راقصة باليه تتوفي بالسحايا في ليلة رأس السنة.. وعائلتها تتبرع بأعضائها لأربعة مرضى

منشور 16 كانون الثّاني / يناير 2020 - 10:21
راقصة الباليه "فالنتينا سانا"
راقصة الباليه "فالنتينا سانا"

لقيت راقصة باليه بريطانية مصرعها بشكلٍ مفاجئ في ليلة رأس السنة بعد إصابتها بنوع نادر من (إلتهاب السحايا) بعد إجازة أمضتها في جزيرة "سردينيا" الإيطالية.

وكشفت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية أن راقصة الباليه "فالنتينا سانا" (14 عامًا)، التي وُصفت بأنها "واحدة من الأفضل في عالم الباليه"، توفيت في الأول من يناير بعد ثلاثة أيام من إصابتها بالمرضة.

ووصف أصدقاء "فالنتينا" بـ"المحبوبة واللطيفة" وبأن وفاتها شكلت "صدمة" بالنسبة لهم.

وذكرت الصحيفة أن "فالنتينا" تعيش في مدينة "كروسبي" بإقليم "ميرسيسايد"، وهي مقاطعة حضرية في شمال غرب إنجلترا.

في حين قال والد "فالنتينا" بأن ابنته راقصة موهوبة، وكانت تتلقى تدريبات مكثفة في أكاديمية بروكتر للرقص في كروسبي، وقد دفعتها مهارتها إلى كسب مكان في مدرسة الباليه الملكية.

وقال: "ابنتي كانت أنيقة للغاية ورشيقة، الجميع كان يحبها ولديها مجموعة كبيرة من الأصدقاء".

وكشف والدها بأن ابنته "فالنتينا" التي وصفها بـ"اللطيفة" تبرعت بأعضائها لأربعة مرضى وأنقذت حياتهم وهو سعيد بذلك، قائلًا: "من الرائع أن تخفف من حزن الآخرين وأن تكون سببًا في سعادتهم ومنحهم حياة جديد".

وكانت عائلة "فالنتينا" قد سافرت إلى سردينيا، في رحلة عيد الميلاد السنوية قبل أن تقول "فالنتينا" بأنها تشعر بتوعك ثم بدت عليها أعراض شبيهة بالإنفلونزا، واشتكت من الصداع.

وتابع: "عندما بدأت الأعراض تتفاقم، نقلتها إلى المستشفى في 29 ديسمبر، وهناك بدأوا على الفور بإعطائها المضادات الحيوية، لكنها لم تتمكن من المقاومة وتوفيت في يوم رأس السنة".

لمزيد من اختيار المحرر:

مراهقة مُدللة تقيم حفل ميلاد بـ28 ألف دولار أمريكي وقالب كيك من خمس طبقات

مواضيع ممكن أن تعجبك