آخر تقليعات الشعب المصري.. راقصة مُعلّقة من شعرها تحيي زفافًا شعبيًا

منشور 19 آب / أغسطس 2020 - 04:53
الراقصة المعلقة
الراقصة المعلقة

أثارت راقصة مصرية جدلًا على مواقع التواصل الاجتماعي بعد ظهورها في إحدى حفلات الزفاف الشعبية وهي مُعلقة من شعرها، ومدلاة من السقف وتتحرك كأنها طائرة فوق رؤوس الموجودين.

وأظهر مقطع الفيديو الذي جرى تداوله بكثرة على مواقع التواصل الاجتماعي وهي تقدم وصلة رقص للحضور بشكل "غريب" على أنغام الأغاني الشعبية بإطلالة كاجوال.

وأعرب روّاد مواقع التواصل الاجتماعي عن استيائهم من وصلة الفتاة الراقصة خاصة وأنها صغيرة السنّ، وقد تعرضها هذه الطريقة للخطر.

وأكدت الشرطة المصرية أنه يجري فحص المقطع وتحديد مكان الحفل وزمانه.

وقال صبري عثمان المنسق العام لخط نجدة الطفل للمجلس القومي للطفولة والأمومة، إن وحدة الرصد الاجتماعي بالمجلس تتبع  فيديو الراقصة الطائرة  للتحقق من الواقعة وسن الراقصة، وإذا ثبت أنها خاضعة لولاية المجلس وأقل من 18 عامًا سيتم اتخاذ الإجراءات القانونية تجاه حالتها.

وأضاف أن الواقعة تعتبر انتهاكًا لحقوق الطفل وإساءة وتشهيرًا بطفلة على مواقع التواصل الاجتماعي، وتعرض الطفلة للخطر، لافتًا إلى أن عقوبة هذه الحالة تصل طبقًا لقانون الطفل للحبس مدة لا تقل عن 6 أشهر للمتسبب في تعريض هذه الطفلة للخطر.

فيما أشار عدد من النشطاء على "يوتيوب" بأن الفتاة التي ظهرت في الفيديو تعمل لدى فرقة الزيني منذ سنوات وتبلغ من العمر 22 عامًا وتعيش في المنصورة.

وأكد مصور الفيديو محمود عبدالعاطي بأن الراقصة لديها قوة في شعرها فقد كانت معلقة بشكل كلي منه حيث تتدرب جيدًا على الحركات ويجري تأمينها جيدًا قبل تقديم استعراضها.

للمزيد على اختيار المحرر:

أشهر ثنائي من قصار القامة يدخلان القفص الذهبي.. وآلاف التهاني على "تويتر"

مواضيع ممكن أن تعجبك