حفلة "روك" داخل فقاعة بلاستيكية.. والجمهور في غاية الحماس

منشور 20 تشرين الأوّل / أكتوبر 2020 - 12:29
حفلة روك داخل فقاعات بلاستيكية
حفلة روك داخل فقاعات بلاستيكية

أحيت فرقة الروك الأمريكية The Flaming Lips حفلًا موسيقيًا استخدمت فيه الفقاعات البلاستيكية لمراعاة التباعد الاجتماعي والحد من تفشي وباء "كورونا" المُستجد.

وتم تغليف الفرقة ومعجبيها في فقاعات بلاستيكية فردية طوال مدة العرض، فيما قيل أنه مستقبل الحفلات الموسيقية في ظل تفشي وباء "كورونا".

وتظهر لقطات من العرض أشخاصًا داخل 100 كرة قابلة للنفخ،  في الصالة التي كانت تتسع سابقًا لـ3500 شخص.

ونشر مطرب الفرقة الرئيسي "وين كوين" مقطعًا من العرض، عبر صفحته على "إنستغرام" وكتب معلقًا: "نعم".

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by Wayne Coyne (@waynecoyne5) on

وقال في تصريحات للصحفيين: "لا أعتقد أن أي شخص كان يفكر في منتصف مارس الماضي أن هذا الأمر سيستمر 8 أشهر".

وأضاف: "أعتقد أننا جميعًا فكرنا أن هذا سيستمر شهرًا، ربما شهرين، لكننا سنتعامل مع هذا الأمر".

وكشف عن فكرة الفقاعات لأول مرة في برنامج "العرض المتأخر" The Late Show مع ستيفن كولبير في مايو الماضي.

وتابع "كوين": "أحب الشكل الذي يبدو عليه هذا الأمر، لأنه يمكنك أن تكون متحمسًا بقدر ما تريد".

ومضى قائلًا: "يمكنك الصراخ بقدر ما تريد، ولا يمكنك إصابة الشخص بجانبك، بغض النظر عن مدى حماسك".

وأضاف: "هذا الحاجز لا يزال موجودًا، إنهم محميون، وأنت محمي، هذا الجزء هو ما شعرنا حقًا أنه النجاح".

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

....

A post shared by Wayne Coyne (@waynecoyne5) on

وبالنسبة لمحبي الفرقة، قالت المعجبة ديزي سميث: "الفقاعة كانت كبيرة للغاية لدرجة أنها لم تكن خانقة على الإطلاق. بدت الرؤية مشوهة بعض الشيء أو كأنها نوعًا ما تحت الماء، لكن ليس كثيرًا ولكنها كافية للملاحظة".

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by Wayne Coyne (@waynecoyne5) on

لمزيد من اختيار المحرر:

أمريكية تبيع حليب ثدييها عبر الإنترنت وتجني ثروة.. ما الذي دفعها لذلك؟

مواضيع ممكن أن تعجبك