سيتي سنتر روتانا الدوحة يجمع عشاق الكتب في قطر

بيان صحفي
منشور 16 تشرين الأوّل / أكتوبر 2019 - 11:14
خلال الحدث
خلال الحدث
أبرز العناوين
إستضاف فندق سيتي سنتر روتانا الدوحة، للمرة الرابعة اللقاء الاجتماعي الخاص بتبادل الكتب بالشراكة مع "ليمون مينت" أحد أبرز المدونين الفاعلين على مواقع التواصل الاجتماعي في قطر

إستضاف فندق سيتي سنتر روتانا الدوحة، للمرة الرابعة اللقاء الاجتماعي الخاص بتبادل الكتب بالشراكة مع "ليمون مينت" أحد أبرز المدونين الفاعلين على مواقع التواصل الاجتماعي في قطر، حيث تم استقطاب المهتمين بالثقافة والمطالعة في مختلف المواضيع في مقهى وصالة "كراميل".

شهد الحدث حضوراً مميزاً من عشاق القراءة، الذين حضروا لتبادل الكتب والتعرف عن قرب بأشخاص من نفس النمط الفكري والمحبين للمطالعة ضمن أجواء لا تخلو من التميز، حيث حرص الحضور على التفاعل بشكل كبير على حساباتهم الشخصية في مواقع التواصل الاجتماعي لتحفيز كافة عشاق الكتب للحضور والإنضمام لهم، خصوصاً أن هذا الحدث يدعم فريق مساعدة القطط في قطر (CAT- Cat Assistance Team Qatar).

ويعتبر فريق مساعدة القطط في قطر (CAT) مجموعة من المتطوعين يعنى بمساعد وإنقاذ القطط من خلال جمع التبرعات لمساعدتهم، حيث قام الحضور خلال الحدث بتبادل الكتب وشرائها والتي ذهب جزء من ريعها إلى ممثلي (CAT). 

في هذه المناسبة، قالت سينا كاتاك مدير التسويق ومجال الاتصالات في فندق سيتي سنتر روتانا الدوحة:" يسعدنا أن نرى زيادة في أعداد الحضور كل مرة نعقد فيها هذا اللقاء بالتعاون مع حساب (ليمون مينت)، لقد استطعنا أن نجمع عشاق القراءة والمطالعة لمناقشة إهتماماتهم المشتركة وكتبهم المفضلة تحت سقف واحد وفي أجواء متميزة بدءاً من التجمع الأول الذي قمنا بإستضافته، والذي حصد استحسانا كبيراً في نسخته الأولى، واليوم نرى هذه الاعداد التي حرصت على المشاركة في النسخة الرابعة من اللقاء والتي تكللت بالنجاح كسابقاتها من خلال جمعهم في مكان مميز لإتاحة الفرصة لهم أن يكونو جزء من قضية نبيلة تعنى بدعم فريق مساعدة القطط في قطر (CAT- Cat Assistance Team Qatar) . "

خلفية عامة

مجموعة روتانا لادارة الفنادق

تأسست روتانا في 1992 بشراكة بين اثنين من الشخصيات البارزة في قطاع الضيافة في المنطقة هما ناصر النويس وسليم الزير وانضم اليهما بعد 3 سنوات كل من نائل حشوة وعماد الياس.

وافتتحت الشركة، التي تدير الشركة اعمالها تحت علامة روتانا، اول فنادقها في ابوظبي في 1993 وتعد الآن واحدة من ابرز الشركات الرائدة في ادارة الفنادق في الشرق الاوسط وشمال افريقيا.

وتوفر روتانا خدماتها واعمالها في قطاع ادارة الفنادق يدعمها في ذلك فهمها العميق والفريد لثقافة المنطقة وشعوبها إلى جانب الخبرات الواسعة التي يتمتع بها فريق العمل فيها والتي تمتد إلى ما يزيد على 35 عاما من الخبرة العالمية في قطاع الخدمات والضيافة.

وشهدت روتانا نموا لافتا في اعمالها حيث تخطط لادارة اكثر من 70 فندقا بحلول 2014 بعد ان كانت تدير فندقين فقط في 1993. وتسعى الشركة إلى اضافة المزيد من الفنادق تحت ادارتها في منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا ضمن خططها التوسعية على مدى الـ5 سنوات القادمة. 

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن