"تتصافح القلوب بدلًا من الأيادي".. محمد بن راشد ومحمد بن زايد يلتزمان بالتوجيهات الصحية

منشور 16 آذار / مارس 2020 - 11:15
محمد بن راشد ومحمد بن زايد
محمد بن راشد ومحمد بن زايد

تسبب فيروس "كورونا المُستجد" في إثارة الرعب في نفوس الكثيرين خوفًا من انتقال العدوى، خاصة وأنه ينتقل من المصابين إلى أي شخص معافى كما تنتقل "نزلة البرد" و"الإنفلونزا العادية" ما يجعل "المصافحة" من العادات اليومية المتسببة في انتشاره.

لذلك حرص الجميع على اتخاذ جميع الإجراءات الوقائية من أبرزها غسل اليدين والأدوات المستخدمة بشكل يومي، وغيرها من الاحتياطات الواجب اتخذها مثل ابتكار طرق جديدة للمصافحة إما بـ"الكوع" أو بالأرجل.

كما اتبع عدد من المسؤولين السياسيين حول العالم اجراءات وقائية للحد من انتشار فيروس كورونا، وفي لقاء جمع بين ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد وحاكم دبي ظهرا في صورة وهما يلوحان بالأيدي دون ملامسة.

وبحث الجانبان سُبل "حفظ سلامة الناس وصحتهم من مخاطر انتشار فيروس كورونا".

وقام الحساب الرسمي للمكتب الإعلامي لحكومة دبي على "تويتر" بنشر الصورة، وأرفق الصورة بتعليق: "قادتنا قدوتنا في الالتزام بالتوجيهات الصحية. تتصافح القلوب من دون تصافح الأيادي".

في حين رفض وزير الداخلية الألماني "هورست زيهوفر" مصافحة المستشارة الألمانية "أنجيلا ميركل" خوفًا من فيروس "كورونا"، مما أثار ضحك زملائه في قاعة الاجتماعات.

وظهر الوزير أحمد السعيدي وهو يصافح المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط الدكتور أحمد المنظري بكوع اليد.

لمزيد من اختيار المحرر:

"المصافحة في زمن كورونا".. "الكوع" بدلًا من اليد لتجنب العدوى

مواضيع ممكن أن تعجبك