بأنامل حفيدتها الأميرة هالة.. الملكة نور الحسين تنشر بطاقة تهنئة "خاصة"

منشور 05 آذار / مارس 2020 - 07:54
الملك الحسين بن طلال والملكة نور
الملك الحسين بن طلال والملكة نور

نشرت الملكة نور زوجة العاهل الأردني السابق الملك الحسين بن طلال بطاقة "تهنئة" خاصة تمنت فيها أطيب الأمنيات للأسرة الأردنية بالصحة والسعادة والسلام.

وأشارت الملكة في البطاقة الى أن الصورة الظاهرة على البطاقة من رسم حفيدتها الأميرة هالة ابنة الأمير هاشم بن الحسين ذات الـ13 عامًا.

وتضمنت الصورة التشكيلة جميع أفراد العائلة المالكة من جهة الملكة نور مع أبنائها هاشم وحمزة والأميرة إيمان وراية مع أبنائهم أيضًا.

ولم يتم تحديد تاريخ نشر البطاقة، ولكن بالنظر الى التاريخ المدرج أسفل توقيع الملكة يمكننا أن نرى بأنها صدرت في 2016-2017.

يذكر أن الملكة نور، واسمها الأصلي ليزا نجيب الحلبي، هي ابنة  نجيب إلياس حلبي أمريكي من أصل سوري وأمها دوريس كارلكويست من أصل سويدي.

تلقت تعليمها في عدد من مدارس كاليفورنيا وواشنطن ونيويورك فقد درست في "المدرسة الكاتدرائية" الوطنية من المرحلةالرابعة إلى المرحلة الثامنة.

وفي "مدرسة شابين" في مدينة نيويورك، إلى أن أنهت دراستها في "أكاديمية كونكورد" في ولاية ماساتشوستس، وفي سنة 1974 حصلت على البكالوريوس من جامعة برنستون في الهندسة المعمارية والتخطيط الحضري.

وبعد أن أنهت دراستها شاركت في عدد من المشاريع الدولية في مجال تصميم وتخطيط المدن في الولايات المتحدة وأستراليا وعدد من بلدان الشرق الأوسط منها إيران والأردن، حيث بدأت سنة 1976 العمل في وضع التصاميم الشاملة لمرافق أكاديمية الطيران العربية التي تأسست في عمّان، ثم انضمت سنة 1977 إلى الخطوط الجوية الملكية الأردنية لتشغل منصب مديرة التخطيط والتصميم فيها.

تتنوع وتتعدد اهتماماتها في مجالات التعليم والفن والوعي الثقافي وحماية البيئة والرفاه الاجتماعي والمحافظة على التراث المعماري والعناية بالطفل وتطوير دور المرأة في المجتمع، وتعزيز التفاهم بين الأردن والدول الأخرى.

ومن الأعمال التي قامت بها:

  • ترأس "المؤسسة الملكية للثقافة والتعليم"، وتنشط في أعمالها وخاصة في مجال تقييم احتياجات الأردن المستقبلية من القوى البشرية وإتاحة الفرص للطلبة الأردنيين الموهوبين لإكمال تعليمهم العالي في الخارج حيث توفر لهم المؤسسة المنح الدراسية والبعثات في مجال تخصصاتهم التنموية.
  • تقوم برعاية الفنون في الأردن، حيث ساعدت في إقامة المركز الثقافي الملكي، بالإضافة إلى "المتحف الوطني للفنون الجميلة" في عمّان والذي يحتوي على مجموعات من الأعمال الفنية الأردنية والعربية والإسلامية والعالمية. كما قامت بدعم قطاع الحرف والمصنوعات اليدوية الأردنية وذلك بهدف تخليد المهارات والحرف التقليدية التي يتناقلها الآباء والأجداد.

  • قامت بالمشاركة مع طلبة جامعة اليرموك بتأسيس مهرجان جرش للثقافة والفنون، ورأست اللجنة الوطنية العليا للمهرجان.
  • ترأس اللجنة الملكية للحفاظ على التراث المعماري.
  • ترأس اللجنة الوطنية العليا لحماية البيئة، والتي تتضمن نشاطاتها وضع مشروع قانون جديد من شأنه حماية البيئة بصورة أفضل وإعادة تشجير الأشجار الأراضي في الأردن للحد من انجراف التربة والمساعدة في بعث الحياة البرية من جديد.
  • أسست وبمبادرة منها مشروع الملكة نور لتخضير وتنمية الريف الأردني والذي يهدف إلى تطوير البرامج المتكاملة لرفع مستوى حياة المواطنين في الريف من خلال اللجان المحلية والمجتمعات الريفية.

  • تشارك في في العديد من النشاطات التطوعية وبرامج الرفاه الاجتماعي، حيث إنها الرئيسة الفخرية "للجمعية الخيرية الأردنية لرعاية الصم"، كما تدعم الكثير من المؤسسات التي تعنى بالمعاقين.
  • بتوجيهاتها تم تأسيس وإقامة قرية نموذجية للأطفال الأيتام، بحيث صممت القرية لتوفر لهم جوًا يشبه إلى أقصى حد ممكن حياة الأسرة الطبيعية. كما إنها تتولى الرئاسة الفخرية الفخرية "لجمعية قرى الأطفال (S.O.S)"، كما أنها تشكّل القوة الدافعة وراء الحملة الوطنية لتطوير المراكز الصحية الشاملة لرفع مستوى العناية بالأطفال في جميع أنحاء المملكة.

لمزيد من اختيار المحرر:

الأميرة راية بنت الحسين تعلن خطوبتها إلى صحفي بريطاني يصغرها بـ8 سنوات.. شاهد صور العريس!‎

مواضيع ممكن أن تعجبك