ماجد الفطيم ودريم سكيب إميرسيف تقدمان أحدث تجارب عالم الترفيه في الإمارات

بيان صحفي
منشور 17 كانون الأوّل / ديسمبر 2019 - 10:26
ماجد الفطيم ودريم سكيب إميرسيف تقدمان أحدث تجارب عالم الترفيه في الإمارات
وجهة جديدة وغامرة للواقع الافتراضي يدعمها أبرز محترفي صناعة السينما في هوليوود تفتح أبوابها في مول الإمارات يوم 19 ديسمبر 2019
أبرز العناوين
أعلنت "ماجد الفطيم" و"دريم سكيب إميرسيف" ن افتتاح أول تجربة دريم سكيب خارج الولايات المتحدة الأمريكية في مول الإمارات يوم 19 ديسمبر 2019.

أعلنت "ماجد الفطيم"، الشركة الرائدة في مجال تطوير وإدارة مراكز التسوق والمدن المتكاملة ومنشآت التجزئة والترفيه في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا، و"دريم سكيب إميرسيف"، شركة الترفيه القائم على تكنولوجيا الواقع الافتراضي، والمدعومة من قبل عدد من أبرز محترفي صناعة السينما في هوليوود، اليوم، عن افتتاح أول تجربة دريم سكيب خارج الولايات المتحدة الأمريكية في مول الإمارات يوم 19 ديسمبر 2019.

وفي معرض تعليقه على هذه المناسبة، قال آلان بجاني، الرئيس التنفيذي لشركة "ماجد الفطيم القابضة": "إن مستقبل صناعة الترفيه يكمن في تقديم تجارب تفاعلية مختلفة تترك ذكرى متميزة لدى رواد الوجهات الترفيهية. وقد نجحت دريم سكيب في تحقيق ذلك من خلال إزالة الحواجز بين العالمين الواقعي والافتراضي وتطوير تجربة  غير مسبوقة تعزز روح التعاون والجماعية بين المشاركين."

وأضاف بجاني: "نفتخر بالشراكة مع دريم سكيب، والتي أثمرت عن تقديم تجربة أخرى هي الأولى من نوعها في المنطقة، نوفر من خلالها أحدث وسائل عالم الترفيه لعملاءنا في الشرق الأوسط."

وبعد افتتاح أول موقعين لدريم سكيب في لوس أنجلوس ودالاس، سيتم افتتاح أول موقع للشركة خارج الولايات المتحدة الأمريكية في مول الإمارات. وستشمل تجربة دريم سكيب ثلاث مغامرات مبتكرة وغامرة يمكن للزوار التجول فيها بحرية في دبي وهي Alien Zoo وCurse of the Lost Pearl: A Magic Projector Adventure وThe Blu: Deep Rescue، والتي تقدم للمغامرين من مختلف الأعمار تجربة ساحرة قائمة على السرد القصصي تنقلهم إلى عوالم جديدة رائعة.

من جهته، قال والتر باركس، الشريك المؤسس ورئيس مجلس إدارة دريم سكيب إميرسيف: "تتمحور تجربة دريم سكيب إميرسيف حول تلبية تطلعات المستخدمين. ومن خلال دمج النطاق والقوة العاطفية للسينما مع الإثارة الناتجة عن ألعاب الركوب الموجودة في المتنزهات الترفيهية عبر تقنية واقع افتراضي جديدة كلياً، تمكنا من ابتكار أسلوب يجعل الجمهور جزءاً من القصص السينمائية للمرة الأولى. إن التجارب التي نقدمها لا يوجد لها مثيل في أي وجهة أخرى. ونحن سعداء بالشراكة مع ماجد الفطيم في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والتي مكنتنا من تقديم تجربتنا الفريدة من نوعها لجمهور جديد في مختلف أنحاء المنطقة"

وتتيح تجربة Alien Zoo للمستخدمين فرصة السفر عبر الفضاء ولقاء مخلوقات فضائية مهددة بالإنقراض وجهاً لوجه من مختلف أنحاء المجرة. وعند الوصول، سيشعر المسافرون بالبهجة المتمثلة في القدرة على لعب الكرة مع الضفادع الغريبة والمخلوقات السحرية التي تشبه الحيوانات الأليفة، ومن خلال التعاون معاً، يمكنهم الهروب من أكبر حيوان مفترس في المجرة.

وتلبي تجربة The Curse of the Lost Pearl: A Magic Projector Adventure تطلعات الجمهور المتمثلة في الدخول إلى شاشة العرض والمشاركة في المشاهد السينمائية. وبمجرد الدخول إلى هذه المغامرة المثيرة، سيواجه المشاركون تحدياً لحل الألغاز والهروب من الفخاخ والتعاون معاً لاكتشاف سر اللؤلؤة المفقودة.

وتأخذ تجربة The Blu: Deep Rescue والتي تعد إنتاجاً مشتركاً بين دريم سكيب و WeVR، المشاركين في رحلة إلى قاع المحيط لاستكشاف عوالم رائعة تحت الماء والاستمتاع بالحياة المائية، لتتحول هذه الرحلة فيما بعد إلى مهمة عاجلة لإنقاذ أحد صغار الحوت الأزرق وإعادته إلى أمه مرةً أخرى. 

وتأسست دريم سكيب إميرسيف التي يدعمها عدد من أكثر الاستوديوهات والمواهب نجاحاً في هوليوود، بما في ذلك 21st Century Fox و WarnerMedia وViacom بالإضافة إلى المخرج والمنتج العالمي ستيفن سبيلبرغ والمؤلف والمنتج الموسيقي العالمي هانز زيمر، عام 2017 من قبل عالمي الحاسوب السويسريين سيسيليا شاربونيير وسيلفان شاغي، ورائد الأعمال رونالد مينزل، والمنتج وكاتب السيناريو والرئيس السابق لشركة Dreamworks Motion Pictures والتر باركس، ومنتج الفعاليات الموسيقية العالمي ورائد الأعمال كيفن وال وشريكه آرون غروسكي، والرئيس السابق للإبداع في شركة Disney Imagineering بروس فون.

وتواصل "ماجد الفطيم" تركيزها على التحول الرقمي لأعمالها، بدعم من الاستثمارات والشركات التي تضيف قيمة للتجارب التي تقدمها للعملاء. ويعزز إطلاق دريم سكيب إميرسيف قدرة الشركة على الدمج بين العالمين

خلفية عامة

ماجد الفطيم

تأسست شركة ماجد الفطيم عام 1992، وهي الشركة الرائدة في مجال تطوير وإدارة مراكز التسوق، ومنشآت التجزئة والترفيه على مستوى الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وتحفل قصة نجاح ماجد الفطيم بالعديد من الإنجازات، التي جاءت نتيجة رؤية أسسها السيد ماجد الفطيم، الذي حلم بتغيير مفهوم التسوّق والترفيه لـ تحقيق أسعد اللحظات لكل الناس، كل يوم. وقد بدأت ملامح تلك الرؤية تتجسّد عبر العديد من مراكز التسوّق الحديثة والمبتكرة، تم افتتاحها أولاً في دولة الإمارات العربية المتحدة، لتتوسّع بعدها عبر 13 سوقاً حول العالم ويعمل بها أكثر من 30 ألف موظف. 

تمتلك وتدير ماجد الفطيم اليوم 19 مركز تسوّق و12 فندقاً وثلاثة مشاريع مدن متكاملة بالإضافة إلى العديد من المشاريع قيد الإنشاء. 

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن