"أعيش على المساعدات".. حفيدة رئيس وزراء أردني تناشد الملك

منشور 30 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2021 - 07:38
الأردن
الأردن

أثارت حفيدة رئيس وزراء الأردن الأسبق حسن أبو الهدى جدلًا في الشارع الأردني بعد إعلان تدهور وضعها المالي وحاجتها للحصول على وظيفة.

وعرفت زينب على نفسها في مقطع الفيديو الذي تناقلته مواقع إخبارية أردنية وقالت بأن اسمها الكامل هو زينب "أحمد مهدي" تاج الدين حسن أبو الهدى.

ووجهت زينب حديثها في الفيديو الى العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني لمساعدتها في الحصول على فرصة عمل لها بعد أن ظلت 11 عامًا تنتظر دون جدوى.

وقالت زينب في الفيديو أنها تعيش في ظروف إنسانية قاسية، وتعيش على المساعدات بعد أن فشلت في الحصول على وظيفة رغم تقديمها طلبًا في ديوان الخدمة المدنية منذ 11 عامًا.

وكشفت زينب بأنها درست تخصص الترجمة من جامعة الإسراء الخاصة، وتقدمت بعد حصولها على شهادتها إلى ديوان الخدمة المدنية رغبة في العمل لكنها لم تخبرهم بأنها حفيدة رئيس الوزراء الأسبق.

وتابعت: "أعاني مثل الكثيرين من إهمال كبير في ديوان الخدمة، وأعاني من المحسوبيات، الوضع صعب في البلد".

وقالت إنه لا يمكنها أن تنفق على نفسها سوى 10 أيام في الشهر، وتبقى في انتظار المساعدات، مناشدة الملك عبد الله الثاني التدخل لمساعدتها.



وأشارت زينب الى أنها تعيش مع عمتها بعد انفصال والداها ثم تلاها وفاة والدها، وهو ما دفع ديوان الخدمة المدنية الى إدراجها ضمن "الحالات الإنسانية" لكنها فوجئت مؤخرًا بإزالة اسمها من هذه القائمة.

وذكرت زينب أن الهدف من نشر مقطع الفيديو تسلط الضوء على كل من يعاني بسبب المحسوبيات في الأردن، وليس إلى قضيتها فحسب.

يذكر أن ديوان الخدمة المدنية هو جهة رسمية حكومية لرعاية شؤون الموظف والوظيفة العامة في الأردن.

حسن أبو الهدى

حسن خالد أبو الهدى، واسمه الكامل السيد "حسن خالد" بن محمد (أبو الهدى) بن حسن وادي الصيادي الرفاعي (1871-1936)، كان رئيسًا لوزراء إمارة شرق الأردن لعدة مرات حين كانت رئاسة الوزراء تسمى مجلس النظار.

تعود علاقته بالعائلة الهاشمية لصداقته بالأمير عبدالله حين كان الأخير عضوًا بمجلس المبعوثان العثماني في إسطنبول.

عمل حسن خالد في البداية مع الدولة العثمانية بقيادة السلطان عبدالحميد الثاني، لكن بعد خلع السلطان عن الحكم، بدأ بعملٍ تنظيمي لإنشاء دولة عربية في المشرق واليمن ومصر متواصلًا مع شيوخ الطريقة الرفاعية الصوفية التي كان أبوه أهمهم، لكن ذلك لم يتم لدخول المشرق بتبعات اتفاقية سايكس بيكو.

عمل بالسياسة في المملكة العربية السورية ثم لجأ بعد الاحتلال الفرنسي إلى إمارة شرق الأردن وعمل رئيسًا لوزرائها لفترات مختلفة.

 


© 2000 - 2021 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك