخليجي هذا الأسبوع، حيث سلّطت الضوء على الأداء الإيجابي لقطاع السياحة في الإمارة خلال الأشهر الثمانية الأولى من عام 2019. وناقشت الاجتماعات مع الشركاء أهمية هذه المنطقة الجغرافية التي تشكّل إلى جانب منطقة أوروبا الغربية أكبر مصدّر للزوار  إلى الإمارة، حيث تساهم بنسبة 20% من مجموع الزوار الدوليين إلى المدينة. وقد كانت المساهمة الأكبر للمملكة العربية السعودية التي استقبلت دبي منها أكثر من مليون زائر، ما جعلها ثاني أكبر سوق مصدّر للزوار .

وترأس عصام كاظم، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للتسويق السياحي والتجاري، الاجتماعات التي تندرج ضمن إطار التزام المؤسسة المتواصل بتعزيز التعاون مع شركائها في الأسواق الرئيسية والناشئة، تماشياً مع استراتيجية السياحة 2022-2025. وقد ضمّ الوفد الذي زار كل من الكويت ومن بعدها الرياض وجدة ممثّلين من "إكسبو 2020 دبي" الذين تحدّثوا عن أهمّ المستجدات المتعلقة بهذا الحدث العالمي المرتقب، واستكشاف سبل التعاون الممكنة تحضيراً للسنة المقبلة. وتهدف هذه الشراكات إلى تعزيز جاذبية دبي كوجهة سياحية تستقطب الزوّار من دول مجلس التعاون الخليجي ولاسيما العائلات والأشخاص الراغبين في زيارة أصدقائهم وأفراد عائلاتهم.

وتطرق الحديث خلال الإجتماعات إلى أحدث مستجدات قطاع الضيافة في دبي وأبرز الوجهات السياحية والتجارب التي توفرها الإمارة للزوار إلى جانب عروض قطاع تجارة التجزئة والمهرجانات المتنوعة، وخطط النموّ المستقبلية لدبي للسياحة ومبادراتها التسويقية والإنجازات التي تحقّقت فيما تستعدّ دبي لاستضافة إكسبو 2020 خلال 12 شهراً.

وتعليقاً على الزيارة، قال عصام كاظم: "حافظت دبي على مكانتها كواحدة من أكثر الوجهات التي يقصدها الزوّار من دول مجلس التعاون الخليجي، وذلك بوجود شراكات حقيقية ومثمرة واتساع شبكة الشركاء الذين تتعامل معهم في المدينة والمنطقة. فهدفنا هو تحقيق نموّ أكبر واستهداف الشرائح المحتملة من الزوار في هذا السوق المهمّ سواءً أكانوا يرغبون بزيارة دبي لفترة قصيرة أو خلال عطلة نهاية الأسبوع أو لقضاء عطلة طويلة فيها، ولاسيما فئة العائلات، التي نستهدفها، والتي تشكّل النسبة الأكبر من الزوّار الوافدين من دول مجلس التعاون الخليجي".

وأضاف كاظم قائلا: "إنّ زيادة الوعي بالمقوّمات السياحية التي تتمتّع بها دبي عبر المبادرات والبرامج الاستراتيجية يضمن استحواذ المدينة على اهتمام المسافرين لتبقى دائما في أذهانهم وخيارهم المفضل عند اتخاذهم لقرار السفر، ولاسيما فيما يتعلق بالزيارات المتكررة والقصيرة، والتي تعد محور الاهتمام والتركيز لسوق دول مجلس التعاون الخليجي. ونحرص على التواصل المستمر مع شركائنا من شركات سياحية ووسائل اعلام في منطقة الخليج لإستقطاب المزيد من الزوار وبالتالي ترسيخ مكانة الإمارة كواحدة من أكثر الوجهات السياحية زيارة في العالم".

وخلال زيارته للكويت، زار عصام كاظم ديوان الشيخ حمد جابر العلي، وكذلك التقى بمعالي الشيخ محمد العبد الله، معربا عن شكره لهما على حسن الضيافة، ومن جهة أخرى قامت نقابة الصحفيين الكويتية بتكريم عصام كاظم بشهادة تقدير على جهوده في تحقيق التواصل الإعلامي والجماهيري ما بين الكويت والإمارات.

وتنعكس الجهود التي تبذلها "دبي للسياحة" لتوفير تجارب مميّزة للزوّار من دول مجلس التعاون الخليجي على قائمة الأنشطة والفعاليات الاستراتيجية، والحملات التسويقية، وكذلك الشراكات التجارية المستمرة على مدار العام. ومن أبرز الحملات الناجحة لهذا العام حملة ThisisDubai#، التي أطلقتها الدائرة مؤخراً على مستوى منطقة دول مجلس التعاون الخليجي بالشراكة مع منصّة "تيك توك" TikTok ، تطبيق مقاطع الفيديو القصيرة الرائد في العالم، تم خلالها دعوة الجمهور والمسافرين من دول مجلس التعاون الخليجي لمشاركة قصصهم الرائعة في دبي مصحوبة بموسيقى خاصة للحصول على فرصة الفوز برحلة إلى الإمارة. وشهدت المسابقة تجاوباً استثنائيا من المتنافسين لتسجل أكثر من 30 مليون مشاهدة ونشر أكثر من 10 آلاف مقطع فيديو. و

من جهة أخرى، عقدت "دبي للسياحة" شراكة طويلة الأجل مع مجموعة سيرا، إحدى مجموعات الأعمال الرائدة في مجال توفير خدمات السفر في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، كما أنها تعاونت مع أفضل محطات الراديو في المملكة العربية السعودية ودولة الكويت. بالإضافة إلى استضافة وفود وتنظيم جولات تعريفية لممثّلي كبرى وكلاء السياحة والسفر في السعودية ومنظّمي الرحلات السياحية والمؤسسات الإعلامية، حيث استضافت أكثر من 90 ممثلاً عن الشركات التجارية و70 شخصا من الإعلاميين والمؤثرين الذين تمت دعوتهم لاستكشاف أحدث العروض والمعالم السياحية الجديدة في المدينة لمساعدتهم على وضع برامج زيارة تتوافق مع اهتمامات الزوار من دول مجلس التعاون الخليجي.

خلفية عامة

هيئة أبوظبي للسياحة

في 15 سبتمبر 2004، أصدر صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، القانون رقم (7) لسنة 2004، الذي نصّ على إنشاء هيئة أبوظبي للسياحة، وقد حدد القانون اختصاص الهيئة، وأهدافها، ورؤيتها، ومجالات عملها، وأنشطتها، ودورها الأساس في تنمية وتعزيز القطاع السياحي، وتطوير الاقتصاد السياحي في إمارة أبوظبي، بما يعزز مكانتها كوجهة سياحية قادرة على استقطاب وفود السيّاح والمستثمرين. 

وخلال بضع سنوات فقط، تطورت الهيئة لتصبح مؤسسة فاعلة رائدة عالمياً ومتوجة بالجوائز ومنها جائزة "أفضل هيئة سياحية" في 2009، وتطورت الإمارة من وجهة استقطبت 960 ألف نزيل فندقي فقط في 2004 لتستقطب الآن ما يزيد على 1.5 مليون نزيل سنوياً، وتوفر مجموعة متنوعة من الخيارات من المنشآت الفندقية والوجهات السياحية وهو ما جعلها على قائمة الوجهات التي توصي بها كبرى المؤسسات المستقلة مثل لونلي بلانيت وفرومرز اللتان وضعتاها على قائمة أفضل 10 وجهات سياحية في العالم في 2010.

المسؤول الإعلامي

الإسم
محمد الدقا
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن