هيئة المعلومات والحكومة الإلكترونية تتعاون مع مايكروسوفت وثينك سمارت لتطوير مهارات موظفي القطاع الحكومي

بيان صحفي
منشور 16 أيّار / مايو 2019 - 07:43
خلال الحدث
خلال الحدث
أبرز العناوين
وقعت هيئة المعلومات والحكومة الإلكترونية مذكرة تفاهم مع مايكروسوفت وشركة ثينك سمارت للتطوير والتدريب، وذلك بهدف تحسين مهارات موظفي القطاع الحكومي وتمكينهم من مواكبة تحديات الاقتصاد العالمي الرقمي.

وقعت هيئة المعلومات والحكومة الإلكترونية مذكرة تفاهم مع مايكروسوفت وشركة ثينك سمارت للتطوير والتدريب، وذلك بهدف تحسين مهارات موظفي القطاع الحكومي وتمكينهم من مواكبة تحديات الاقتصاد العالمي الرقمي.

بهذا الصدد، أكد الرئيس التنفيذي لهيئة المعلومات والحكومة الإلكترونية السيد محمد علي القائد أن رؤية القيادة الرشيدة تتمثل في دعم المملكة لتحقيق التحول الإلكتروني في شتى القطاعات المهنية، وتمكين الشباب من تحقيق الازدهار والنجاح من أجل المشاركة معاً في بناء المستقبل الرقمي القادم، مشيراً إلى أن مثل هذه الاتفاقيات مع مايكروسوفت وثينك سمارت تساعدهم في تحقيق أهداف الهيئة وتحسين الخدمات الحكومية، وتسريع وتيرة الابتكار، فضلاً عن تعزيز فرص العمل والنمو الاقتصادي في المملكة، مردفاً: "نتطلع إلى العمل مع شركائنا لتعزيز القدرة التنافسية للمملكة بما يتماشى مع رؤية البحرين 2030".

وبموجب الاتفاقية، ستعمل كل من الهيئة ومايكروسوفت وثينك سمارت معاً على تنفيذ مبادرة  "فرصتي لموظفي القطاع الحكومي" ، حيث ستقوم مايكروسوفت من جانبها بتقديم الدورات والشهادات والتوجيه التقني بطريقة تتماشى مع تطلعات الهيئة الطامحة إلى تطوير مهارات الآلاف من موظفي القطاع العام خلال فترة المبادرة.

علاوة على ذلك، ستتضمن المبادرة مسارات خاصة بالتدريب على استخدام أدوات مايكروسوفت الأساسية، والحوسبة السحابية، وسبل التحول الرقمي، إضافة إلى التعرف على أهم تقنيات الثورة الصناعية الرابعة، في حين سيتم تخصيص كل مسار تدريبي بما يتناسب مع وظيفة المتدرب. 

من جهته، أشار الشيخ سيف بن هلال الحوسني المدير العام لمايكروسوفت البحرين وسلطنة عمان إلى أن مايكروسوفت تمتلك التزاماً راسخاً نحو التمكين الرقمي لحكومة مملكة البحرين، مؤكداً أن الشراكة المستمرة بين مايكروسوفت وهيئة المعلومات والحكومة الإلكترونية تمثل نموذجا عريقا يعكس بوضوح مدى العلاقة القوية التي تجمع الشركة بمؤسسات المملكة، فضلاً عن رسالة مايكروسوفت التي تسعى إلى مساعدة كل مؤسسة وفرد بحريني لتحقيق أقصى طاقاتهم وأهدافهم ، وأكد أيضاً على الدور الكبير الذي يلعبه التحول الرقمي كعنصر حيوي لتحقيق أهداف رؤية البحرين 2030، وذلك من خلال ما يقدمه من إمكانات قادرة على زيادة تفاعل المواطنين، وتمكين الموظفين الحكوميين، وتعزيز العمليات، وإعادة تحسين نماذج تقديم الخدمات، كما أعرب الشيخ سيف عن سعادته للعمل مع الهيئة وثينك سمارت من أجل تمكين الإدارات الحكومية على تحقيق هذه الرؤية.

وفي ذات السياق، ستقوم ثينك سمارت بصفتها المزود الرسمي لتدريب التقنية والاتصالات في البحرين، بإدارة برنامج فرصتي الذي صممته المؤسسة في الأصل لتعزيز إمكانية توظيف الشباب وإنتاجيتهم في جميع أنحاء المملكة، وفيما يتعلق بالموظفين الحكوميين، سوف تساعد مبادرة "فرصتي" في تطوير المهارات التي يمكن استخدامها من أجل تسريع عجلة التحول الرقمي في جميع الإدارات.

وبدوره قال أحمد الحجيري الرئيس التنفيذي لمجموعة ثينك سمارت إن المؤسسة تعمل على تحسين مهارات البحرينيين في المجالات التكنولوجية المتعلقة بالتوجهات الجديدة للاقتصاد العالمي الرقمي، موضحاً أن الرؤية الاقتصادية لحكومة المملكة تسلط الضوء في تركيزها على الاستخدام المبتكر للتكنولوجيا، وأضاف قائلاً "سيساهم عملنا مع الهيئة ومايكروسوفت في تعبيد الطريق وتمكين موظفي الحكومة من بلوغ رؤية المملكة الطامحة لتحقيق حياة أفضل لكل فرد بحريني."

خلفية عامة

مايكروسوفت

تأسست مايكروسوفت في عام 1975، وهي الشركة الرائدة عالمياً في مجال البرمجيات والخدمات والحلول التي تساعد الأفراد والشركات على تحقيق كامل إمكاناتهم. افتتحت مايكروسوفت الخليج في دبي في عام 1991. وتدير مايكروسوفت الخليج الآن أعمال الشركة في كل البحرين والكويت وعمان وقطر والإمارات العربية المتحدة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن