روتانا ترقي غاي هاتشينسون لمنصب الرئيس التنفيذي لمواصلة دفع عجلة النمو

بيان صحفي
منشور 12 كانون الثّاني / يناير 2020 - 08:05
روتانا ترقي غاي هاتشينسون لمنصب الرئيس التنفيذي لمواصلة دفع عجلة النمو
غاي هاتشينسون
أبرز العناوين
أعلنت روتانا عن ترقية غاي هاتشينسون، الرئيس التنفيذي بالإنابة ليشغل منصب الرئيس التنفيذي لقيادة المرحلة المقبلة من نمو الشركة وتوسعها.

إيذاناً ببداية قوية للعام 2020، أعلنت روتانا، إحدى الشركات الرائدة في مجال إدارة الفنادق في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا وأوروبا الشرقية وتركيا، عن ترقية غاي هاتشينسون، الرئيس التنفيذي بالإنابة ليشغل منصب الرئيس التنفيذي لقيادة المرحلة المقبلة من نمو الشركة وتوسعها.

وشغل هاتشينسون منصب الرئيس التنفيذي بالإنابة منذ يناير 2019، وذلك في أعقاب تنحي الرئيس التنفيذي السابق عن هذا الدور. وبرصيد يبلغ 30 عاماً من الخبرة في قطاع الضيافة، انضم هاتشينسون إلى روتانا في منصب الرئيس التنفيذي للعمليات في يناير 2014، حيث شغل سابقاً العديد من المناصب الإدارية مع مجموعة فنادق هيلتون العالمية في أسواق متنوعة مثل اليابان وأستراليا والصين والهند والإمارات العربية المتحدة.

وتمكنت روتانا تحت قيادته من بلوغ نجاحات جديدة كان لها دور فاعل في تعزيز مكانتها المرموقة في هذا القطاع، حيث حافظت الشركة على نمو إيراداتها، وعمقت حضورها على الصعيدين الإقليمي والعالمي. كما عززت عروض منتجاتها ونجحت في تقوية العروض التجارية والشراكات الإقليمية خلال العام الماضي.

وتعليقاً على ذلك، قال ناصر النويس، رئيس مجلس إدارة شركة روتانا: "نيابةً عن مجلس الإدارة، يسعدني أن أهنئ غاي هاتشينسون على ترقيته لمنصب الرئيس التنفيذي. ومن خلال تسخير خبرته الواسعة في القطاع بالإضافة إلى مهاراته القيادية الديناميكية ذات النهج التقدمي، نجح هاتشينسون في توجيه فريق العمل في روتانا لتقديم عام استثنائي خلال 2019، وذلك على الرغم من ظروف السوق الصعبة والحافلة بالتحديات. نحن على ثقة من أن روتانا ستستمر في تحقيق المزيد من النمو والتطور تحت قيادته بينما نواصل المضي قدماً برؤيتنا لتعزيز مكانتنا كإحدى الشركات الرائدة في مجال إدارة الفنادق على الصعيد العالمي".

ومن جانبه، قال غاي هاتشينسون: "إنه لشرف لي أن يتم تكليفي بهذا المنصب، وأتطلع إلى مواصلة العمل إلى جانب فريق العمل الموهوب والمتفاني وقيادة المرحلة المقبلة من النمو في شركة روتانا. سيبقى استكشاف السبل الجديدة لمنح ضيوفنا الكرام وشركائنا ومختلف الأطراف المعنية قيمة إضافية على رأس أولوياتنا، وسنسعى معاً لتحقيق أهداف الشركة دون المساومة على القيم وأعلى المعايير التي تمثلها والتي لطالما أشتهرت روتانا بها".

وتمكنت روتانا خلال العام 2019 من تعزيز تواجدها على الصعيد العالمي من خلال تقديم أرقى مستويات الضيافة التي تشتهر بها الشركة في أسواق جديدة، حيث شهد شهر فبراير تولي الشركة إدارة فندق بابل الشهير في بغداد تحت اسم العلامة التجارية الجديدة "بابل روتانا بغداد"، وفي شهر أغسطس، وقعت الشركة اتفاقية لإدارة منتجعات بالميرا الأيقونية في مدينة مراكش، والتي تُعَد المركز الاقتصادي في المغرب، ومن المقرر أن تبدأ روتانا بإدارة المنتجعات تحت علامتها خلال الربع الأول من عام 2020.

وخارج منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، افتتحت الشركة فندق "بوسمال أرجان من روتانا" في سراييفو عاصمة جمهورية البوسنة والهرسك في شهر أغسطس 2019، وهو ما يشكل أول تواجد للشركة في جنوب شرق أوروبا. كما افتتحت روتانا في شهر أكتوبر 2019 فندق "جوهاري روتانا" في مدينة دار السلام، العاصمة التجارية لجمهورية تنزانيا، لتسجل بذلك دخولها لأول مرة لسوق شرق إفريقيا.

كما يمثل تقديم نموذج منح امتياز العلامة التجارية إنجازاً رئيساً آخر لـ هاتشينسون، والذي يأتي تماشياً مع استراتيجيات روتانا لتنويع الأعمال، حيث وقعت الشركة 5 إتفاقيات خلال العام 2019.

وعلى نحو مماثل، فقد عززت روتانا تحت قيادة هاتشينسون جهودها التجارية من خلال توسيع شبكتها من مكاتب المبيعات العالمية، إذ قامت الشركة بافتتاح مكاتب جديدة في كل من باريس وميلانو وتركيا وأمستردام، وذلك بهدف دفع عجلة الأعمال القادمة من هذه الأسواق الرئيسية.

وعلاوةً على ذلك، صبت روتانا تركيزها على الاستثمار في التكنولوجيا والابتكار على مدار العام المنصرم بشكل كبير، وذلك ضمن إطار سعيها الدؤوب للارتقاء بتجربة الضيوف وتعزيز مستويات الراحة والملاءمة التي يجدونها في فنادقها. ومن هذا المنطلق، قامت الشركة بتحديث وتطوير نظام الحجز المركزي CRS بهدف تحسين الدعم الفني والوظيفي والخدمي، فضلاً عن العروض التجارية.

خلفية عامة

مجموعة روتانا لادارة الفنادق

تأسست روتانا في 1992 بشراكة بين اثنين من الشخصيات البارزة في قطاع الضيافة في المنطقة هما ناصر النويس وسليم الزير وانضم اليهما بعد 3 سنوات كل من نائل حشوة وعماد الياس.

وافتتحت الشركة، التي تدير الشركة اعمالها تحت علامة روتانا، اول فنادقها في ابوظبي في 1993 وتعد الآن واحدة من ابرز الشركات الرائدة في ادارة الفنادق في الشرق الاوسط وشمال افريقيا.

وتوفر روتانا خدماتها واعمالها في قطاع ادارة الفنادق يدعمها في ذلك فهمها العميق والفريد لثقافة المنطقة وشعوبها إلى جانب الخبرات الواسعة التي يتمتع بها فريق العمل فيها والتي تمتد إلى ما يزيد على 35 عاما من الخبرة العالمية في قطاع الخدمات والضيافة.

وشهدت روتانا نموا لافتا في اعمالها حيث تخطط لادارة اكثر من 70 فندقا بحلول 2014 بعد ان كانت تدير فندقين فقط في 1993. وتسعى الشركة إلى اضافة المزيد من الفنادق تحت ادارتها في منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا ضمن خططها التوسعية على مدى الـ5 سنوات القادمة. 

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن