Ooredoo تواصل إثراء تجربة عملاء مسبق شبابية بعرض ’إنترنت أكثر‘

بيان صحفي
منشور 15 كانون الأوّل / ديسمبر 2019 - 09:52
Ooredoo تواصل إثراء تجربة عملاء مسبق شبابية بعرض ’إنترنت أكثر‘
تواصل Ooredoo إثراء تجربة عملاء مسبق شبابية بعرض ’إنترنت أكثر‘ الذي يقدم لهم قيمة أكبر ويتيح لهم الفرصة للاستمتاع بالإنترنت لفترات أطول. وللاستفادة من هذا العرض
أبرز العناوين
أصبح بإمكان عملاء Ooredoo الاستمتاع بإنترنت أكثر من خلال استخدام بطاقات إعادة شحن الرصيد.

مواصلة التزامها بتوفير المزيد من العروض الرائعة لإثراء تجربة عملائها الرقمية، أصبح بإمكان عملاء Ooredoo الاستمتاع بإنترنت أكثر من خلال استخدام بطاقات إعادة شحن الرصيد. ولمدة ثلاثة أشهر وحتى تاريخ 12 مارس 2020 يمكن لعملاء شبابية الحصول على 11 جيجابايت من البيانات والاستمتاع بها لمدة شهر كامل بقيمة 10 ريال عُماني فقط أو 5  جيجابايت من البيانات بقيمة 5 ريال عُماني والإستمتاع بها لمدة 20 يومًا. جاء هذا العرض كأحدث إضافة إلى باقات مسبق شبابية المُبتكرة لتزويد العملاء بعالم من الفرص الجديدة وضمان بقائهم على اتصال دائم.

وقال فراس بن عبدالله الشيخ، مدير عام الشؤون التجارية للأفراد في Ooredoo:" نطمح إلى إثراء حياة الأفراد في السلطنة ومنحهم تجربة رقمية لا مثيل لها عبر باقاتنا المميزة. ومن خلال تزويدهم بعرض ’إنترنت أكثر‘، ستضمن هذه الباقات الجديدة مواصلة تمكينهم من مشاهدة مقاطع الفيديو وتصفح الإنترنت وتنزيل مقطاع الفيديو لفترات أطول وبدون أي تكلفة إضافية في مختلف الأوقات".

هذا، وتواصل Ooredoo إثراء تجربة عملاء مسبق شبابية بعرض ’إنترنت أكثر‘ الذي يقدم لهم قيمة أكبر ويتيح لهم الفرصة للاستمتاع بالإنترنت لفترات أطول. وللاستفادة من هذا العرض، يمكن للعملاء استخدام بطاقات إعادة شحن الرصيد أو قسائم إعادة الشحن الإلكترونية بقيمة 1 أو 2 أو 5 أو 10 ريال عُماني للحصول على بيانات أكثر من خلال طلب الرقم *115*3*رمز إعادة الشحن# أو عبر تطبيق Ooredoo الحائز على العديد من الجوائز المرموقة.  

خلفية عامة

Ooredoo

تعد Ooredoo إحدى كبريات شركات الاتصالات العالمية، وتبلغ قاعدة عملائها أكثر من 100 مليون عميل في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وجنوب شرق آسيا.

وفي قطر، نحن شركة الاتصالات الأولى في البلاد، وتقدم الشركة خدمات اتصالات عالمية المستوى للعملاء من الأفراد والشركات، إضافة إلى الخدمات المنزلية.

وتركز الشركة على الاستمرار في تطوير شبكة "سوبرنت" لتكون قطر واحدة من أفضل دول العالم في مجال الاتصالات.

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن