أكاديمية كادبوري للبهجة تنظم أولى ورشات عملها المتخصصة بفنون الأداء الكوميدي في الكويت

بيان صحفي
منشور 25 أيّار / مايو 2011 - 07:04
ستقدم أكاديمية كادبوري للبهجة ورش عمل وندوات متخصصة بفنون الكوميديا في عدد من مدن المنطقة الأخرى مثل جدة والرياض والدوحة ومسقط
ستقدم أكاديمية كادبوري للبهجة ورش عمل وندوات متخصصة بفنون الكوميديا في عدد من مدن المنطقة الأخرى مثل جدة والرياض والدوحة ومسقط

نظمت ’كادبوري ديري ميلك‘ (Cadbury Dairy Milk)، العلامة التجارية الدولية الرائدة في مجال الشوكولاته، أولى ورشات عملها المتخصصة بالكوميديا للفنانين الكويتيين من الشباب والشابات، وذلك ضمن إطار جولة ​​أكاديمية البهجة. وقد جرى تنظيم هذه الورشة في جامعة الخليج للعلوم والتكنولوجيا بالتعاون مع ’تجمع دبوميدي للفنون‘ (Dubomedy Arts)، حيث استقطبت مجموعة من الفنانين الذين عملوا سوياً على تطوير مواهبهم الكوميدية، ولا سيما في مجال الأداء المسرحي الكوميدي الخطابي وأساليب تقديم العروض والارتجال.

وقال خرام صديقي، مدير التسويق في قسم الوجبات الخفيفة بشركة ’كرافت فودز الشرق الأوسط وأفريقيا‘ للأسواق الجديدة في مجلس التعاون الخليجي والشرق الأوسط‘: "تعدّ الأنشطة المثيرة للضحك من أفضل الفعاليات لجمع الناس والتقريب فيما بينهم، وليس من طريقة لمشاركة اللحظات المرحة مع الشباب على مستوى المنطقة أفضل من تنظيم هذه الجولة الترفيهية المفعمة بالمرح، والتي كان الإقبال عليها جيداً جداً. لقد حظي كل من المشاركين وفريق ’تجمع دبوميدي للفنون‘ بأوقات رائعة خلال عملهم جنباً إلى جنب ومشاركة مهاراتهم، الأمر الذي يعبّر بحق عن شخصية العلامة التجارية المرحة".

وبعد يومين من التدريب على الارتجال ومهارات الأداء المسرحي الكوميدي الخطابي، تمّ تقديم كافة الفقرات الكوميدية التي شهدتها ورشة العمل أمام الجمهور في اليوم الختامي. وقد وقع الاختيار على الفنان الكوميدي عبد الله اسماعيل، الذي سطع نجمه خلال التدريبات، حيث حظي بفرصة تقديم فقرة افتتاحية خاصة به قبيل عرض احترافي مساء 12 مايو، إلى جانب الكوميديين عمر اسماعيل وبرنت جنكيز.

وقد تمحورت الفقرة الكوميدية التي قدمها اسماعيل بالعربية حول جملة ’أتعلم؟... لا يهمني‘، والتي تضمنت باقة من الموضوعات التي تسبب الحيرة والارتباك له ولأقرانه من بني جيله. وأشار اسماعيل في معرض تعليقه على الأداء بقوله: "كان هذا مثيراً للاهتمام جداً بالنسبة لي، لقد قدمت الكثير من العروض المسرحية سابقاً، لكنها المرة الأولى التي أقدم فيها عرضاً كوميدياً، وأتمنى أن يكون الجمهور استمتع به كما فعلت أنا".

وقالت أسيل أبو نعمه، من مكتب حياة الطلبة بجامعة الخليج للعلوم والتكنولوجيا: "لقد شكل الحدث مناسبة ترفيهية فريدة بالنسبة للطلبة والكوادر التدريسية والوظيفية على السواء، حيث أبعدهم عن روتين الحياة اليومية وقدّم لهم منصة للتعبير عن الجانب المرح من شخصياتهم وإطلاق العنان لمخيلتهم الإبداعية، في حين أظهر بعض الطلاب مواهب متميزة خلال ورش العمل".

بدوره قال علي السيد، منتج وفنان الأداء في ’تجمع دبوميدي للفنون‘: "لقد ساهمت الكويت برفع مستويات الأداء المسرحي الكوميدي الخطابي على صعيد المنطقة، وقد حظينا جميعاً بأوقات ممتعة خلال تعاملنا مع الفنانين الكويتيين. إنه لأمر رائع أن نشهد هذا الدعم والفرص اللذان تقدمهما مبادرة أكاديمية كادبوري للبهجة لهؤلاء الفنانين. ونحن نتطلع للانتقال مع فعاليات الجولة إلى محطتنا التالية في المملكة العربية السعودية والالتقاء مع موهوبيها من الكوميديين الواعدين".

وإلى جانب علي السيد، شاركت في الفعاليات مينا ليكيون، الفنانة المخضرمة التي عملت في مسارح برودواي والكوميدية الحائزة على جوائز عديدة والمدرّسة في المجال الفني، والتي تقف وراء أول عرض كوميدي لفريق مسرحي من الفتيات في منطقة الشرق الأوسط.

يجدر الذكر أن أكاديمية كادبوري للبهجة ستقدم ورش عمل وندوات متخصصة بفنون الكوميديا في عدد من مدن المنطقة أيضاً، بما في ذلك جدة والرياض والدوحة ومسقط. ويمكن للمهتمين ترقب هذه العروض والحصول على مزيد من المعلومات عنها وعن المنظمين والتسجيل المبكر فيها من خلال الرابط الإلكتروني www.dubomedy.com/aoj/index.html أو عبر صفحة ’فيس بوك‘ الخاصة www.facebook.com/CadburyArabia

خلفية عامة

المسؤول الإعلامي

الإسم
أنجلا غولاتي
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن